أعرب محافظ عفيف الدكتور عبدالله بن سلطان بن سفران بالاصالة عن نفسه ونيابة عن اهالي محافظة عفيف عن عظيم شكره لقائد المسيرة خادم الحرمين الشريفين على حسن الاختيار للنائب الثاني وقال إن الثقة الغالية من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز جاءت في محلها لما يمتلكه صاحب السمو الملكي الأمير نايف من خبرة ميدانية وحنكة قيادية كبيرة امتلكها سموه على امتداد خدمته الطويلة من خلال توليه وزارة الداخلية وقد تم تحقيق العديد من الانجازات في عهد سموه وآخرها الانجازات الكبيرة في مجال مكافحة الارهاب ومكافحة المخدرات. وأكد بن سفران بأن سموه يملك من الخبرات الكثير والكثير وخاصة في المجال الأمني ومشهود عن سموه حرصه الكبير للحفاظ على أمن هذا الوطن الغالي في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين - حفظهما الله -.

وتحدث الشيخ عبدالعزيز بن محمد المتعب قائلاً ان تعيين الأمير نايف نائبا ثانيا لرئيس مجلس الوزراء إضافة جديدة لمسيرة الاصلاح والتحديث التي يقودها خادم الحرمين الشريفين واكد بأن الأمير نايف رجل الامن الاول ورجل المهمات الصعبة فهو الرجل المناسب بالمكان المناسب سائلاً الله العلي القدير ان يمده بعونه وتوفيقه لخدمة الدين والمليك والوطن.

وقال الشيخ منصور بن محسن ابو ثنتين بأن الأمير نايف له نظرة ثاقبة ومدرسة شاملة في فن القيادة ومن الطراز الاول في حل المشاكل التي شهدتها البلاد مؤخرا كما عرف بدعمه السخي لرجال الامن والمواطن من خلال الوقفة الصادقة معهم وما يحتاجونه في حياتهم وجاء اختيار خادم الحرمين لسموه كنائب ثانٍ ليؤكد حرص القائد المفدى على مصلحة الوطن والمواطن.

وأكد الشيخ علي بن منصور العواجي بأن القرار لم يأتِ من فراغ حيث يعتبر من القيادات المهمة لما عرف عن سموه من حكمة وهدوء ويتميز بحلمه اللامحدود وصبره وصرامته في نفس الوقت وانني بهذه المناسبة ارفع الشكر لقائد المسيرة على حسن الاختيار واهنئ سموه على هذه الثقة الغالية من رجل حكيم ...

وقال الاستاذ منيف صنيتان الغنامي ان القرار الصائب في تولي الأمير نايف هذا المنصب لما يملكه سموه من مواصفات القائد المحنك وذلك لما قدمه خلال عقود عمله وجهوده الجبارة وترسيخ قواعد الامن والاستقرار في بلد الحرمين وأكبر دليل دحض الارهاب والقضاء عليه بكل حكمة وروية.

وقال الاستاذ محمد بن عبدالعزيز المتعب ان اختيار الأمير نايف يؤكد رجاحة عقله وتميز شخصيته وقدرته على التعامل بحنكة مع الاحداث التي شهدتها البلاد وتعامله بعقلانية الرجل صاحب التميز والفكر في كيفية القضاء على هؤلاء الشرذمة واستئصالها بكل حزم وقوة.

وتحدث الأستاذ خالد بن عبدالعزيز العجمي ان تعيين الأمير نايف الذي له تاريخ وبصماته الواضحة للجميع لما عُرف عن سموه من شخصية قوية وفريدة وتمتع بصفات الحلم في حل القضايا والتي تحتاج الى التروي الذي عرف به وهو صاحب انجازات كبيرة في هذا الوطن المعطاء وسموه اهل للثقة التي اولاها له ولاة الامر وأرجو من العلي القدير ان يعين سموه على تحمل هذه المسؤولية العظيمة وان يكون عوناً وسنداً وعضيداً لملك الإنسانية وولي عهده الأمين سلطان الخير.

وأشار الاستاذ ناصر صنيتان العتيبي إلى ان اختيار خادم الحرمين الشريفين لسمو وزير الداخلية وهذه الثقة الغالية لم تأت من فراغ بل تولدت بحنكة وسياسة قائد المسيرة المفدى وسمو الأمير نايف اهل لهذه الثقة لما يتمتع به من ذكاء وخبرة في كافة المجالات.