في مشوار الذكريات ل مهدي بن علي نجم الشباب والهلال السابق:

بعت الهلال بثلاثة آلاف ريال!

مهدي بن علي القحطاني: خسرنا بن سعيد في الناصرية!
الرياض - فهد الدوس: تصوير: عليان العليان

  • ارتبط اسم نجم الشباب والهلال السابق مهدي بن علي القحطاني «75 عاماً» بحادثة الانقسام الشهيرة التي وقعت والتصقت بتاريخ الناديين العريقين منذ عام «1377ه».

إذ كان مهدي بن علي ثالث ثلاثة لاعبين صنعوا هذه الحادثة التاريخية وتسببوا في حدوث الانقسام الرياضي الثاني الذي تمخض عنه ولادة الفريق الأولمبي «الهلال حالياً» على يد رائد الحركة الرياضية الأول في المنطقة الوسطى الشيخ عبدالرحمن بن سعيد «أطال الله عمره ومتعه بالصحة والعافية» إذ دفعته هذه الاشكالية إلى تفعيل فكرته بتأسيس ناد آخر بعدما ساهم في إنشاء الشباب عام 1367ه وهذا ما حصل بالفعل حينما تأسس هلال السبعينيات على يد مؤسسه الكبير «أبو مساعد» ويعتبر النجم «مهدي بن علي» من أبرز الاسماء التي لعب دوراً مؤثراً في حصول الهلال على أول بطولة في تاريخه قبل 49 عاماً مع كوكبة من النجوم: مبارك عبدالكريم، رجب خميس «رحمه الله»، سلطان مناحي، عبدالرحمن الأحمد «الدينمو»، ناصر الموزان، صالح أمان، الكوش، محمود زرد، حامد عباس، الدبلي.

بدأ مهدي في الشباب وبعد سبع سنوات انتقل للهلال وعقب أربعة أعوام من النجاحات الزرقاء عاد إلى عشقه القديم «شيخ الأندية» بتأثير مباشر من نجوم الشباب الكبار عبدالله بن أحمد وصالح ظفران «رحمهما الله» وخدمه حتى اعتزاله اللعب في عام 1389ه..

وتميز كلاعب وسط باجادته الرقابة وصناعة اللعب والقراءة الفنية الجيدة وأسهم ذلك في بروزه ضمن صفوة نجوم الذهب الأزرق التي صنعت أول إنجاز لهلال الثمانينات الهجرية.

«مهدي بن علي» نجم عايش وعاصر أبرز الأحداث الرياضية التاريخية على الطبيعة مع عملاقي الوسطى «الشباب والهلال».. نستعرضها اليوم عبر صفحة «نجوم الأمس» فتعالوا نقرأ ما بجعبة ضيفنا الكريم:

بدايتي في «سلام»

بدأت مزاولة كرة القدم عام 1372ه وكنا شلة في حي سلام وسط الرياض وضمت محمد بن صالح بن مصيبيح رحمه الله «والد مدير المنتخب» وعبدالعزيز بن عسكر رئيس أعضاء شرف الرياض حالياً واللواء منصور العيدان مدير شرطة الرياض السابق وبعدها شاهدني «مناحي بن مران» وهو من المقربين من شيخ الرياضيين عبدالرحمن بن سعيد رئيس نادي الشباب آنذاك وأخذني لأبي مساعد واتذكر انه «أطال الله عمره» خصص بايكه سيارة في بيتهم بحوطة خالد كمقر مصغر يتجمع فيه اللاعبون وكان الشيخ عبدالرحمن هو من يصرف عليهم ومعظمهم عاطلون عن العمل واستأجر لهم أبو مساعد فيما بعد بيتاً طينياً ويتولى اعاشتهم من جيبه عبر مطعم يحاسبه بصورة شهرية لإطعام اللاعبين العاطلين واتذكر بعد التحاقي بالشباب عام72 - 1373ه انني كنت اتمرن مع المرحوم صالح أمان وحسن بن سعيد الأخ الأوسط لرئيسنا ثم انقطع عن التمرين فيما بعد ومحمد بن مصيبيح لعب الكرة ولكن لم يلتحق بأي ناد وبعد سنوات ترك الكرة وتحول للعمل الإداري عضواً في أول مجلس إدارة رسمي لنادي الهلال عام 1381ه.

