• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 1980 أيام , في الخميس 29 ربيع الأول 1430هـ
الخميس 29 ربيع الأول 1430هـ - 26 مارس2009م - العدد 14885

كلية الدعوة والإعلام استضافت إحدى جلسات «ندوة الانتماء»

باحثون يشددون على أهمية «الوحدة الوطنية» ونبذ التعصب والتطرف

المحاضرون من اليمين: د. العقيل، د. إسماعيل، د. العمري، د. المقرن، د. النجيمي

الرياض - «الرياض»:

    أوضح أستاذ الفقه المقارن الإسلامي رئيس الدراسات المدنية بكلية الملك فهد الأمنية أ.د. محمد بن يحيى النجيمي ان المواطنة جبلة بشرية لا تعارض الدين الإسلامي.

وقال في الجلسة الخامسة لندوة الانتماء الوطني والتعليم العام التي عقدت أمس في القاعة الكبرى في كلية الدعوة والإعلام بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية برئاسة وكيل جامعة الإمام لشؤون الطالبات د. خالد بن سعد المقرن ان مفهوم الوطنية في الاتجاه الإسلامي يختلف عن مفهوم العلمانيين والقوميين، مشيراً إلى ان مواقف الاتجاه الإسلامي إزاء الوطنية يمكن إجمالها في اتجاهين، يتمثل الأول في ان وطنية المسلم هي إسلامه أو عقيدته، والاتجاه الثاني انقسام الأمة إلى مجتمعات لكل مجتمع دولته وحدوده.

وأكد أ.د. النجيمي على ان المواطنة عند المسلمين تتمثل في حقوق الراعي على الرعية وحقوق الرعية على الراعي، وكذلك حرمة الخروج على الحكام، مشدداً على ان النصوص من الكتاب والسنة واجماع الأمة دلت على حرمة الخروج على الحاكم وان الخروج عليه يخرج من الملة.

من جهته، أكد الأستاذ في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة أ.د. عبدالكريم بن صنيتان العمري على ان المواطنة موجودة منذ القدم حتى عند أبي الأنبياء عليهم الصلاة والسلام إبراهيم عليه الصلاة والسلام، مضيفاً أنه من الواجب على المواطن الاهتمام بالمكتسبات وتعزيز الانتماء الوطني وعدم الخروج على ولي الأمر ومعرفة ان الوحدة الوطنية صمام أمان للمجتمع ومحاربة الانحراف.

إلى ذلك، أوضح د. إسماعيل بن محمد عبدالرحمن من كلية التربية للمعلمات بالحوطة بيان منزلة المملكة بين سائر الدول الإسلامية، مؤكداً ان زعزعة أمنها يزعزع سائر بلاد المسلمين، معللاً ذلك إلى وجود المقدسات الإسلامية فيها.

وأكد د. محمد بن عبدالعزيز العقيل على ان أخلاق المواطن الصالح تتمثل في الحرص على العقيدة ونشرها، ولزوم الجماعة والسمع والطاعة وكذلك اجلال ولي الأمر والنصح له وردع أهل الفرقة بالسبل المشروعة إضافة إلى الألفة تحت الرعاية السامية والقضاء على أسباب الشر.

عقب ذلك، تم تلقي أسئلة ومداخلات الحضور الذين امتلأت بهم قاعة الكلية، حيث أكد عميد كلية الدعوة والإعلام الدكتور عبدالله المجلي على أهمية انعقاد الندوة في هذا الوقت، مشيراً إلى أنها تحظى برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - وهو تأكيد على أهميتها.

وقال في مداخلة خلال اللقاء أنه من المهم ان يستشعر المواطن قيمة الانتماء في سلوكه ويترجمه لصالح دينه ووطنه، مؤكداً على ان الحديث عن الإنتماء الوطني ليس فيه حرج، وإنما هو أصل مرتبط بعقيدة المسلم تجاه وطنه وولاة أمره، كما ان التناول العلمي في هذه الندوة يكشف بعض المظاهر السلبية تجاه الانتماء الوطني والسعي إلى تصويبها وتوجيهها للحفاظ على مكتسبات الوطن.



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 23
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
الصفحات : 1  2  >>   عرض الكل
  • 1

    ان المواطنة عند المسلمين تتمثل في حقوق الراعي على الرعية وحقوق الرعية على الراعي،

    مواطن يبحث عن رغد العيش (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:10 صباحاً 2009/03/26

  • 2

    الله المستعان
    الوازع الوطني هو امتداد للوازع الديني وروح المواطنة فوق كل اعتبار
    ولكن هناك من أراد منا أن نشرك البنقاليين في مابقي من لقمة عيشنا التي اختطفوها من أيدي وأفواه شبابنا هناك من أطل من برجه العاجي هاتفا ومتهما السعوديين بأنهم عنصريين وليته صمت
    فقد خال نفسه ينظم قصيدة عصماء وربما جعلها معلقة على باب السفارة البنقالية
    كقصيدة نعاطف ومجاملة من ظلم السعوديين الذين يرفضون الغثاء البشري البنقالي المعطر بروائح الدم والجريمة المنظمة ناهيك عن الدعارة وما يوصل إليها

