أوضح سفير جمهورية مصر العربية لدى المملكة محمود عوف أن هناك إجراءات تنهي المشاكل التي تصاحب التصديق على الشهادات الدراسية لأبناء المصريين في المملكة حيث أصبح ليس من المطلوب الآن التصديق على الشهادات الدراسية من المدارس في المملكة بسلسلة التصديقات المعتادة، فكل من لديه شهادة لأي من أبنائه سيصدق عليها من القنصلية السعودية أو السفارة السعودية في القاهرة أو الأسكندرية أو السويس، ومن ثم تصدق عليها الخارجية المصرية دون أن يتم الذهاب إلى الخارجية السعودية، ودون أن يتم التوجه إلى الخارجية السعودية أو القنصلية السعودية لأجل التصديق عليها ومن ثم التصديق عليها مرة أخرى من الخارجية المصرية ومن الجهات المصرية.

وقال إنه يتم الاكتفاء بالتصديق على هذه الشهادات من القنصلية السعودية في مصر ثم الخارجية المصرية، وتصبح بعدها هذه الشهادات صالحة للعمل في مصر.