أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان تعديلا موسعا على حكومته الليلة قبل الماضية ، وقال أردوغان فى مؤتمر صحفي إن الرئيس عبد الله غول صادق على التعديل الذى تضمن تعيين أحمد داود أوغلو وزيرا للخارجية بدلا عن وزير الخارجية على بابا جان الذي عين نائبا لرئيس الوزراء وزيرا للدولة للخزانة والاقتصاد والبنوك .كما تم تعيين رئيس البرلمان السابق بلونت أرنج نائبا لرئيس الوزراء .

وخرج من الحكومة التركية في التعديل الوزاري كل من نائب رئيس الوزراء وزير الدولة لشئون التنسيق الاقتصادي ناظم أكرن ، ووزير الدولة لشئون الشباب والرياضة مراد باشيسجي أوغلو ، ووزير الدولة للتجارة الخارجية كورشاد توزمن ، ووزير المالية كمال أونكتان ، ووزير التعليم حسين شيليك ووزير العدل محمد علي شاهين ووزير الطاقة والموارد الطبيعية حلمي جولر ووزير الدولة للشئون الدينية مصطفى سعيد يازجي أوغلو ووزير الاسكان والري .

واعتبر المراقبون أن التعديل جاء متناسبا مع توقعات الجميع في تركيا ومرضيا لمختلف الأوساط سواء القومية أو العلمانية أو الليبراليين ورجال الأعمال ، وأعطى أردوغان بذلك قوة دفع جديدة لحكومته ولحزبه بعد الانتخابات المحلية التي خسر فيها الحزب 8 % من شعبيته في 29 مارس الماضى .

وأجمع المراقبون على أن أهم ما جاء في التعديل الوزاري هو تعيين الدكتور أحمد داود أوغلو كبير مستشاري رئيس الوزراء لشئون السياسة الخارجية ، الملقب ب " كيسنجر تركيا " وزيرا للخارجية لأنه خبير بملف الشرق الأوسط وهو الذي قاد جهود الوساطة بين سوريا و(اسرائيل) في المفاوضات غير المباشرة في اسطنبول وساهم بجهد كبير في مفاوضات وجهود وقف إطلاق النار بين (اسرائيل) وحماس التى قامت بها مصر كما أنه قائد رحلة عودة تركيا الى محيطها الاقليمي والى علاقاتها مع دول الخليج بعد انقطاع طويل من الحكومات المتعاقبة لعدم ادراكها أهمية منطقة الخليج بالنسبة لتركيا .

وتتلخص أهم الأسباب التي دفعت أردوغان الى اجراء تغيير كبير أدخل فيه 9 وزراء جدد وتعديلا في شكل الحكومة من خلال تبادل المناصب في العديد من الحقائب ، هي زيادة الادعاءات حول الفساد الاداري ، ولاسيما ما يتعلق بقضية الجمعية الخيرية "دنيز فنري " التى اتهمتها السلطات الألمانية بتبديد مليارات الدولارات ، وتصاعد انتقادات رجال الأعمال لعدم قدرة الحكومة على اتخاذ اجراءات لمواجهة آثار الأزمة المالية العالمية .

واعتبرت صحيفة " ميلليت " أن التعديل الوزاري جعل من حكومة أردوغان حكومة محافظة ومتشددة أكثر من ذي قبل بسبب تعيين بلونت أرنج نائبا لرئيس الوزراء ، وتعيين مستشار أردوغان نائب حزب العدالة والتنمية عن مدينة اسطنبول عمر دينجر وزيرا للعمل والتضامن الاجتماعى وارجعت السبب الرئيسي في ذلك الى النجاح الذي بدأ يحققه حزب السعادة الاسلامي والذي ظهر في الانتخابات المحلية في 29 مارس الماضي .

واضافت الصحيفة أن تعيين أرنج أثار غضب المؤسسات العلمانية وفي مقدمتها المؤسسة العسكرية التي اعتبرت من قبل أقواله مناهضة للمبادئ العلمانية عندما كان رئيسا للبرلمان في الفترة من 2002 الى 2007 ، لكنه أصبح الآن نائبا لرئيس الوزراء وسيجلس على طاولة واحدة مع قادة الجيش في اجتماعات مجلس الأمن القومي .

وأشارت الى أن تعيين عمر دينجر أيضا سيؤدي الى نقاشات واسعة من جانب العلمانيين والمؤسسة العسكرية حيث هناك ادعاءات بأن رئيس الأركان السابق الجنرال يسار بيوكانت كان قد طالب بابعاده من منصبه كمستشار لأردوغان بسب مواقفه وآرائه المناهضة للعلمانية والداعمة لدعم انتشار الاسلاميين في مختلف مؤسسات الدولة .

وفي ما يلي تشكيلة الحكومة التركية الجديدة التي تضم 27 وزيرا، مقابل 26 في الفريق السابق، بينهم امرأتان.

  • رئيس الوزراء: رجب طيب اردوغان

  • مساعد رئيس الوزراء، وزير دولة: جميل جيجك

  • مساعد رئيس الوزراء، وزير دولة: بولنت ارينتش (جديد)

  • مساعد رئيس الوزراء، وزير دولة مسؤول عن الاقتصاد: علي باباجان

  • وزير دولة: جودت يلماظ (جديد)

  • وزيرة دولة: سلمى علية كواف (جديدة)

  • وزير دولة: محمد ايدين

  • وزير دولة: حياتي يازجي

  • وزير دولة: ظافر شغلايان

  • وزير دولة: فاروق نافذ اوزاك

  • وزير دولة: قاروق شلق

  • وزير العدل: سعد الله ارغين (جديد)

  • وزير الدفاع: وجدي غونول

  • وزير الداخلية: بشير اتالاي

  • وزير الخارجية: احمد داود اوغلو (جديد)

  • كبير المفاوضين مع الاتحاد الاوروبي: ايغيمين باغيس

  • وزير المالية: محمد شيمشيك

  • وزيرة التربية الوطنية: نعمت شوبوكشو (جديدة)

  • وزير الاشغال العامة والاسكان: مصطفى ديمير (جديد)

  • وزير الصحة: رجب اكداغ

  • وزير النقل: بينالي يلديريم

  • وزير الزراعة والشؤون الريفية: مهدي ايكير

  • وزير العمل والضمان الاجتماعي: عمر دينشر (جديد)

  • وزير الصناعة والتجارة: نهاد ارغون (جديد)

  • وزير الطاقة والموارد الطبيعية: تانر يلديز (جديد)

  • وزير الثقافة والسياحة: ارطغرل غوناي

  • وزير الغابات والبيئة: فيصل ايروغلو