ملفات خاصة

الاثنين 2 جمادي الأولى 1430هـ - 27 ابريل 2009م - العدد 14917

حديث الاقتصاد

مشاكل الطلبة المبتعثين والمخدرات والاعتداء الجنسي مرة أخرى

عبدالعزيز حمد العويشق

كتبت من قبل عن المآسي التي تحدث لبعض الطلبة المبتعثين، والمآسي التي يسببها بعضهم الآخر. ومع أن هذه القضايا لا يمكن تفاديها بشكل كامل، إلا أن كثرتها مؤخراً تتطلب النظر جدياً في اتخاذ تدابير تهيئ الطلبة للتعامل مع مجتمعات غريبة على موروثهم الثقافي والاجتماعي وما نشأوا عليه من تقاليد.

وأذكر هذا الأسبوع مثالاً مخجلاً يخص طالباً في جامعة Fairleigh Dickinson في ولاية نيو جيرسي، على الساحل الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية، حيث اتهم هذا الطالب بالشروع في الاعتداء جنسياً على إحدى النساء، وحين حاولت الشرطة اعتقاله اعتدى بالضرب على أحدهم، واختطف سيارة بالقوة وهرب بها، وحين تمكنت الشرطة من اعتقاله بعد مطاردة اكتشفت أنه كان تحت تأثير المخدرات التي كان بحوزته كمية منها. كل هذه المخالفات والطالب لا يتجاوز عمره (21) عاماً. وبالطبع فمع هذه التهم الخطيرة حدد القاضي قيمة الكفالة مرتفعة نسبياً (750 ألف دولار، أو ما يقارب 2.8 مليون ريال)، مما يعني احتمال استمرار اعتقال الطالب إلى أن تبت المحاكم في أمره.

لا شك أن مثل هذه الحوادث التي تسيء إلى سمعة كل الطلبة السعوديين والعرب، مع أن الغالبية العظمى منهم ملتزمون بالدين والأخلاق وما تفرضه قوانين البلد المضيف، إلا أن الصورة النمطية السيئة ستغلب في نهاية المطاف على الأمثلة الجيدة وستؤثر على تعامل الشعب الأمريكي مع أولئك الطلبة.

وهنا عدة تساؤلات لكي نعرف موطن الخلل الذي أفرز مثل هذه التصرفات وكيفية علاجها:

هل نحتاج إلى مراجعة قرار ابتعاث طلبة البكالوريوس؟

في حالة كان القرار بالاستمرار في ابتعاث طلبة البكالوريوس، كيف تتم تهيئتهم للتأقلم مع البيئة التعليمية والاجتماعية والقانونية في البلد المضيف؟

وهل هيأنا الطلبة تعليمياً ونفسياً وخلقياً للتعامل مع المستجدات في حياتهم؟

وبالنسبة للعلاج، فقد كان لي فرصة الحديث مع أحد الملحقين التعليميين مؤخراً، وكان رأيه أن الإشكال الأكبر هو عدم وجود عدد كاف من المشرفين الأكاديميين في الملحقيات التعليمية. وقد يكون حلاً عملياً مؤقتاً، للتعامل مع التجاوزات والأخطاء، ولكننا نحتاج مع ذلك إلى حلول استباقية قبل الابتعاث، تشمل التأكد screening من جاهزية الطالب للابتعاث قبل إرساله، ويشمل ذلك الاستعداد النفسي والأكاديمي واللغوي والثقافي، وتوفير التأهيل اللازم في حالة كان هناك قصور في أي من هذه النواحي. لقد استثمرت الدولة والأسر والطلبة الكثير في برامج الابتعاث، ونحتاج إلى حماية هذه الاستثمارات ببرامج جدية تحمي الطلبة من الوقوع في المحاذير.


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 64

1

  تركي

  إبريل 27, 2009, 7:38 ص

انا اقترح لو ان ممثليات خادم الحرمين قسم شئوون المواطنين يتابع الطلابه بشكل دوري مثلا في كل اسبوع يكون فيه اجتماع ويتضمن هذا الاجتماع محاضرات توعوية وتثقيفية ومنها تعارف الطلابه على بعض وحثهم على التحصيل العلمي حتى يعود على الوطن وعليهم النفع بما تعلموا ويردون جميل ملك الانسانية الذي عمل جاهدا الى الرقى بمستوى الوطن والمواطن

2

  تركي الباسم

  إبريل 27, 2009, 7:43 ص

أخوي المشاكل تصير سواء بالخارج او بالداخل , في السعودية كثير من الحوداث بالجامعات و رغم ضيق حريه الصحافة بالسعودية مقارنه بالخارج نقرا مواضيع يخجل منها الانسان. , الخلاصة ان أمثال الطالب السيء المذكور , يجب اراجعها مباشره ليكون عبره , وبذلك يخسر فرصته اللي انعم الله عليه فيها ولكن يجب عدم مهاجمة الابتعاث مثل اللي راح يحصل من الاخوان. لاني اعرف ان فيه ناس يربطون الاحداث السيئه في الغاء الابتعاث او تقليصه باستغلال مثل هذي المواقف

