اطمأن صاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد آل سعود وزير التربية والتعليم على الطالبات والمعلمات والطاقم المدرسي الذي تعرض مبناهم المدرسي من نوع «بورتبل» إلى ماس كهربائي أمس الإثنين قبل بداية اليوم الدراسي والذي يبعد حوالي خمسة عشر كيلو متراً على طريق الشمال عن محافظة حفر الباطن.

ذكر ذلك المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم الدكتور عبدالعزيز الجار الله مضيفاً أنه نتج عن ذلك حريق في المبنى المدرسي حال دون استقبال الطالبات في مدرستهن وأشار إلى أنه لم يصب أحد بأذى ولله الحمد، وأضاف أنه سيتم تحويل جميع الطالبات والمعلمات ابتداء من يوم غد إلى مدرسة تبعد حوالى ثلاثة كيلو مترات عن موقع المدرسة المتضررة. وقال المتحدث الرسمي إن سمو الوزير أوفد فريقاً من المتخصصين في المباني للاطلاع على نوع المبنى المدرسي المستخدم ومدى توفر عناصر السلامة فيه، وتم تكليف الجهات المعنية بإعادة تهيئة المدرسة بأسرع وقت لاستقبال الطالبات، في ظل متابعة الجهات الرسمية للحادث، وأشار إلى أن سمو الوزير وجه بعدم الاستمرار في إنشاء هذه النوعية من المباني والاستغناء عنها، كما شدد على سرعة قيام الجهات المعنية في المباني بتقديم تقارير عن جميع المباني المدرسية ومدى توفر عناصر السلامة فيها، كما وجه سموه مديري التعليم في المناطق والمحافظات بالوقوف بأنفسهم على توفير جميع وسائل السلامة حفاظاً على سلامة الطلاب والطالبات وأعضاء هيئة التدريس، على أن يشمل ذلك المبني المدرسي الحكومي الجديد الذي ينفذ حالياً في حفر الباطن لهذه المدرسة وسيتم تسليمه في غضون الأشهر القادمة.