    نجم سهيل (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:32 صباحاً 2009/03/26

  • 3

    وماذا عن تلك الفئات من "المواطنين" التي تدين بالولاء لدولة خارجيه توجههم بالريموت كنترول.. ؟؟؟

    عبد الرحمن الحربي (زائر)

    UP 0 DOWN

    06:09 صباحاً 2009/03/26

  • 4

    وأكد أ.د. النجيمي على ان المواطنة عند المسلمين تتمثل في حقوق الراعي على الرعية وحقوق الرعية على الراعي،
    ( انتم تطالبون بالاوله والثانيه ما تطالبون بها ) لماذا ؟.
    تكفون ودّي اوضح نقطه وحده بس
    يا ناس يا عالم يا هوه
    * المجاملات الزائده والكذب والنفاق وتقديم المصالح الخاصه على حساب المصالح العامه هو من سيجعل حالنا مثل حال بلاد الرافدين
    اقسم بالله , والله يستر علينا ويأمنا في بلدنا ولا يقدر هذا الشي
    اذا صار شي لهذه البلاد اول ناس نشوف غبرتهم هم هذولي
    ولا حول ولا قوة الا بالله

    الله يشافيك ويعافيك يابو خالد (زائر)

    UP 0 DOWN

    06:26 صباحاً 2009/03/26

  • 5

    حب الوطنى شىء جميل لا يعرفة ألا من فقد و طنه
    أما السلبيات اللتى توجد عندنا تريد الهتمام و الدراسه من قبل أهل المعرفه
    و الدعم من جه أخرى

    عادل (زائر)

    UP 0 DOWN

    06:36 صباحاً 2009/03/26

  • 6

    يجب علينا التحرر قليلا من بعض العصبيات القبليه "اللي لاتودي ولا تجيب"
    وان يعطى كل ذي حقا حقه بكل انصاف..
    بارك الله في ولاة أمورنا وأعانهم على النهوض ببلادنا بالشكل المأمول..

    أبو مشاري (زائر)

    UP 0 DOWN

    06:53 صباحاً 2009/03/26

  • 7

    كيف الحال يا وطنيه !!
    بيننا { 9 } مليون وأفد صاروا الأن يعادلون نصف سكان المملكه !
    كيف تنقل ثقافة الوطنيه,تحركها,تزرعها في المواطن ولدينا أخطر !
    بأكر هالعماله لهن أيضاً فلسفات ويسونها ويقولون لنا وطنيه !
    بس نبي حقوقنا..وثقافتنا تصبح لها, مكان معكم وبينكم !
    وهنا..سوف تدمر التركيبه السكانيه لصالح الوافدون !
    ومعها تصبح وطنيتنا درجه { 2 } !
    لن معول التدمير ما زال يعمل,,
    والفيز وبيعها مفعوله سم على الوطنيه !

    بدراباالعلا{وزيرشؤون المعاناة} (زائر)

    UP 0 DOWN

    07:02 صباحاً 2009/03/26

  • 8

    يجب على كل مسلم نبذ الشيطان والتمسك بالدين الوسط المعتدل وترك الافراط والتفريط في الدين... نسأل الله الهداية لكل مسلم

    فواز محمد (زائر)

    UP 0 DOWN

    07:02 صباحاً 2009/03/26

  • 9

    الشعب السعودي شعب مخلص لدينه وو طنه ومطيع لولاة الامر فى مملكتنا الحبيبة وليس في ذالك ادنا شك

    ابو مازن (زائر)

    UP 0 DOWN

    07:10 صباحاً 2009/03/26

  • 10

    اتمنى ان تكون كذلك ويبتعد الشعب السعودي عن التطرف والتعصب,,, وان يسمو بالترافع عن هذه الصفات الذميمة.

    abdullah (زائر)

    UP 0 DOWN

    08:34 صباحاً 2009/03/26

  • 11

    هل يقصد الاستاذ الدكتور ان جميع الشعوب اللذين قاموا بثورات لتغيير النطام خرجوا من الاسلام؟! نريد الجواب

    فتى الحجاز (زائر)

    UP 0 DOWN

    09:12 صباحاً 2009/03/26

  • 12

    المواطن ليست كلمات رنانة بل مشروع متكامل يستهدف توفير الوظيفة والمأوى والحياة الكريم لأن الفقر في الوطن غربة والغنى في الغربة وطن.
    نحن مع الوطنية وعدم العنصرية التي تمارس في الجامعات وفي مجال التوظيف حيث أن الكفاءة ليست المقياس بل الواسطة هي الأساس وقد رأيت المهازل مستمرة في هذا المجال والكل غائب لأن هذه المهزلة ستولد عنصرية بغيضة ضد الوطن والمواطنين. والمصيبة أنه لا تتوفر وظائف ولا فرص للتعليم العالي بسبب الواسطة حسبنا الله على من جعلها هي المقياس.
    هناك كذب وتزوير في عمليات التوظيف.