3

  السرحاني

  إبريل 27, 2009, 8:06 ص

السلام عليكم للأسف الشديد أن البعض من أخواننا المبتعثين لمرحلة البكالوريس قد أعطوا أطباع سئ عن الأسلام والمسلمين. أخي الكاتب شكرا لك على كتابتك هذا الموضوع. أتمنى أن تكون عبره للغير وعسى الله أن يهديهم ويثبتهم على طاعته. السرحاني

4

  المغترب - أمريكا

  إبريل 27, 2009, 8:11 ص

صدقوني أعرف كثير من الطلبه المبتعثين لاتعرف الملحقيه الثقافيه عنهم الا من خلال سجلاتهم الموجوده لديهم وهناك قصور في المتابعه من قبل الملحقيه في واشنطن ونسيان شبه تام للطلبه من ناحية المتابعه داخل وخارج الجامعه وليس هذا قصوراً في العاملين في الملحقيه فقط ولكن لقلة المشرفين الأكاديميين في الملحقيه ولاننسى مسئولية وزارة التعليم العالي في هذا الموضوع وأتمنى أن يعاد النظر في إبتعاث طلبة البكالوريوس وخاصة صغار السن أو على الأقل تحديد نسبه معينه وغير عاليه للإبتعاث كل سنه وليكن عاجلاً.

5

  م _ الثروه

  إبريل 27, 2009, 8:25 ص

مافيه شك ان الحكومة الرشيدة تدعم التعليم وتمنح الفرص للجميع ولكن المشكلة في اعتقادي هي الملحقية االتعليمية وعدم وجود القدرات الادارية وللاسف واكثر العاملين السعوديين لا يستطيعو ان يحرر سطر واحد باللغة الانجليزية واكثرهم اتو على حساب الواسطة لذا تجد ان المشرفين الدراسيين كلهم من الجنسيات العربية المختلفة التي لا تهتم بالطالب السعودي.ثانيا صعوبة الاتصال بين الملحقية والطالب وخاصة مع الملحق والمدراء...بالعربي يوجد تخبط وعدم قدرة الملحق على التنظيم والمتابعة وللاسف وهذي من خبرة.

6

  أم تركي

  إبريل 27, 2009, 9:17 ص

الله يحفظنا ويحفظ المسلمين الدوله ماقصرت تبتعث الشباب للعلم وللمعرفه ولك يمثلوا بلادهم احسن تمثيل وليحسنوا لدينهم ويضعوا بصمه في اي بلد ابتعثوا اليه ويعودوا الى ديارهم سالمين غانمين تكون هذه النتيجه المؤسفه مخدرات واعتداء وسجن وغرامات بمبالغ ماديه طائله !!! هكذا جزاء الدين والأهل والوطن!!! هكذا تقدير شبابنا لأنفسهم ! هكذا تكون البصمه في البلدان عناوعن ديننا وبلدنا ! اللهم احفظنا واحفظ شباب المسلمين. 1

7

  م. سعد العبدالله- ماليزيا

  إبريل 27, 2009, 9:30 ص

مثل هذا الطالب يعلم أن الأعتداء الجنسي والمخدرات ممنوعة شرعا وكذلك في النظام الأمريكي ولا أعتقد أن المسألة مرتبطة مباشرة بمرحلة الدراسة. أعتقد أن الحل الأول لهذه المشكلة هو الزواج فهو حصن حصين من الوقوع في الفواحش والمخدرات وكذلك -وهو الأهم- متابعة الزوجة لزوجها في غربته ومن ثم يمكن تدارك أي أمر سيء قد يقع فيه زوجها وإعادته إلى جادة الصواب. الله أسأل لي ولجميع المبتعثين السعوديين في العالم الهداية والصلاح والجد والأجتهاد والعودة من أراض الغربة إلى وطننا بما يرفع رأسه لا بما يوطئة.

8

  مواطن مهموم!

  إبريل 27, 2009, 9:34 ص

بحكم اني طلاب مبتعث استطيع ان اقول و بكل ثقه ان غالبيه..اكرر غالبيه طلبة البكالوريوس غير مأهلين للاستفاده من البعثه. فغالبيتهم لا يملكون المهارات الاكاديميه، و لا الانضباط و الاصرار و العزيمه التي تمكنه من تخطي العقبات...وكثيرا ما يكون ابتعاثهم سببا في انحرافهم و وقعهم في المخدرات و الخمور...الخ للاسف اشاهد الطلبه من حولي و لا اجد من بينهم طالب يستطيع ان ينجح في جامعات المملكه حيث الاهل و المسانده و الدراسه باللغه العربيه! فما بالك هنا...حيث لا معين و لا رقيب؟

9

  تركي القحطاني

  إبريل 27, 2009, 9:36 ص

ابتعاث طلاب البكالوريوس والطالب عمره19 سنه خطأ الوزاره

10

  محمدأحمد

  إبريل 27, 2009, 10:21 ص

البكالوريس بكافة الأختصاصات متواجد في بلادنا , فكيف نرسل أبنائنا لبلدان لاتكن لنا المودة ليكون هؤلاء الأبناء تحت تسلط المخابرات الغربية من جهة وعصابات المخدرات من جهة ثانية , وهم أطفال لايملكون الخبرة والدراية بالحياة , أتمنى أعادة النظر بالأبتعاث ككل وأبتعاث حملة الثانوية بالخصوص ,ولانريد تكرار مأساة 11سبتمبر وماصاحبها من قسوة وظلم على كل السعوديين بسبب حفنة أستغلت للأساءة لبلدها وأهلها ,

11

  بسام

  إبريل 27, 2009, 10:22 ص

مع احترامي لرأيك واقراري بوجود نقص في عدد المشرفين، لكن طرح المواضيع بهذا الشكل يجعل من الموضوع وكانه مشكلة مع انه حالات فردية وهذا يحصل من كل الجنسيات وحتى اولاد البلد. بالاضافة الى خبرتي في الدراسة في امريكا وعملي مع المبتعثين فهذا امر عادي لااعتقد انه يجب ان يخرج عن كونه حالات فردية. اخذ قرارات طارئة - كما يحدث عادة- لايخدم الهدف من الابتعاث.

