قال مسؤول اسرائيلي ان زعيم حزب "اسرائيل بيتنا" اليميني المتطرف افيغدور ليبرمان مرشح بقوة لتولي وزارة الخارجية في الحكومة الاسرائيلية الجديدة برئاسة زعيم الليكود بنيامين نتانياهو.

واوضح مسؤول رفيع المستوى في حزب الليكود طلب عدم كشف هويته أن "من الوارد جدا إسناد حقيبة الخارجية لليبرمان".

غير انه اضاف انه "حتى الان الامر غير نهائي" وتجري "مشاورات سرية" بهدف توزيع الحقائب.

ويلقى تعيين ليبرمان معارضة داخل الليكود من قبل قيادي في الحزب ووزير الخارجية السابق سيلفي شالوم الذي يسعى هو الآخر لتولي هذا المنصب.

وحصل حزب ليبرمان الذي اصبح ثالث قوة سياسية في اسرائيل اثر الانتخابات التشريعية الاخيرة على وعد بتولي احدى الوزارات الثلاث الرئيسية في اسرائيل وهي الدفاع والخزانة والخارجية.

غير ان حزب الليكود يستبعد تعيين افيغدور في وزارة الدفاع بالنظر الى نقص خبرته في هذا المجال كما ان تعيينه في وزارة المالية ينذر بان يشكل مشكلة بسبب خضوعه لتحقيق في قضية فساد.

وقدم ليبرمان زعيم اسرائيل بيتنا (وهو حزب يميني علماني) ترشحه لمنصب الخارجية في سلسلة مقابلات صحفية.