وقعت شركة "كي بي إم جي الفوزان والسدحان" اتفاقية تعاون مع جامعة "سليمان الراجحي الأهلية" وذلك بحضور الدكتور خالد بن سليمان الراجحي عضو اللجنة التأسيسية للجامعة والأستاذ عبدالله حمد الفوزان الشريك الرئيسي ل"كي بي إم جي الفوزان والسدحان في السعودية" والبروفيسور صالح بن عبد الله الدامغ المشرف العام على جامعة الراجحي الأهلية والسيد بيتر هاينز من شركة كي بي إم جي والشريك المسؤول في هذا المشروع.

وتقع جامعة سليمان الراجحي الأهلية وهي جامعة غير ربحية في البكيرية بمنطقة القصيم، وستوفر الجامعة تعليماً أكاديمياً من الطراز العالمي، حيث سيتم تجهيزها بأحدث الوسائل التعليمية وبأحدث التقنيات الحديثة، كما تسعى الجامعة إلى تحقيق التميز في التعليم والبحث العلمي وتكون الجامعة الرائدة في تنمية المجتمع المحلي، ومن المقرر أن تبدأ الجامعة باستقبال الطلاب فعلياً في سبتمبر من عام 2010م.

وسيعمل الطرفان عبر هذه الاتفاقية بإنشاء جامعة من الطراز العالمي وستقوم كي بي إم جي بتجهيز الطاقات التنظيمية وتزويد الجامعة بالقدرة التشغيلية حيث تتطلع الشركة إلى لعب دور رئيسي في تطوير وتعزيز قطاع التعليم في المملكة العربية السعودية.

وقد تم اختيار كي بي إم جي بناء على سجلها القوي في قطاع التعليم على المستويين المحلي والعالمي ونتيجة لخبرتها الطويلة والشاسعة في هذا المجال حيث ستقوم عبر فريقها المختص بتوفير جامعة فريدة من نوعها وعلى الطراز العالمي، وستعمل جامعة سليمان الراجحي الأهلية على التركيز أساساً بتقديم الخدمات الطبية والصحية والتعليمية والعلوم التطبيقية، وستشتمل أيضا على المستشفى الجامعي لخدمة المجتمع المحلي، وكذلك طلاب الطب المتدربين لديها". مؤكداً التزام كي بي إم جي في خدمة كافة القطاعات الخدمية والعلمية في المملكة العربية السعودية والتي تشهد تطوراً كبيراً ومتسارعاً على المستوى العالمي.

وفي تصريح له اعتبر عبدالله الفوزان هذه الاتفاقية فرصة رائعة ل كي بي إم جي لتؤكد على التزامها بتطوير المملكة في كل من القطاعين العام والخاص. وقال: "نحن سعداء بشكل خاص للعمل مع مؤسسة الراجحي، وهو اسم معروف بين أوساط المجتمع وعُرف عنه التزامه التام في خدمة المجتمع" مشيراً بنفس الوقت إلى أن الشركة اتخذت عدداً من الخطوات لخلق قطاع تعليمي من الطراز العالمي في المملكة.

وأضاف: "نحن فخورون وفريق العمل لدينا بطرح هذا المشروع، حيث نمتلك فريقاً يجمع بين الخبرة العميقة في قطاع التعليم إلى جانب الجودة العالية والخدمات المهنية والتجارية اللازمة لضمان نجاح هذا المشروع".

من جانبه أكد الدكتور خالد الراجحي إلى أن اختيار "كي بي إم جي" كان نتيجة للخبرة الكبيرة التي تتمتع بها بالإضافة إلى قدرتها على تقديم الحلول بدءاً من الأفكار انتهاء بتحويلها إلى واقع عبر استخدامها للطاقات البشرية المميزة حيث نتطلع إلى إنجاز هذا المشروع بنجاح". منوهاً إلى أن اختيار كي بي إم جي مؤخراً بين أسرع الشركات نمواً في المملكة العربية السعودية يأتي تأكيداً على صحة هذا الاختيار.

وأبان الراجحي: "أن فكرة إنشاء الجامعة انطلقت من فكر المؤسس في تقديم نوعية تعليم عالية لشباب المملكة العربية السعودية لضمان التنمية للمملكة للأجيال المقبلة". مشيراً إلى أن الجامعة تتضمن عدداً من الكليات والأقسام أهمها: الجامعة كلية الطب، كلية التمريض، وكلية العلوم الطبية التطبيقية المتخصصة، ومستشفى الجامعة الذي سيقدم خدماته لأبناء المجتمع في منطقة القصيم وكافة مناطق المملكة.