12

  عبدالله البتيري

  إبريل 27, 2009, 10:26 ص

نحتاج إلى إعادة النظر في تطبيق القررات الصادرة عن الدولة..!! لا مشكلة في القرار ولكن القائمين على التطبيق لا يراعون المشاكل التي تنجم عن الطريقة التي يتبعونها في تطبيق القرارات.. نحن نخاف على المراهقين في وطننا فكيف لنا أن نبعث بهم للخارج..!! يا قلبي لا تحزن

13

  abu saud

  إبريل 27, 2009, 10:44 ص

الان أمامنا مثال حي خلال هذا الاسبوع لطالب مبتعث مرافق لم يتجاوز 21 عام. وللأسف ان اخترق جميع الانظمة ابتداء بالشرب دون السن القانونية، توزير المستندات المخولة للشرب الكحوليات، كثر الغياب عن الدراسة، اما الوالدين فهم قابعين بالسعودية ولا سؤال عن الابن ولا استفسار عن وضعه. للأسف هناك العديد من الشباب السعودي تحت وطاة المشروبات والمسكرات والبنات والمخدرات سيكلفون الدولة مبالغ باهظة في العلاج مالم نلق الفاس قبل ان يقع في الرأس وينهي زهرات شبابية كثيرة نعقد عليهم الكثير في المستقبل

14

  عبدالرحمن الراشد-الرياض

  إبريل 27, 2009, 10:48 ص

رجعوهم بأقرب طائرة صار الأبتعاث نقمه وسوف يأتون بأفكار مغايره لواقعنا ( والنفس تواقه سوف يهاجر البعض )

15

  يزيد المحيميد

  إبريل 27, 2009, 11:05 ص

لازم خطوات احترازية والطالب يمر بمراحل في البعثة حتى يتاكدوا من جاهزيته اؤيد هذه الخطوة

16

  زايد بن محمد زائد المقاطي

  إبريل 27, 2009, 11:06 ص

التجاوزات هي السماح لهم بدون دورات تأهيلية من الثانوية الى امريكا او اوروبا والسبب يعود لعدم الوعي من وزارة التعليم العالي

17

  هادي جنيد الكليبي

  إبريل 27, 2009, 11:40 ص

الحل هو انه من يسئ إلى دينه ثم نفسه ثم وطنه يجب على الفور إيقاف دراسته وتغريمه كل ما دفع له ومنعه من الإبتعاث مرة أخرى حتى يكون عبرة لغيره من المبتعثين.

18

  سعد

  إبريل 27, 2009, 11:43 ص

انا احد المبتعثين لامريكا لدرجة الماستر ويوجد نسبة كبيرة من السعوديين في مدينتي (فوق 200 طالب في الجامعة على آخر الاحصائيات) ولأني غير متزوج وتقريبا غالبية الطلاب في عمري متزوجين، لدي العديد من الاصدقاء 21 سنة واقل منذ قدومي للولايات المتحدة صاحبتهم وتركتهم بعد ان بدأو بالحشيش حيث انني حاولت منعهم ولا حياة لمن تنادي حاليا سمعت ان اثنان منهم اصبحو مروجي وليس لي نية في الاتصال ولا بمعرفة اخبارهم طبعا ليس كل طلاب البكلريوس منحرفين، ولكن النسبة العظمى منهم انحرف

19

  طالب مبتعث من أربع سنوات

  إبريل 27, 2009, 11:44 ص

كطالب مبتعث لمرحلة البكالوريوس أؤيد الكاتب و أقترح تقنين إبتعاث طلاب البكالوريوس. بكل صراحة أكثر طلاب الماجستير و الدكتوراه يشرفون الوطن دين و اخلاق و قيم، و قلة تحصل منهم ألانحلال الأخلاقي و غيرة. ولكن العكس صحيح تحصل أكثر طلاب البكالوريوس عنده إنحلال أخلاقي و ديني قيرل فرنيد و تحصلة في البارات و مشاكلهم لا تعد و لاتحصى و 99 % مدخنون. وفوق هذا كله فاشل في التحصيل العلمي. من هنا أبعث نداء عاجل لوزارة التعليم العالي لايقاف أو على الأقل تقنين إبتعاث طلاب مرحلة البكالوريوس (مراهقين) وما خفي أعظم

20

  حسيب

  إبريل 27, 2009, 11:50 ص

لماذا لاتنشئ جامعات في المناطق والمحافظة بدل من تمركزها في مناطق معينة ومحافظة معينه بل احيان تكون جامعة بعض الدول القريبة أقرب من الجامعات لدينا اضافة إلى تكليف السكن والذهاب إلى جهة وجود الجامعة أو القبول فيها. (واكثر ما يعيق الطالب أو الطالبة انه يرى نفسه غريب في بلده) انشاء جامعات في المناطق والمحافظة بحيث تستوعب عدد الطالب والطالبات وتوفر التخصصات الذي يردها الطالب أو الطالبة. حسب المعدل وليس حسب الواسطة المعمول بها الآن.

