جوف بني هاجر، يضم العديد من الهجر ومنها هجرة فودة وخور الذيابة وهجرة صلاصل والكثير ينقصها الخدمات الرئيسية من مستشفيات ومركز لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ومركز لجمعية الهلال الأحمر السعودي ومركز للمرور وإيصال خدمة الهاتف الثابت .

«الرياض» تجولت في عدد من الهجر فكانت البداية في هجرة فودة وهي احدى الهجر التابعة لمحافظة بقيق وينقصها العديد من الخدمات التي استعرضها ل «الرياض» رئيس المركز الشيخ علي بن ماضي بن محمد ال طعزة الذي قال ما زالت الهجرة لدينا تعاني من قضية المدارس التي لم تنتهِ من فترة زمنية طويلة وهي تحتضر و تم خلالها المطالبة من الأهالي والمركز لإدارة التعليم بالمنطقة الشرقية حيث يوجد عدد (3) مبانٍ تعليمية مبنى ابتدائية خصص له مجمع حديث تم استلامه عام 1429ه ومبنى المدرسة الابتدائية السابق خصص للمتوسط يكرب وفودة وهناك مبنى إنشاء للمتوسط مهجور ويحتاج إلى تأهيل كامل بعد تركها من قبل إدارة التعليم حيث صرف عليها مبالغ كبيرة جدا ولم تستفد الهجرة منها.

وبين الشيخ ابن طعزة بأن إدارة التعليم بالمنطقة الشرقية ممثلة بشؤون المباني تقول بأن المبنى غير صالح وعمره الافتراضي انتهى وهذا (غير صحيح) حيث إن المبنى سليم وصالح وذلك من خلال اللجنة المشكلة من مهندس إمارة المنطقة الشرقية ومهندس من إدارة التربية والتعليم واصدر قرارا بأن المبنى صالح ولا يحتاج إلى صيانة لمدة خمس سنوات قادمة وجميع هذه المباني حكومية ويجب استثمارها وترك المدارس المستأجرة تمشيا مع توجه الدولة بهذا الشأن.

التواجد الأمني غائب

وأكد ابن طعزة بأن الهجرة تفتقد للتواجد الأمني من دوريات الشرطة والمرور والهلال الأحمر والدفاع المدني سوى بعض هذه الجهات المتواجدة في هجرة صلاصل وهي لا تستطيع تغطية جميع هجر (جوف بني هاجر) وتحتاج لفتح واستحداث مراكز أخرى تواكب النمو السكاني المتزايد في الهجر.

المعاناة متكررة مع المصنع

وأوضح الشيخ ابن طعزة بأن مصنع الأسمنت والجبس الذي يبعد كيلومترا واحدا عن الهجرة تسبب في العديد من الأمراض الصدرية مثل الربو والحساسية وأمراض جلدية غريبة.

مستوصف يغلق أبوابه مبكراً

وطالب ابن طعزة بافتتاح مستشفى يخدم (جوف بني هاجر) حيث يوجد مستوصف يغلق أبوابه الساعة الرابعة عصرا ويفتقد للعديد من التجهيزات الطبية مثل المعامل المخبرية والأشعة وغيرها مما يشق على المواطن في المراجعة لمستشفى بقيق العام وربما البعض منهم لا يمتلك وسيلة نقل وخصوصا الكبار في السن وبعض النساء الذين ليس لهم عائل يرجع بهم للمستشفيات البعيدة.

خزانات المياه متصدعة

وحول مشاكل المياه قال ابن طعزة لدينا خزان مياه قديم جدا وبدأ يتصدع من العوامل الطبيعية ونعتمد على شراء المياه المحلاة والتي تجهد الأهالي من ذوي الدخل المحدود.

خور الذيابة بلا مستوصف

بعد ذلك تجولت «الرياض» في هجرة مركز (خور الذيابة) التابعة لمحافظة بقيق والتقت برئيس المركز الشيخ راشد بن خالد ال علوش الهاجري الذي قال الهجرة تفتقد لبعض الخدمات وخصوصا المستشفى الذي يخدم جوف بني هاجر جميعا ومركز الهلال الأحمر لكثرة وقوع الحوادث المرورية المؤسفة.

مطالبات بالهاتف الثابت

وأوضح الشيخ ابن علوش حول خدمة الاتصالات الذي قال بأن الهجرة تفتقد لخدمة الهاتف الثابت وسبق بأن قدمنا العديد من الطلبات للجهات المختصة بتأمين الهاتف للهجرة وباقي الهجر وهناك كيبل جاهز من سنوات ولم يتم إيصال الخدمة الهاتفية للمواطنين باستثناء الدوائر الحكومية ولنا ملاحظة على ضعف الأبراج التي تخدم الهاتف الجوال.

تقاطعات خطرة!

كما حذر الشيخ ابن علوش من وقوع حوادث مأسوية على طريق الخط الجديد الممتد من طريق بقيق السريع إلى دار عين مع تقاطع طريق الهجر حيث يفتقد لجميع لوحات السلامة أو مايدل على أن هناك طريقا يتقاطع مع هذا الطريق وخصوصا الناس من خارج المنطقة وقال نناشد مدير مرور المنطقة الشرقية بسرعة اتخاذ اللازم حيال ذلك قبل ذهاب أرواح بريئة على هذا التقاطع ووضع اللوحات الإرشادية لسالكي الطريق وكذلك وضع مطبات لتخفيف السرعة الجنونية وفي هجرة صلاصل: نفتقر لوجود مجمع قروي يخدم ما يقرب من (14) هجرة وبعض المدارس أصبحت آيلة للسقوط لقدمها وعدم صيانتها وبعض هذه المدارس مثل المرحلة الابتدائية عمره فوق (60) سنة وتحتاج لإعادة البناء وعلى مر السنين وقعت الكثير من الحوادث المرورية في الهجرة والهجر القريبة راح ضحيتها شباب صغار في السن ولعدم وجود مستشفى في الهجرة أو مركز للهلال الأحمر يصعب إسعافهم ويتوفون في الطريق أو في موقع الحادث ونأمل بأن يأتي يوم ونشاهد مركزا للهلال الأحمر أو مستشفى حيث خصصت ارض بمساحة 100*100 للشؤون الصحية ولم يتم البناء عليها سوى مستوصف صغير .