توفي رئيس وزراء سوريا الأسبق اللواء عبد الرحمن خليفاوي عن عمر ناهز 80 عاما بعد صراع طويل مع المرض وعمر قضاه في العمل السياسي والنشاطات الإنسانية.

وشغل خليفاوي منصب رئيس وزراء سوريا مرتين في سبعينات القرن الماضي، خلال السنوات الأولى من حكم الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد.

وتعتبر حكومة خليفاوي من أقوى الحكومات السورية التي مرت على سوريا في العقود الأربعة الأخيرة، حيث تمتع خليفاوي بشخصية قوية وسلطات واسعة.

ولد خليفاوي عام 1930 وعمل معلما قبل التحاقه بالكلية العسكرية، حيث تدرج في الرتب العسكرية إلى رتبة لواء. وعين محافظا لدرعا ثم حماة ثم تسلم الاستخبارات العسكرية حتى تم تكليفه برئاسة الوزراء عام 1971.

وتفرغ بعد تقاعده للعمل الخيري، حيث أسس "مجمع الشام لمكافحة السرطان" وهو المرض الذي أصابه فتحداه وعاش بعد إصابته 37 عاما.