21

  خالد بن عبدالله

  إبريل 27, 2009, 11:57 ص

بسم الله الرحمن الرحيم والحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم اجمعين الى يوم الدين وبعد كما ذكر بعض الأخوه أن هذه حالة فرديه وكما ذكر الكاتب أيضا أن هذه الحالة ستؤثر بكل تأكيد على الحالات الإيجابية المنضبطه من المبتعثين وعلى كل حال كان الهدف من الإبتعاث إلى دول أمريكا وأروبا هو (( اللغة الانجليزية )) أي إكتساب اللغة الإنجليزية من البلد الأم وهذه ميزة ممتازه بالنسبة للطالب خاصة طلبة الطب والصيدله 00 ونسأل الله تعالى أن يحمي أبنائنا ويعيدهم لوطنهم نافعين آمين

22

  مناحي والعقل صاحي!

  إبريل 27, 2009, 11:58 ص

اقتباس: ولكننا نحتاج مع ذلك إلى حلول استباقية قبل الابتعاث، تشمل التأكد من جاهزية الطالب للابتعاث قبل إرساله، ويشمل ذلك الاستعداد النفسي والأكاديمي واللغوي والثقافي، وتوفير التأهيل اللازم في حالة كان هناك قصور في أي من هذه النواحي. وهذا هو ايضا رأيي المتواضع.. فللننظر لمن حولنا، فإن مشاكل المبتعثين هي هي لكل الدول، ولقد ارتأت بعض الدول المجاورة تأهيل الطالب قبل الإبتعاث، ووضعت البرامج المناسبةله،وقامت بتنفيذها، وظهرت نتائج طيبة ومحمودة طبقا لهذا التوجه، انعكست ايجابا على سمعة ومكانة البلد!

23

  فهد التميمي

  إبريل 27, 2009, 12:05 م

المفروض الابتعاث يكون لطلاب البكالوريس واختصاصات حساسة للاسف طلاب الثانوي مسوين مشاكل كثيرة وراح يرجعون نكبة على البلد.

24

  DAM

  إبريل 27, 2009, 12:06 م

الخلل موجود هنا في البلد و مازال لكثر من 30 سنة اهمال واضح للشباب ومشاكلة نقد غير هادف وكلام وراه كلام وبس المشكلة مشكلة جيل كامل مهمل وبضاعتكم ردة اليكم

25

  مبتعث كندا

  إبريل 27, 2009, 12:09 م

ياخي المفروض قبل مايبتعث الواحد يسون له اختبار في ثقافته الدينية والمعرفية والتحصيلية ويتم متابعة الشخص الدراس كل اسبوووع بشكل دوري عن جدول الحضور والانصراف ويكون فيه اجتماعات معهم ومساعدتهم في بعض الاشياء والشخص اللي يذهب لكي يفسد ويشرب المفرووض يرجع للوطن ويدفع جميع التكاليف ويخدم في العسكرية نفس المدة اللي ابتعث فيهااا ويتم سجنه سجن عسكري ليكون رادع له ولغيرة الان حال اغلب المبتعثين لا يبشر بخير البعض منهم يشرب ويسهر مع بنات ويعكس صورة سلبية عن دينة وعن ثقافة بلده الدولة ماقصرت كفت ووفت

26

  الزعيم

  إبريل 27, 2009, 12:17 م

لا بد من وجود رقابة على المبتعثين وتكون هناك متابعة مستمرة لهم

27

  سعودي وأفتخر

  إبريل 27, 2009, 12:20 م

الإبتعاث بعد الثانوي قرار لا بد من إعادة النظر في دراسته من جديد مع إحصاء شامل وعام لجميع مشاكل الطلاب المبتعثين حالياً سواءً كانت أكاديمية أو أمنية أو أخلاقية وخاصة إبتعاث الإناث

28

  عبدالله الفهد

  إبريل 27, 2009, 12:21 م

من المؤسف بأن مدير قسم اللغة بالجامعة اتصل بي للسؤال عن تغيب احد هؤلاء المراهقين سئ السمعة ممن لا اتشرف بمعرفتهم وحين حضر اتصل بي المدير لكي اخاطبه بحكم فارق السن ولأفهم منه أسباب التسيب ومحاولة مناصحته حتى لايطرد لكن بلا فائدة فقد عاد الطالب للغياب من جديد وحينها قلت للمدير لاعلاقة لي به ولا بغيره حتى لو فصل هو ومئة بعده - في ستين داهية - ألزم ماعلي نفسي وعائلتي ليت سفارتنا والملحقية ووزارة التعليم العالي تعمل بالمقترح الذي طرحته وتوفر على الدولة مليارات الدولارات سان دييغو الولايات المتحدة