    مخاص لبلده (زائر)

    UP 0 DOWN

    09:40 صباحاً 2009/03/26

  • 13

    من وين لنا الوحدة وحنا هذا قبيلي وهذاك خضيري وجارنا صلبي وزميلي عبد ومديري طرش.. الخ
    اقول كيف الحال ؟

    بركات (زائر)

    UP 0 DOWN

    09:59 صباحاً 2009/03/26

  • 14

    المسلم من سلم الناس من لسانه ويده

    اهداء الى المسلميين (زائر)

    UP 0 DOWN

    10:24 صباحاً 2009/03/26

  • 15

    وشو عقبه يوم طارت الفرص وصرنا في ارذل العمر جيتوا تصححون العنصرية المناطقية و التعصب العرقي.
    خلاص ها الحين تساوت عندي المسائل، كل حي سوف يأخذ رزقه من عند رب العالمين، و الظالم نتكله على الله الله وحده حسيب الظالمين.

    الحكمة ضالة المسلم (زائر)

    UP 0 DOWN

    10:49 صباحاً 2009/03/26

  • 16

    قيم المواطنة في هذا البلد تتعرض لأكبر هزة والأسباب واضحة وجلية، معالجة مثل هذه المواضيع وعزيز روح الوطنية يتأتي من خلال محاضرات وندوات، نحتاج إلى خطوات عملية وليس أقوال ومجاملات، نحتاج إلى وعي من الفعاليات والقيادات الفكرية والثقافية في الجامعات والمؤسسات القيادية لأنه كما ورد ( اناس بملوكهم أشبه منهم بآبائهم)

    محمد (زائر)

    UP 0 DOWN

    11:45 صباحاً 2009/03/26

  • 17

    يالله تهدي الجميع لكي يتعاونوا ويتحابوا... يالله ياكريم..
    لا يفرقهم دين ولا مذهب ولا عرق ولا قبيله

    هاني فردان علي ك (زائر)

    UP 0 DOWN

    12:54 مساءً 2009/03/26

  • 18

    العلماء هم سراج الامة وهم القدوة في الامور كلها حتى ان الحكام والملوك ممن يريدون الخير لهم ولرعيتهم يرجعون اليهم في كثير من الامور والمملكة حباها الله تزخر بالعلماء الاجلاء لكن أنبه الى نقطة صغيرة صغر علمي وقد لا تفوت علمائنا الافاضل وهو تخطيط اليهود وغير المسلمين عموما الى تجريد الامة من معتقداتها واستبدالها بالاباحية عبر وسائل الاعلام الهدامة ( أفلام. أغاني. مهرجنات ) الى جانب ترويج المخدرات وانشاء جماعات ضد السلطة تتطالب حسب زعمهم بالحقوق.فاللهم احفظ الاسلام والمسلمين.آمين

    خالد شعبوني بن لمين (زائر)

    UP 0 DOWN

    01:09 مساءً 2009/03/26

  • 19

    السلام عليكم
    مادم شرعا نحنو متمسكين بهى فلا عصبيه لدينا وان اقول لويوكل مليكنا الا مر الى شخصيات هو يختاره لن ولى امرنا هومن يقد ر ذلك ويعلم نتيجه ولا اؤيد من هب ودب يتكلم عن هذ الموضوع بدون معرفة الاساس لهذ الشعب ومكوناته والعقيده اهم مكونات هذ الشعب اقو اعاد الله لنا ء عضيد ابو متعب صاحب الايدى البيضاء ومتعه الله بصحه جيده لكمل مع اخيه المسيره يا اخون والله انا فى ضل هل الحم من افض بلاد العالم والكما ل لله سبحاه وليس لبشر

    حسن بن شهوان (زائر)

    UP 0 DOWN

    02:25 مساءً 2009/03/26

  • 20

    هل الندوة عن الانتماء الوطني أو عن شيء آخر ؟ من خلال هذا العرض الموجز للكلمات والمداخلات التي جرت فيها يظهر أن موضوع الندوة شيء وما قيل فيها شيء آخر.
    وللعلم الإسلاميون يحاربون الوطنية حتى إنهم يطلقون على الوطن الوثن! ويقولون عقيدة المسلم وطنه، وبدؤوا الآن يتظاهرون بالوطنية وهم أبعد ما يكونون عنها؛ لأن من أدبياتهم الانتماء إلى الوطن الذي تنفذ فيه أفكارهم وما يؤمنون به أيا كان هذا الوطن! انظر إلى حالهم عندما كانت طالبان تحكم أفغانستان كانو ينتاقلون أخبارها ويهتمون بها كأنها بلادهم.

    د.عبد الرحمن (زائر)

    UP 0 DOWN

    02:26 مساءً 2009/03/26

الصفحات : 1  2  >>   عرض الكل

مختارات من الأرشيف

  • لا تصدق كل شيء على تويتر

    إن كان للشبكات الاجتماعية من سلبيات؛ فستأتي درجة ضعف المصداقية على رأسها، فحتى ولو شاركت الغالبية من مستخدمي ...