ولعبت في بداياتي بمركز الوسط الشمال ولا اتذكر أول مباراة لي مع شيخ الأندية لأنه لم تكن هناك مسابقات رسمية في تلك الحقبة الزمنية مجرد تمارين ولقاءات حبية بين فرق الحواري بمدينة الرياض.

لكنني اتذكر جيداً مباراة تاريخية جمعت الشباب بفريق الكلية الحربية «كلية الملك عبدالعزيز» رعاها الملك سعود وولي العهد الأمير فيصل بن عبدالعزيز «رحمهما الله» منتصف السبيعينات الهجرية.. شاهدت تلك المباراة على الطبيعة ولم اشارك فيها وكان مدرب الشباب فيها الشيخ عبدالرحمن بن سعيد «متعه الله بالصحة».

«جربان» دربنا

واتذكر بعد حادثة الانقسام الإداري بين أبو مساعد والشبابيين زيارتنا للمنطقة الشرقية في نفس العام «1377ه» وخوض ثلاث مباريات ودية خيرية أمام السكة الحديد والاتفاق والنهضة خصص ريعها لدعم الجزائر الشقيقة بعد استقلالها وكان مدربنا السوداني «جربان» فيما درب الأولمبي «الهلال» في تلك الفترة مؤسسة عبدالرحمن بن سعيد.

وتدربت مع مبارك عبدالكريم اسطورة الثمانينات عندما كان في صفوف الشباب عام 75/1376ه وكان حارساً للمرمى الشباب واكتشف موهبته الهجومية المدرب عبدالرحمن بن سعيد الذي نقله من الحراسة إلى قلب الهجوم.

ومن اللاعبين الشبابيين الذين اتذكرهم السر والطيب فضل وزرنكي ويوسف دينمو. إضافة إلى نجوم الشباب المعروفين صالح عدني رحمه الله ومحمد بن عاتق وعبدالرحمن السلوم «دحمان» رحمه الله واخيه إبراهيم الذي انتقل فيما بعد لأهلي الرياض مع اخيه منصور.

ابن أحمد والتابعية!

حفيظة نفوس استخرجها لي المرحوم عبدالله بن أحمد رئيس الشباب السابق وحدد تاريخ ميلادي 1357ه وكان مدير الجوازات المرحوم محمد بن ضاوي والد حارس أهلي الرياض السابق العقيد ناصر بن ضاوي واتذكر ان اباه ونحن «بزران» في شارع الشميسي القديم «نتعلق» في مؤخرة السيارات.. خرج من منزله يوم وفاة جلالة المؤسس وركب سيارته الحمراء الصغيرة وهو يبكي كالطفل حزناً على رحيل الملك عبدالعزيز «طيب الله ثراه».

القصة الحقيقية للانقسام

وينتقل نجم الشباب والهلال السابق مهدي بن علي القحطاني بدفة مشوار ذكرياته للحديث عن الحدث الأهم في حياته الرياضية حادثة انقسام الشبابيين الشهيرة وانفصال رائد الحركة التأسيسية للرياضة بالمنطقة الوسطى عنهم وقيامه بتأسيس نادي الاولمبي (الهلال حاليا) باعتبار(مهدي) واحدا من اللاعبين الشبابيين الثلاثة الذين اشعلوا شرارة الخلاف بين ادارييهم.. ويروي القصة التاريخية قائلا:

«قبل حادثة الانقسام بأشهر قليلة تنازل (ابومساعد) عن رئاسة الشباب لرفيق دربه الرياضي الشيخ عبدالله ابن احمد (رحمه الله).. وحدث أن سافر ابن احمد الى المنطقة الغربية للاتفاق مع الحارس عثمان باطوق الذي جاء من مكة