29

  غلطه لا بد من الوقوف عليها

  إبريل 27, 2009, 12:22 م

بصراحه قرار ابتعاث طلاب البكالوريوس قرار فاشل بكل المقاييس اقولكم ليش اولا سن المراهقه على بدايته ثانيه التفكير لمن ينضج بعد ثالثا مدة طول دراسة البكالوريوس تساعد على تخريب الطلاب في البلدان الاخرى واحتكاكهم بمراهقين اخرين رابعا عند العوده بشهاده بكالوريس ليس بتلك الكفاءه مثلما يعود بشهادة ماستر او دكتوراه وانا من احد معارضين دراسة البكالوريوس في الخارج الا على الحساب الشخصي

30

  نواف التميميnwaf7

  إبريل 27, 2009, 12:22 م

اولا على وزارة التعليم العالي توعية المبتعثين الى كل بلدان العالم وتعريفهم بالقوانين هناك والتحذير من الوقوع في الاخطاء ثانيا يجب اعادة النظر في ابتعاث طلاب ما بعد الثانوية وسرعة ايقافة والاكتفاء بالدراسات العليا كذلك التركيز على التخصصات النادرة بالنسبة لما بعد الثانوي سواء بكالوريوس او دبلوم

31

  كم أحبك ياوطني الغالي

  إبريل 27, 2009, 12:24 م

يجب متابعة الطلاب في البلاد التي ابتعثوا لها وعلى السفارة اجراء تحليل شبه اسبوعيه على جميع الطلاب ومعاقبة اي طالب يخل بالأدب أو يذهب لأماكن مشبوهه

32

  the place to be

  إبريل 27, 2009, 12:28 م

أنا من رأيي أن طلاب البكالوريس يدوسون السنة التحضيرية داخل المملكة ويختبرون التوفل مثل ما تفعل أرامكو قبل إبتعاث طلابها لأن أكثر الذين ذهبوا لغتهم كانت سيئة ولكن إذا أنهوا السنة التحضيرية هنا سيدخلون في جو الدراسة أيضا وسيتضح للدولة الجاد في الدراسة من المهمل ولكي يدرك الطالب أنه فعلاً في مهمة دراسية

33

  منصور

  إبريل 27, 2009, 12:35 م

من خلال دراستي هناك مرحلة الماجستير، أستطيع أن أقول بثقة (من خلال المدينة التي عشت فيها) إن 80% من طلاب البكالوريوس يشربون الخمور ولهم علاقات نسائية ويجاهرون بذلك دون حياء وكأنها بطولة.. والله المستعان.. أما طلاب الماجستير فهم أنضج بكثير وقليل من الملاحظات عليهم، وإن وجدت فهي مستورة ولا يجاهرون بمصائبهم.. أسأل الله الهداية للجميع..

34

  ابومشعل

  إبريل 27, 2009, 12:43 م

اهتمت الدولة بالاستثمار الاقتصادي نتج عنه انشاء شركات تجارية، فهل بالامكان انشاء شركة وطنية باسم " الاستثمار في ابناء الوطن " يتم اختيار المشرف عليها ومتابعة مهامها من قبل مجلس الشورى وتتولى مهمة متابعة جميع مايتعلق بالمبتعثين السعوديين وبخاصة صغار السن حيث انهم يحتاجون بشده لمن يوجههم، وعدم الاكتفاء بمتابعة الملحقيات التعليمية، على ان يسهم في تمويل الشركة اباء المبتعثين بشكل الزامي والحكومة لرعاية ابنائها عماد الوطن والمستقبل ارجو ان يحظى هذا المقترح بالاهتمام

35

  دواس الظلما

  إبريل 27, 2009, 12:44 م

بعضهم متعود على الشاهي والقهوة و المفطحات سنين ومايصدق يلقى القوارير الحمرى والخضرى والبيضاء والصفرى الوان تفتر الطاسه عنده 380 درجة وهات يافضايح

36

  ابو فهد

  إبريل 27, 2009, 12:48 م

شكرا لك د عبد العزيز على طرح مثل هذا الموضوع المهم والخطير.. وللأسف يتم ابتعاث اشخاص غير مؤهلين وكذلك عدم متابعة من الملحقية وكذلك عدم تأهيل الطلبة قبل الابتعاث لتجنب اقل الاضرار التي يمكن ان تحصل لهم. اكرر شكري لك يادكتور على ما تطرحه واتمنى ان يؤخذ حديثك بعين اعتبار كل مسؤول في وزارة التعليم العالي لكي لا تصبح الفائدة المخطط لها من الابتعاث خسارة للوطن بشكل عام وللمجتمع بشكل خاص.

37

  الاسد الجريح

  إبريل 27, 2009, 1:22 م

البعثات في العالم عبارة عن منحة من الدولة تعطى فقط للمتميزين علميا وعندنا للاسف البعثات لكل من هب ودب ناس ما قبلوهم جامعاتهم قدموا على بعثة وراحوا وشلون هذا يصير يا جماعة الخير؟

اقترح على الوزارة الموقرة بأن يكون الإبتعاث لدرجة الماجستير والدكتوراه فقط، حيث أن أبتعاث صغار السن من مجتمع مغلق بكل ماتحمله الكلمة من معنى الى مجتمعات منفتحة بكل ماتحملة الكلمة من معنى، يعد تضحية بهذا الطالب الصغير الجاهل لكثير من قوانين وطباع تلك الدول، وتواجد هؤلاء الطلبه دون قيود أخلاقية يطلب منهم الإلتزام بها، وتفرض عليهم أثناء الدراسة وتكون مرتبطة بإستمرار الإبتعاث، فلن يترددوا ابداً في ارتكاب الأخطاء متى شاؤا وفي اي مكان كان !!.

