أكد صاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض بالنيابة ورئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لمكافحة التدخين (نقاء) عقب افتتاحه مساء أمس بفندق ماريوت الرياض منتدى نقاء الاول الذي تنظمه الجمعية تحت شعار (مكافحة التبغ خبرات وتجارب عالمية ومحلية) ان حكومة خادم الحرمين الشريفين تحرص على تشجيع مثل هذه المنتديات التي لها أثر إيجابي في الحد من ظاهرة انتشار التدخين في اوساط المجتمع. مشددا على أهمية عقد مثل هذه المنتديات في معالجة ظاهرة التدخين التي أصبحت تهدد كياننا الاجتماعي . واضاف سموه ان المملكة استشعرت مخاطر هذا الداء المميت من خلال التوقيع على الاتفاقية الاطارية لمنظمة الصحة العالمية لمكافحة التبغ، بالاضافة لتشجيعها على قيام العديد من جمعيات مكافحة التدخين واصدارها للعديد من الاوامر السامية لمنع التدخين في الاماكن العامة. وقال سموه في تصريحه اننا نطمح من خلال هذا المنتدى التوصل الى نتائج وتوصيات تكمل مسيرة الدولة في خطتها لمكافحة التدخين . وشكر سموه الجمعية الخيرية لمكافحة التدخين على ما تبذله من جهود جبارة في مكافحة هذه الآفة. وكان الحفل الخطابي قد بدأ بآيات من الذكر الحكيم تلاه كلمة الأمين العام للجمعية الخيرية لمكافحة التدخين الأستاذ سليمان بن عبدالرحمن الصبي أوضح خلالها أن المنتدى يعكس اهتمام ولاة الامر بمشكلة التدخين وحرصهم على مكافحته في ظل تنامي هذه الظاهرة التي أصبحت تهدد المجتمع صحيا واقتصاديا، مؤكدا انه اذا لم تتحد المؤسسات الحكومية والأهلية في مواجهته فإن مستقبل أجيالنا سيكون في خطر، مشيرا الى ان المنتدى الذي حظي بمشاركة وزارة الصحة ممثلة في برنامج مكافحة التدخين سيستعرض نجاحات الفكر البشري في مواجهة التدخين كآفة خطيرة تعاني منها شعوب العالم لتحويل تلك التجارب العالمية الرائدة الى برامج عمل يكون المجتمع احد ركائزها . واردف الصبي ان المنتدى سيستفيد من التجارب العالمية في محاكمة الشركات المنتجة للتبغ والمروجة له بما يمكن المواطنون من انتزاع حقوقهم وتعويضهم من إصابته بأضرار بسبب هذه الآفة الخبيثة اضافة الى حفظ حقوق غير المدخنين في الاماكن العامة. واضاف ان المنتدى يتطلع الى رسم رؤية جديدة لمكافحة التبغ من خلال مواجهة الشركات المنتجة له والتي هدفها اغواء شبابنا والثراء من خلال المتاجرة بهذه الآفة، مبينا ان المنتدى سيسعى الى تفعيل القرارات الصادرة لمكافحة التدخين وإعطائها قوة القانون لردع كل من يتساهلون بصحة المواطن . وزاد الامين العام للجمعية ان المنتدى سيسهم في توعية الشباب بمخاطر التبغ وايجاد بدائل تحول بينهم وبين هذه الآفة الخبيثة، مقدما شكره لصاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبدالعزيز لدعمه المتواصل لأعمال الجمعية، كما شكر معالي وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور يوسف العثيمين .

بعدها ألقى الدكتور خالد بن سليمان الراجحي كلمة بين فيها ان مؤسسة سليمان الراجحي الخيرية اخذت على عاتقها كل ما من شأنه الاسهام في بناء المجتمع والنهوض به من خلال رعايتها للعديد من المشاريع الخيرية كمشروع رياض بلا تدخين تشجيعا لشبابنا على الاقلاع عن التدخين ثم القى الدكتور زهير بن أحمد السباعي كلمة المتحدثين في المنتدى طالب فيها برفع سعر السجائر في المملكة موضحا ان السعر الحالي يمثل سعرا متدنيا فيما في بريطانيا تصل علبة السجائر إلى 11 دولارا، اضافة الى تطبيق القوانين الموجودة في المملكة على المدخنين والتبغ التي تعد كفيلة بدرء خطر التبغ عن أبناء المملكة، وان يتم في المستقبل أسئلة لماذا نبتعد عن التبغ إلى كيف نوقف هجمة شركات التبغ عن توزيع التبغ والدخان في بلادنا.

إثر ذلك ألقى مدير برنامج مكافحة التدخين بوزارة الصحة الدكتور ماجد المنيف كلمة البرنامج رحب فيها بسمو الأمير سطام بن عبدالعزيز والحضور وعبر فيها عن فخره بمواجهة الجميع في هذا اليوم شركات التبغ في نشر آفاتها.

مشيرا إلى ان مكافحة التبغ واجب ديني وإنساني ووطني نحمي به أجيالا وأجيالا قادمة بعون الله تعالى. ونوه بمنع المملكة العربية السعودية لجميع أشكال الإعلان عن التبغ مشيرا إلى أن الخطر الأكبر يكمن في الإعلانات العابرة للحدود من خلال القنوات الفضائية. واضاف ان المملكة قطعت شوطا كبيرا نحو تحقيق الكثير في سبيل مواجهة التبغ مفيدا في هذا الصدد أنه ستصدر الموافقة قريبا في دول مجلس التعاون على رفع أسعار التبغ إلى 200 بالمائة فضلا عن وضع تحذيرات على علب التبغ بأشكال مختلفة .

واكد أن المملكة ستكون بعون الله مثالا يحتذى به في مواجهة التبغ بعون الله تعالى.

إثر ذلك كرم سموه الرعاة والمتحدثين في المنتدى كما كرم سموه وزير الشؤون الاجتماعية وبرنامج مكافحة التدخين بوزارة الصحة تسلمها الدكتور ماجد المنيف وكرم كذلك الداعم لنقاء مؤسسة سليمان بن عبدالعزيز الراجحي .

وتسلم سموه هدية تذكارية بهذه المناسبة قدمها لسموه معالي وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور يوسف العثيمين . وفي ختام الحفل شاهد سموه المعرض المصاحب للمنتدى الذي تضمن عددا من الجهات الداعمة لنقاء.