وقعت صباح أمس السبت مشاجرة بين طالبين شارك فيها أكثر من (140) طالبا بثانوية ومتوسطة (بوا) التابعة لإدارة التربية والتعليم بالطائف حيث يعزى السبب الرئيسي لهذه المضاربة هي العصبية القبلية والتعصب الجاهلي وقد باشرت الموقع (9)فرق من الهلال الأحمر وبعض الدوريات الأمنية حيث أبدى العديد من الطلاب مقاومتهم لرجال الأمن مما عرقل حركة الإسعاف في الوصول إلى المصابين لأكثر من ساعة وقد تجمهر العديد من الطلاب برؤوس الجبال مصرين على إكمال المشاجرة فور انصراف الدوريات الأمنية من الموقع وعندما عجزت الدوريات الأمنية الموجودة بالموقع عن السيطرة على الحادثة تم طلب الإمداد من شرطة الطائف

وعند وصول الإمدادات تمت السيطرة على الحادث الذي نتج عنه إصابة (7) من الطلاب تم نقلهم لمستشفى قيا وتحطيم زجاج (10)سيارات من ضمنها سيارة مدير المدرسة وقد صرح مدير عام التربية والتعليم بالطائف الأستاذ محمد أبو رأس أنه تم تشكيل لجنة تربوية برئاسة المساعد للشؤون التعليمية وعضوية مدير مكتب التربية والتعليم بحداد بني مالك ومشرفي التوجيه والإرشاد لمعالجة موضوع المشاجرة التي وقعت بين طالبين يوم أمس بثانوية بوا جنوب الطائف تربوياً.

ومن جانبه قال الناطق الأمني بشرطة الطائف الرائد تركي الشهري: ورد بلاغ لمخفر شرطة أبو راكه عن وقوع مشاجرة بين مجموعة من الطلاب داخل إحدى المدارس الثانوية وقد تمت مباشرة الحادث وإجراءات التحقيق لاتزال جارية. الجدير بالذكر أن مثل هذه المشاجرات تتكرر كثيراً جنوب الطائف وفي هذه المدرسة تكررت المشاجرات الجماعية عدة مرات نظراً لما يزرعه أولياء أمور الطلاب من تعصبات قبلية وترسبات جاهلية نبذها ديننا الحنيف وتنبذها أيضا حكومتنا الرشيدة.