39

  د. علي العباد

  إبريل 27, 2009, 1:32 م

"هذه الحقيقه" والحق يقال: المشكله ليست بصغر المبتعثين أو سوء فكرهم أو سلوكهم. المشكله بعملية الإنتقاء وعدم تطبيق الأحقيه والعداله لمن يحق له الإبتعاث. كما أن سوء تهيئتهم قبل إبتعاثهم ومحاورتهم با إنفتاح فكري وفهم لغتهم وتبين المخاطر والمحظورات لهم وقوانين البلد الذي سيذهبون له هو من أهم أسباب شطحات البعض منهم. أضف لكل هذا وذاك..طريقة الإشراف السيئه من الملحقيات(ليست بالعدد أو قلة المشرفين)بقدر ماهي في سوء إدارة الملحقيات وسوء المتابعه والتواصل مع الطلبه..إذا.." إن أصلحناالملحقيات..صلح الحال"

40

  شريف بن حسن

  إبريل 27, 2009, 1:55 م

بسم الله الرحمن الرحيم. هناك اقتراح بان تتكون فرق مخصصة لمتابعة الطلبة خارج المملكة خصوصا من هم في مرحلة البكالوريس تتطلع على تقارير الطالب الدراسية من قبل الجامعة وايضا لابد ان يكون هناك كشف عشوائي للطلبة على المخدرات والمسكرات من خلالها سوف يكون الطالب دائما في حذر لان العواقب سوف تكون هي الغاء ابتعاثه(طبعا ضمن شروط ولوائح يتم الاتفاق عليها من قبل الفريق المتخصص في ذلك). شريف بن حسن

41

  ابو خالد

  إبريل 27, 2009, 1:57 م

قلنالكم لا تبتعثون للبكالوريوس...والله بيجيبولكم الجريه...ابتعثو للمراحل الدراسيه العليا كالماجستير والدكتوراه.

42

  مدرب

  إبريل 27, 2009, 2:07 م

تم ابتعاث اخي و عمره 18 سنه منذ عدة سنوات و هو الان يشغل منصب مرموق في شركه ارامكو السعوديه المهم الانتقاء والاختيار فليس كل من تقدم بطلب بعثه يستحقها بمجرد ان درجاته عاليه في المرحلة الثانوية الاختيار و على قولة ديانا حداد... غلطتي سوء اختياري. غلطة الشاطر بألف ويا قلب لا تحزن. :)

43

  منصور حمد

  إبريل 27, 2009, 2:17 م

بغض النظر عن عيوب الابتعاث فالفوائد كثيره. فاذا لم نرسل ابتعاث انغلق الشعب على نفسه وصار ما يعرف الاندماج ولا الاستفاده من خبرات باقي الدول.لا توقفوا البعثات..

44

  المهندس/ عبدالعزيز الكريدا

  إبريل 27, 2009, 2:42 م

شباب هش!! نتفق جميعا بهشاشة وضمور سلوكيات الشباب بسبب اختلاف المفاهيم (قيم,عادات,..الخ) فالحل هو نقل تلك المفاهيم لديهم بواسطة الأسرة, المسجد, المدرسة, الصحافة والإعلام , للأسف جميع تلك المؤسسات أخفقت في تقديم ما عليها بالشكل المأمول !! اقترح أن يلتحق خريجي المرحلة الثانوية قبل المرحلة الجامعية بمراكز شبابية حكومية نظام اليوم الكامل لمدة عام كامل يرسخ لديهم الولاء والانتماء وتنقل لهم القيم والمبادئ من خلال أنشطة ودورات علمبة تراعي الميول والفروق الفردية, الأمر هين لين وتحقيقه عسير صعب!!

45

  عبدالله ابو محمد

  إبريل 27, 2009, 3:02 م

للاسف الطالب يمر بمرحلة الابتعاث للدراسة فى الخارج اسهل من قبوله فى احدى الجامعات فى الداخل 0000وبدون ليه !!!

46

  sameera

  إبريل 27, 2009, 3:14 م

شبابنا يحتاج الكثير من الاهتمام والتوعية وتنظيم البرامج وعقد الدورات التى تبعدهم عن الاستهتار واللامبالاة ليس فقط المبتعث بل في الداخل ايضا الشباب هم رجال الغد سواء التحق بالبعثة ام بقي في المملكة نريد لوطننا رجال يعتمد عليهم مهما اختلف مستوى تعليمهم

47

  ابو سالم99

  إبريل 27, 2009, 3:49 م

بسم الله لمن يهمه الامرلاتتخرون عن فلذات اكبادنافى الخارج اعملوبكل همه ونشاط حتى يحصلون على العلم الذى ابتعثو من اجله ويرجعون مرفوعين الروس لامنكسين حتى يخدمو وطنهم واهلهم واحبابهم وهذه مهمت الملحقيه فى ماعتقد والنجده النجده تكفون اصلحو من شانهم ولاتتخرون الحقوعليهم يمكن التغريربهم فى بلادالغربه جزاكم الله خير اعتبرو الابناابنائكم وفعلا ابناكم فى الغربه وقدسمعت من بعظ المبتعثين ان بعض المشرفين متابعين احسن متابعه ويشكرونهم ولكن النقص فى المشرفين لم يلحقو بالمتابعه المستمره

48

  سليمان الذويخ

  إبريل 27, 2009, 3:50 م

ليت هالمبالغ التي خصصت لإبتعاثهم.. صرفت على تطوير جامعاتنا في الداخل فيكون سمننا في دقيقنا اولا ونحفظ هؤلاء الشباب من الضياع يا جماعه ما يصرف عليهم وما يتعرضون له يفوق المردود المتوقع بمرات كثيرة اوقفوا الابتعاث وتداركوا الشباب قبل ضياعهم واحراجهم للحكومة !!

