ابتعد الاتحاد إلى الأمام في صدارة الدوري بعد فوزه أمس على الاتفاق في جدة وتعثر منافسه الهلال بالتعادل من الشباب 1/1 وسجل للعميد عماد متعب (هدفين) في الدقيقتين 18 و21 وصالح الصقري في الدقيقة 90 وجاءت المباراة من جانب الاتحاد الذي ظهرت رغبته الهجومية وتفوقه الواضح منذ البداية في الوقت الذي انقذ ياسر القحطاني فريقه من الخسارة عندما سجل هدف التعادل في الدقيقة 93 بعدما سجل حسن معاذ هدف الشباب قبل ذلك بدقيقتين.

وفي تبوك فاز النصر على الوطني 2/1 سجلهما التون وأحمد البحري من ركلتي جزاء وللوطني ديوب وتفوق الأهلي على الوحدة في مكة المكرمة 2/ صفر سجلهما تيسير الجاسم وحسن الراهب في الدقيقتين 36 و53.

الاتحاد - الاتفاق

وضع قائد الفريق الاتحادي محمد نور فريقه من جديد على كرسي الصدارة بعد ان قاده للفوز على الاتفاق بثلاثة اهداف نظيفة تناوب على تسجيلها عماد

متعب هدفين وصالح الصقري، وكان نور العنصر المشترك بصناعته للاهداف الثلاثة التي اضافت النقطة السادسة والاربعين للفريق الاتحادي في بنك الدوري واعادته من جديد للصدارة بعد التعادل الهلالي امام الشباب.

نجح المصري عماد متعب في الدقيقة الثامنة عشرة من تغيير مسار اللقاء بتسجيله أول الأهداف بعد تمريرة ذكية من محمد نور سددها قوية في الشباك هدف التقدم لفريقه.

وبعد ثلاث دقائق من الهدف الاتحادي الأول بدا أن شهية متعب انفتحت للتسجيل فأضاف الهدف الثاني اثر تمريرة من نوعية السهل الممتنع من نور تقدم بها متعب وجهزها لنفسه ووضعها أرضية قوية على يمين الحارس الاتفاقي حسين شيعان.

وفي الشوط الثاني ظهرت الرغبة الاتحادية لإضافة المزيد من الأهداف رغم التغيير الهجومي لمدرب الاتفاق بإشراك عبد الرحمن القحطاني وهدد بوشروان والنمري مرمى الاتفاق بالكرات الخطرة.

وواصل متعب ونور التفاهم بينهما وكاد متعب ان يضيف الهدف الثالث بعد كرة خذ وهات مع نور ولكن الاندفاع حال دون ولوجها الشباك.

وكاد حمد الحمد ان يسجل هدفا اتفاقيا اولا بقذيفة قوية مرت بجوار القائم الايسر لمبروك زايد.

وفي الدقيقة الخامسة والاربعين وبهجمة منسقة قادها محمد نور مرر الكرة لصالح الصقري المندفع اطلقها قذيقة قوية سكنت الشباك هدفا ثالثا للاتفاق.

يطلق بعدها حكم اللقاء صافرة النهاية وفوز اتحادي مستحق بثلاثية نظيفة منحته النقطة ال46.

الشباب - الهلال

عرقل الشباب مسيرة الهلال في الدوري وكان الأقرب للفوز بعد أن سجل هدف التقدم في الوقت بدل الضائع وعادل مهاجم الهلال ياسر القحطاني قبل صافرة الحكم بثوان في اللقاء الذي جمع الفريقين أمس على ارض ملعب الأمير فيصل بن فهد ضمن منافسات الجولة ال21 من دوري المحترفين السعودي، وشهد اللقاء طرد لاعب وسط الهلال الروماني رادوي، وتحصل الهلال على ركلة جزاء أهدرها السويدي ويلهامسون، ليتخلى الهلال عن صدارة الدوري لمنافسه الاتحاد بفارق نقطتين.

بدء اللقاء سريعا من الفريقين، وخصوصا من الجانب الشبابي الذي هدد مرمى الدعيع بالعديد من الكرات، كان أخطرها في الدقيقة ال4 عن طريق المهاجم ناصر الشمراني الذي سدد كرة يسارية قوية حولها الدعيع ببراعة لركلة ركنية، ليواصل الشباب انطلاقاته من الجهة اليسرى، ساعدهم في ذلك تقدم المدافع محمد نامي الذي ضاع دوره بين الدفاع والهجوم، وفي خضم الهجمات الشبابية يتلقى المهاجم ياسر القحطاني كرة التايب الجميلة ويسددها قويه تجاه المرمى الشبابي من على رأس ال18 اصطدمت بأحد مدافعي الشباب وخرجت لركلة ركنية، وبعدها بدقيقة القحطاني أيضا يواصل خطورته ويسدد كرة قوية من منتصف الملعب الشبابي اعتلت العارضة، ليواصل الهلال بعد ذلك هجومه القوي عن طريق الثلاثي التايب وويلي وياسر الذين شكلوا خطورة واضحة على المرمى الشبابي، وفي الدقيقة 19 تحصل الهلال على ركلة جزاء بعد أن لمست تسديدة الزوري القوية مدافع الشباب نايف القاضي، تقدم لها السويدي ويلي هامسون وسددها ضعيفه ابعدها المتألق وليد عبدالله. وفي الدقيقة 27 ويلي هامسون يمرر كرة خطرة تمر من بين المدافعين وتتهادى أمام المرمى الشبابي لتفاجأ القحطاني الذي لم يتوقعها ومرت من أمامه لتخرج بجوار القائم الشبابي. وفي الدقيقة ال36 حكم اللقاء يمنح الروماني رادوي بطاقة صفراء لدخوله العنيف على لاعب الوسط عبده عطيف، وبعده بدقيقه يمنح البطاقة الحمراء للمدافع نايف القاضي بعد دخوله العنيف على المهاجم ويلي هامسون وسط احتجاجات من لاعبي الشباب ومدربهم الذي نال انذارا شفهيا من الحكم، ليكمل الشباب اللقاء بعشرة لاعبين، وتحول الاداء إلى العنف من جانب الفريق الشبابي الذي مال أداء لاعبيه إلى الخشونة الواضحة،

