بلغ بهما حب هذا النوع من السرقات حد الإدمان عليها دون غيرها من أنواع الجرائم الأخرى وتضمنت اعترافاتهما أثناء جلسات التحقيق معهما أنهما يتوجهان مباشرة لفناء المنزل للبحث عن اسطوانات الغاز وسرقتها، وأضافا أنهما في حال عدم العثور أو الوصول لأسطوانات الغاز يغادران المنزل الذي اقتحماه دون سرقة شيء آخر.. اعترافاتهما أيضا تضمنت أنهما مارسا هذه السرقة من ستة عشر منزلا ومحلا تجاريا وسكنا لعمال وافدة.. شرطة منطقة الرياض أوقفتهما ولا تزال تحقق معهما بتوسع عن الجرائم التي يشتبه بتورطهما في ارتكابها.. عملية القبض عليهما جاءت بعد أن اشتبه بهما احد المواطنين وأبلغ الدوريات الأمنية التي رصدت تحركاتهما وعند تحققها من الاشتباه بهما استوقفتهما وضبطت بحوزتهما اسطوانة غاز وسلمتهما مع المضبوطات لمركز شرطة العريجاء الذي لا يزال يواصل تحقيقاته معهما بتوسع.

إلى ذلك ألقت شعبة التحريات والبحث الجنائي بشرطة الرياض القبض على سعوديين آخرين في عقدهما الثالث من العمر لتورطهما في السرقة من منزلين حيث سبق وان تلقت الأجهزة الأمنية بشرطة منطقة الرياض بلاغين منفصلين من مواطنين عن سرقة تعرض لها منزلهما التحريات والبحث عن المتورطين في هذه القضية قاد للقبض عليهما بعد توفيق الله.