49

  سامي استراليا

  إبريل 27, 2009, 4:18 م

انا طاالب مبتعث وغالبية الطلاب الغير جادين بالدراسة هم العوائل الراقية في المجتمع السعودي ولا يهمهم التحصيل العملي بقدر التمتع والسهر وخلافة اي ان الواسطة هي من تفرز هذة العينات والحل وضع قوانين وثوابت غير قابلة للمجاملة وهذا الكلام موجه لورزاة التعليم العالي

50

  abu Ahmed

  إبريل 27, 2009, 4:23 م

يا د. عبدالعزيز،، نحن نبحث ونريد بشده الإبتعاث للخارج لمواصلة الدراسة الجاده في ذلك، وليس للتمشيه والترفيه عن النفس كما عند بعض المبتعثين.. ولكن ما أقول إلا الله يعين وحرف الواو له دور كبير،،، مع التحيه

51

  م/عبدالعزيز-الرياض

  إبريل 27, 2009, 6:58 م

والله بصراحة ما ستفدنا من الابتعاث سوى جلب الفساد والافكار السيئة لبلدنا والوقت الحالي اصبح العالم كقرية صغيرة والمعلومات متوفرة بكل مكان وتعدد وسائل الحصول عليها وبسهولة وامل ان يصدر قرار بوقف الابتعاث ما عدا الابتعاث للتعليم الحرفي والفني فقط حيث ان الابتعاث العام يكلف الدولة اموال كبيرة لو تستغل في تطوير التعليم لدينا افضل

52

  ابو تمام

  إبريل 27, 2009, 7:24 م

للأسف لدينا معظم المسؤولين يهتمون بالكيف وليس الكم !! يفخرون كم ابتعثنا من طالب وطالبة وكم استنزفنا من مئات الملايين وفي النهاية وبعد خراب مالطا يدركون ان قرار الابتعاث بالثانوية قرار أهوج أدى ويؤدي الى نتائج هوجاء وعوجاء!!

53

  عادل الشيخ

  إبريل 27, 2009, 7:55 م

وزارة التعليم العالي للأسف حتى يومنا هذا لم توفر الكادر الدراسي ولم توفر أماكن للطلاب المستجدين ولا نعرف السبب وفجأة نستيقظ ونرسل طلبة خريجي الثانوية لدراسة البكالوريوس ونعرضهم لشهوات الرذيلة تحت طائلة القانون، حتى يومنا هذا لانريد أن نعترف بالتقصير تصرف مليارات خارج المملكة ولاتصرف داخلها لتوفير فرص الدراسة الجامعية داخل بلادنا، وأجزم قاطعاً لايوجد دولة في العالم ترسل عدد هائل من خريجي الثانوية لدراسة البكالوريوس، إلا التخصص النادر جداً 0 أضعتم الأمانة وأضعتم أبناءنا يا وزارة التعليم العالي

54

  تروك

  إبريل 27, 2009, 8:12 م

مسفريلي لحوك ومطعسه ومتخلفين ماشافوا الدنيا ابد حده ناقه وطشت حليب. لازم تحديد ثقافه الطالب الى يبتعث قبل وسلوكه ونظافته الخارجيه والله فشلونا بلبسهم هناك كنهم بنقاليه لالبس لااسلوب نفس البس الى مايتخرج اعرفوا من ترسلون لان مو اي واحد بيستحمل اي شي هناك وهذي سمعه دوله وشعب ويمثلون حضارتهم ولا الي مداوم بثوب وشماغ بلحاله طبعن لان ماعنده بناطيل جاي من البر الى امريكا

55

  أغصان

  إبريل 27, 2009, 9:18 م

ماالفائدة من إيقاف البعثات؟؟؟ هل سيكون ذلك رادعا لهم عن فعل الحرام بالطبع لا." ستبقى كل السيئات ولن تذهب لأن ايقافها ليس حلا ابدا. ولكن الحل هو تعليمهم وتثقيفهم وتأهيلهم وتوجيههم بكل ماهو خير لهم. وإذا كان حول ابتعاثهم فليكن إنتقاء الأفضل والمؤهلين هو الحل سواء ذكورا أو إناثا.

