نظمت اللجنة النسائية بالندوة العالمية للشباب الإسلامي بشرق الرياض ملتقى طبياً تحت عنوان (لم يعد البهاق هماً) يوم الأربعاء الماضي، هدف إلى التعريف بالبهاق، والعمل على تخصيص يوم عالمي للبهاق، وتكوين جمعية خاصة للمصابين بالبهاق، إلى جانب نشر الوعي بين الناس، وتطوير قدرات الفتيات المصابات بهذا المرض.

وانطلقت فعاليات الملتقى الساعة السادسة والنصف بنشيد ترحيبي، أعقبه كلمة المديرة التنفيذية للجنة النسائية بشرق الرياض منى العنقري، ثم كلمة المشرفة على الملتقى ثناء أبو صالح.

وألقت استشارية الأمراض الجلدية د. لولوة العقيل محاضرة عن البهاق، وماهيته، وكيف أنه مرض مكتسب بعد الولادة، وتحدثت عن أنواع البهاق، والأماكن التي يظهر بها وأكثرها الأماكن انتشاراً ثم انتقلت إلى الحديث عن أسباب المرض وبينت أنه لا يوجد سبب معروف حتى الآن لهذا المرض، إنما توجد عدة نظريات له.

بعد ذلك تطرقت د. العقيل إلى بعض طرق العلاج، ومن أهمها الدعم النفسي، إلى جانب العلاج الموضعي بالليزر والكورتيزون، والعلاج الجراحي بالتطعيم والفقاعات أو زراعة الخلايا الصبغية.

ثم اختتمت محاضرتها بالحديث عن أمراض أخرى تشبه البهاق، وبعد ذلك فتحت المجال للاستفسارات، وأجابت عن الأسئلة وتخلل اللقاء خاطرة ألقتها إحدى فتيات (منتدى مرض البهاق) عرفت فيها بالمنتدى، وختم الملتقى بكلمة (لكل بهاقية) قدمتها ريم الطريقي. وقد قامت بتغطية اللقاءات منسقة لجنة العلاقات العامة والإعلام سارة العنقري.