نجح أطباء من مدينة الملك عبدالعزيز للحرس الوطني بالرياض في إعادة الحياة لأربعة أصابع لمواطن سعودي بترت أصابعه بسبب حادث عرضي أثناء رحلة برية في منطقة القصيم وذلك بإجراء عملية جراحية معقدة استمرت تسع ساعات انتهت ولله الحمد بإعادة الأصابع المقطوعة إلى يد المواطن .

وقال رئيس قسم جراحة التجميل بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض الدكتور عبدالله محمد الثنيان، والذي ترأس الفريق الطبي في العملية، ان المصاب قام بمراجعة قسم الإسعاف والطوارئ بالمستشفى وبعد الكشف على الاوردة والشرايين وجدنا أن احتمال إعادتها وزراعتها مرة أخرى أمر وارد، وعلى الفور تم نقل المريض إلى غرفة العمليات حيث أجريت له عملية جراحية مجهرية معقدة بمشاركة الدكتور عبيد المشعل والدكتور فهد الجندان واستمرت العملية قرابة التسع ساعات تكللت ولله الحمد بالنجاح .

واضاف الدكتور الثنيان : أن المريض يتمتع الآن بصحة جيدة وهو تحت المتابعة الطبية حاليا وسيخضع خلال الفترة المقبلة إلى علاج طبيعي مكثف حتى يتمكن بإذن الله من استخدام يده مرة أخرى بشكل طبيعي .

من جانبه قدم المواطن المصاب عبدالله مطرب الغريب شكره وتقديره لمدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض وكذلك للفريق الطبي الجراحي الذي أجرى له العملية وقال: إن الحادثة وقعت له عندما كان يتنزه مع بعض

الأصدقاء في رحلة برية واضطر لربط يده بحبل لقطع بعض الأشجار وكان الحبل موصلا بالسيارة التي تحركت وشدت معها يده مما تسبب في قطع الأصابع التي علقت بالجلد فقط.

وأضاف المواطن الغريب أن أصدقاءه قاموا بنقله لأقرب مركز صحي وهو مركز قرية الضرية التابعة لمنطقة القصيم حيث عملت لي الإسعافات الأولية ثم توجهنا إلى الرياض بعد وضع الكثير من الثلج على اليد المصابة، حيث تم قبول حالتي في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض نظرا للخبرة الكبيرة التي يتمتع بها الأطباء بمثل هذا النوع من الحوادث، وهناك أجريت العملية على الفور وحالتي الصحية جيدة بحمد الله .