المكرمة بمعية بن أحمد وعصر ذلك اليوم كنا انا وزميلي صالح عدني (رحمه الله) متجهين بالسيارة التي كان يقودها زميلنا صالح جابر وهو كابتن الفريق وما ان وصلنا الى ملعبنا في المرقب وبدأنا حتى جاء احد رجال الامير ماجد بن سعود (رحمه الله) وقال: نريد ثلاثة لاعبين ندعم بهم صفوف فريقنا في مباراته امام فريق الأمير منصور بن سعود الذي جمع لاعبي الرياض كلهم فركبنا معه في سيارته وكنا ثلاثة: «سالم بن الاصوع الشهير ب (سيد سالم) وعبدالرحمن السلوم - دحمان - رحمه الله وانا، واتجهنا الى الناصرية في حين زعل (صالح جابر) واسرع الى منزل عبدالرحمن بن سعيد واخبره بما حدث وان الفريق لم يستطع تأدية التمرين بسبب النقص العددي فاستشاط غضبا (ابومساعد) واتجه مع صالح جابر وبقية لاعبي الشباب في سيارتهم الونيت الى ملعبنا بالناصرية وكنا نتهيأ للنزول وقلنا : «ماحنا طالعين.. خلاص لبسنا الفانلات».

خضنا المباراة وانتهت بالتعادل وبعدها عدنا لمقر النادي وكان بيت طين في شلقا بشارع الوزير.. لنفاجأ بابي مساعد وقد اصدر قرارا بايقافنا عن اللعب لمدة ثلاثة اشهر وفي مساء اليوم نفسه وصل رئيس النادي عبدالله بن احمد مع باطوق من مكة المكرمة وذهبنا الثلاثة الى منزله وشرحنا له ما حدث فطلب منا حضور التمرين عصر غد ويكون خير وكان الملعب محاذيا لميدان الخيل بالملز.. وحضرنا في اليوم التالي واصر ابومساعد على موقفه وقراره بايقافنا وابعادنا من التمرين فاجابه المرحوم عبدالله بن احمد والله ما اقدر يابومساعد اطلعهم من الملعب.

التمسك بالايقاف

وهنا تمسك الشيخ عبدالرحمن بن سعيد برأيه وغادر الملعب مع مجموعة من اللاعبين الذين وقفوا الى صفه وعلى رأسهم مبارك عبدالكريم ومناحي مران وصالح امان وغيرهم وفي اليوم التالي انسحبت مجموعة اخرى من اللاعبين الشبابيين وذهبت مع ابومساعد ليتضعضع الشباب على اثرها ولم يعد في صفوفه غير لاعبيه الموظفين بوزارة الزراعة... امثال محمد بن عاتق وغيرهم.

كما اهتزت ميزانية الفريق الشبابي بعد انسحاب بن سعيد لانه الممون الاول والداعم الرئيسي.

وفي تلك الفترة كنت اقطن مع مبارك عبدالكريم في بيت طيني بحوطة خالد حتى عام 1379ه.

.. ولا قرش!

عندما طلبكم الأمير ماجد بن سعود رحمه الله اللعب في فريقه كم كانت مكافآتكم؟

  • ولا قرش.. لان المباراة انتهت بالتعادل ثم ان سموه كان رئيس اعضاء شرف الشباب انذاك «رحمه الله».

لسنا السبب في الانقسام!

ولا يعتقد مهدي بن علي ان قصة ذهاب اللاعبين الثلاثة للعب في الناصرية هي ما دفع عبدالرحمن بن سعيد للانسحاب من الشباب وتأسيس ناد جديد هو الهلال (الاولمبي سابقا) كما ذكر في كتب التاريخ الرياضي ويقول باعتباره احد اللاعبين الثلاثة:

قبل تلك الحادثة باشهر تنازل ابومساعد عن رئاسة الشباب لرفيق دربه عبدالرحمن بن أحمد وبالتالي اصبح بن سعيد مشرفا مسؤولاً عن الفريق بعدما رأى أشخاصا اخرين من اداريي الشباب يتدخلون في امور النادي.