56

  د لمياء

  إبريل 27, 2009, 9:59 م

هذا الموضوع مهم و ارجو ان يسمعك صناع القرار بشكل عام شبابنا السعودي محتاج الى تاهيل ديني و فكري و اجتماعي و ربطه بواقع حياتهم و ما بعد ذلك لاننا نمر بمرحله تغير كبير قد يحسها البعض (و غياب التربيه الفعاله لاسباب عديده من الاسره و ضعف المنهج في المراحل المتعدده): انتج مخرج ضعيف و أنا اقترح بقوه, وضع هذه الميزانيه في مؤسسات تعليم عالي على كفاءه في وطننا لما لها فوائد اقتصاديه و حضاريه و اجتماعيه لمجتمعنا و يؤكدها راي الخبراء العالميين

57

  كل عقله في راسه يعرف خلاصه

  إبريل 27, 2009, 10:27 م

واحد من 20 الف مبتعث وحتى لو كانوا 100 مبتعث على شاكلته فلا وجه للتعميم على جميع المبتعثين والطالب اللي ذكرت بهذه التهم الخطيره اذا اعترف بها وابدى اعتذاره فمدتها السجن 11 الى 15 سنه واذا لم يعترف وثبتت عليه بالقرائن والادله والشهود وفحص الدم فقد تقرر هيئة المحلفين اثبات جميع التهم عليه وسيقرر القاضي الحد الاعلى من العقاب وقد تمتد من 25 سنه الى المؤبد

58

  حسن اسعد الفيفي

  إبريل 27, 2009, 10:55 م

غالبية من يبتعث للخارج يتاثر بالمحيط الذي حوليه غلط ابتعاث طالب او طالبه في سن صغير وهو غير متزوج للدول الغربيه يا ناس لانكون مثل النعامه تدس راسها في التراب تحسب ما احد يراها كان هناك شاب كان حسن الاخلاق يؤم زملائه في الصلاه وحافظ القرأن بعد اسبوع من بعثته لا امريكا ترك الصلاه وصار عنده 12 صذيقه وافظل راقص على مستوى الولايه شباب من مشاكلهم صارورا على القائمه السوداء في امريكاblack lestورجعوا يتكلمون مكسكي ولا يعرفون كلمه انكلزيه وكانت شغلتهم حب وغرام ورقص

59

  بآسل العتيبي

  إبريل 27, 2009, 10:57 م

ردوهم بس ,, فضحونا حرام بالله

60

  محمد الصالح - الطائف

  إبريل 28, 2009, 2:13 ص

ذهب أبناؤنا لنيل شهادة البكالوريوس من أمريكا منذ الخمسينات الميلادية ورجعوا وأصبحوا وزراء وقيادات بنت نهضة هذه الدولة. لدينا الآن مايقرب من 50 ألف مبتعث لنيل البكالوريوس ولا بد أن يكون بين هذا الرقم الكبير بعض الشواذ. تماما كما يحدث لدينا فى جامعاتنا هنا فلا داعى للتعميم.

61

  خالد الصالح

  إبريل 28, 2009, 2:17 ص

الملحقيات الثقافيه وخاصه فى كندا لا تجد من يرد عليك فى وقت الدوام الرسمي تتصل ويرد عليك جهاز بانك لابد من ةضع رساله عن ماتطلبه ولكن لاياتيك رد فكيف يكون امثال هولاء يتابعون الطلبه انهم فى وادي والطلبه فى وادي اخر. سوال : ماهو دور الملحقيات الحقيقي وهل هناك متابعه للطلبه ومساعدتهم ؟

62

  ام طلال

  إبريل 28, 2009, 4:23 ص

مع التحية لمعالي وزير التعليم العالي: كل ماأطلبه وأرجوه من معاليه هو عمل توعيه مستمره لهم وبهدوء حتى ينتبهوا ولا يعرضوا نفسهم للمشاكل وأيضا ان ترد الملحقيه على طلبات الطلبه ووضع عدد كافي منهم للرد على المكالمات المستعجله لأن الطالب يأخذ اكثر من يوم في طلب الملحقية وأحيانا يضطر ان يخرج من المحاضرة اذا كان عنده موضوع حتى يتابع تليفون الملحقية الى ان يردوا عليه وببرود تام كما يحصل في أمريكا والله انا أولادي هناك واذا قلت لهم اتصلوا بالملحقية يضحكوا ويقولوا يما هذولي صوريين فقط ومايردوا.

63

  محاولة فهم

  إبريل 28, 2009, 5:11 ص

أشكر الكاتب على هذه المعالجة المنطقية والعميقة للمشكلة. الإعداد النفسي والأكاديمي واللغوي والمعرفي بعادات الغرب وقوانينهم وأنظمتهم التي لا تنفع فيها واسطة ولا عمي وخالي، اللغة يجب أن تكون مؤسسة إلى حد أدنى على الأقل لكن أن يذهب الطالب وهو لا يستطيع أن يقرأ القوانين حوله فهذه مسألة خطيرة على حياته ومستقبله. ثم يحتاجون شبابنا لكثير من المعرفة حول كيفية التعامل مع النساء ومع المجتمع الغربي المنفتح أو غير المنفتح وإدراك دلالات تصرفات النساء على وجه الخصوص

64

  ناصر المريحل

  إبريل 28, 2009, 5:54 ص

انا اتسأل لماذى لا تنشى فروع بالجامعات الامريكية في المملكة والطلاب السعوديون يدرسون بالمملكة بدل الذهاب الى الخارج والتغرب ودفع الملاين الدولارت والاستفادة من الخبرات اليت تملكها الجامعات الاوربية والامريكية وايضا تكون تنافسية بين الجامعات وكل هذى يصب في مصلحة الطالب المواطن

أضف تعليقك





نعتذر عن استقبال تعليقكم لانتهاء الفترة المسموح بها للتعليق على هذه المادة



مساحة إعلانية