الشوط الثاني بدأ كما هو متوقع بضغط هلالي بغية إحراز هدف تقدم مستغلا النقص الشبابي بطرد المدافع نايف القاضي إذ تهيأت له العديد من الفرص السهلة كان أخطرها في الدقيقة ال52 بعد ان سدد كرة قويه من خارج ال18 الشبابية مرت بجوار القائم، ليقوم مدرب الهلال بإجراء تبديل هجومي بإخراج الفريدي وأشراك محمد العنبر وفي المقابل المدرب الشبابي يقوم بغير دفاعي بإشراك المدافع فيصل العبيلي وأخراج المهاجم عبدالعزيز السعران. وتواصل الاداء ضغط هلالي إذ تهيأت له العديد من الفرص عن طريق السويدي ويلي هامسون الذي تفنن في إضاعة الفرص السهلة، الدقيقة 70 كانت اخطر الفرص الشبابية بعد أن أستغل لاعب الوسط البرازيلي كماتشو خطأ من الجهة اليسرى وسدد كرة حلزونية تجاه مرمى الدعيع اصطدمت بالعارضة، ليرد القحطاني بتسديدة من خارج ال18 مرت بجوار القائم، وفي الدقيقة 84 تسديدة قوية من لاعب الوسط البرازيلي كماتشو من نتصف الملعب الهلالي تجاه مرمى الدعيع أنقذها الأخير والعارضة. وقبل نهاية اللقاء بدقيقتين اشهر الحكم البطاقة الحمراء للاعب الوسط الهلالي الروماني رادوي بعد دخوله الخشن على البرازيلي

كماتشو، وفي الدقيقة 93 تلقى حسن معاذ كرة كماتشو الماكرة وتوغل داخل ال18 الهلالية وسدد كرة أرضية قويه داخل الشباك كهدف شبابي، ليرد عليه مباشرة المهاجم ياسر القحطاني بعد استغل كرة التايب الجميلة داخل ال18 الشبابية لعبها برأسه كهدف تعادل، أطلق بعده حكم اللقاء صفارته معلنا نهاية اللقاء.

الوطني- النصر

عاد النصر بفوز ثمين من ملعب الوطني في لقاء الفريقين مساء امس وبنتيجة هدفين مقابل هدف واحد سجل هدفا النصر عن طريق ركلتي جزاء سجل الاولى التون في الدقيقة العاشرة من الشوط الاول بعد اعاقة المهاجم محمد

الشهراني فيما تمكن البحري من احراز الهدف الثاني في الدقيقة 72 بعد اعاقة مدافع النصر الهزازي وقلص الوطني النتيجة في الدقيقة 89 عن طريق مهاجمه ديوب وسط حضور جماهيري كبير وفي مباراة غلب عليها الشد العصبي من الفريقين وطغى الحماس الكبير و الخشونة الزائدة من الطرفين في الملعب حيث شهدت المباراة العديد من الألعاب الخطرة كان ابرزها خروج لاعب النصر علاء الكويكبي مصابا مع نهاية الشوط الثاني حيث تم نقله بسيارة الاسعاف وتم استبداله بزميله المدافع ماجد هزازي.

الوحدة - الأهلي

كسب الأهلي مضيفه الوحدة وبنتيجة هدفين مقابل لاشيء واستحق الأهلي الفوز عطفاً على الأفضلية النسبية عن الوحدة التي لم يظهر لاعبوها خلال الشوطين بأي مستوى يذكر.

الشوط الأول لم يشهد الكثير من المتعه أو الإثارة المنتظرة من الفريقين، وخصوصاً أصحاب الأرض والجمهور الوحدة ولم تأت الخطورة للوحدة إلا في الدقيقة ال15 من هذا الشوط عن طريق لاعب الوحدة المهاجم مختار فلاتة الذي صوب كرة قوية مرت بجوار مرمى الأهلي، إلا أن الفريق الضيف لم يفوت الفرصة الهامة التي تحصل عليها في الدقيقة ال38من هذا الشوط من خلال خطأ خارج منطقة جزاء الوحدة تقدم لتنفيذه لاعب الوسط تيسير الجاسم الذي صوب الكرة بقوة لتسكن شباك الوحدة. في الشوط الثاني فاجأ الأهلي أصحاب الأرض مبكراً بالهدف الثاني في الدقيقة السابعة من هذا الشوط عن طريق حسن الراهب الذي صوب كرة نحو مرمى الوحدة لم يحسن حارس الوحدة التعامل معها. وشهدت الثواني الأخيرة للمباراة إشهار البطاقة الحمراء لمدافع الوحدة سليمان اميدو.