وهذا بالطبع دعم نية (ابومساعد) في ترك الشباب لهؤلاء الاداريين وتأسيس فريق جديد وذلك قبل حدوث مشكلتنا والانفصال باشهر.

الشبابيون ضايقوا ابن سعيد

وما الذي يجعلك تعتقد هذا؟

  • أنا من الأشخاص القريبين والمرافقين الدائمين معه بجانب مبارك عبدالكريم ونرافقه حتى في سفرياته مع عمله في المنطقة الغربية خلال الفترة الصيفية ونمكث معه بالاشهر وسمعت منه بحكم قربي وواضح عدم ارتياحه لمجموعة الشباب الادارية نتيجة تدخلهم في اشياء لا يريدها ابومساعد وهو المسؤول والممون والداعم في كل شيء.. ولا تنسى انه «متعة الله بالصحة والعمر المديد» اسس في تلك الحقبة فريقاً جديداً في جدة سماه (الاتفاق) وكان حينها يرأس نادي الشباب في الرياض.

عبدالله بن احمد ضحى بالكثير

٭ ماذا فعل الشبابيون بعد اخراجهم من مقرهم الاول عقب الانقسام؟

  • استأجر عبدالله بن أحمد لهم بيتاً طينياً صغيراً في نفس الحارة (حوطة خالد) وتولى الانفاق على الفريق بالاضافة لابن احمد العم صالح ظفران (رحمه الله) وعبدالحميد مشخص «متعه الله بالصحة والعمر المديد» وفؤاد وصايغ «رحمه الله» ولكن الضائقة المالية اشتدت بعد عامين من الانقسام واضطر رئيس الشباب الى تجميد نشاط الفريق ثم اتخاذ قرار بحله عام 1379ه وبعد عودته من الخارج اجتمع مع «عراب الشباب» محمد جمعه الحربي التباحث معه في عودة الفريق الى الساحة الرياضية.. واتفقا على ذلك فعاد الشباب من جديد..

وفي تلك الفترة وبحكم علاقتي الوطيدة بمبارك عبدالكريم وسكني معه في منزل واحد اقنعني بالانتقال للهلال وكذلك الشيخ عبدالرحمن بن سعيد

وشاركت الفريق بكل فخر واعتزاز في تحقيق اول بطولة كبرى في تاريخه العريق بالانجازات.. كأس الملك المفدى عام 1381ه امام الوحدة من مكة وانتهت كما هو معروف لصالحنا (3/2).

ولعبت في صفوف الهلال نحو اربع سنوات قررت بعدها العودة للشباب خلال الفترة الحرة التي شهدها موسم 1383ه بعد ما اغراني الشبابيون بمبلغ ثلاثة الاف ريال في وقت كنت أمر بضائقة مالية لا يعلمها الا الله.. وكنت حينها عاطلا عن العمل فقبلت العرض وكان معي المرحوم مهاجم الهلال (رجب خميس) الذي قاد الزعيم باهدافه الثلاثة في الوحدة للفوز باول بطولة لكأس الملك عام 1381ه وانتقل معي لصفوف الشباب بعدما نقلتنا ادارة الشباب الى البحرين خلال الفترة الحرة (15 يوما) من ذلك العام 83ه






مواد ذات صله

Image

صورة وذكرى

Image

وثيقة رياضية

Image

ثلاثي النصر المثالي

Image

وثيقة رياضية

Image

الهلال الصغير







التعليقات

1

 ابراهيم ابوالوليد

 2009-04-18 03:02:38

مع التحية والتقديرالى نجوم الامس ومفخرة الكرة السعودية الحاضرة أنتم من زرع
هذه الشجرة التي نأكل من ثمرهاالأن أنتم الخيرالبركة - الى نجمنا :--
مهدي بن علي القحطاني لك مني ومن الهلاليين ومن الجميع كل التقدير 00000

2

 سام

 2009-04-17 17:21:44

جيل قدم كل ما عنده

3

 الانجاز

 2009-04-17 10:23:07

هالاعبين القدماء مفخر للكرة السعودية وهذا وهم ماكانو محترفين





انتهت الفترة المسموحة للتعليق على الموضوع