النعناع عدة أنواع (species) تنتمي إلى الجنس (Mentha) وأشهر أنواع النعناع هي :

1- النعناع الفلفلي والمعروف شعبياً باسم Peppermint وعلمياً باسم Mentha piperita وهو أكثر الأنواع شهرة في المملكة ويزرع في جميع مناطق المملكة وتشتهر المدينة المنورة بهذا النوع.

2- النعناع المستدير الأوراق والذي يعرف بنعناع كريشه وتشتهر مصر بهذا النوع ويعرف علمياً باسم Mentha rotundifolia .

3- النعناع الأخضر وهو نادر وينمو في المناطق الجبلية ويزرع في السهول ويوجد من هذا النوع صنف يسمى النعناع المجمد وهو من الأنواع المزروعة ويعرف باسم M. crispate .

4- نعناع الظفراء (ظفيرة) (ويعرف أيضاً بالنعناع البري ويعرف علمياً باسم Mentha longifolia وهو مشهور لدينا في المملكة ويعرف بالحبق وينمو بشكل طبيعي في وديان الطائف والباحة وعسير ويزرع في المنازل وتشتهر به المدينة المنورة ويستخدم في المملكة على نطاق واسع.

5- نعناع بوليو ويعرف شعبياً باسم Pennyroyal وعلمياً باسم Mentha pulegium وتشتهر به السهول وهو من النعناع الذي يزرع في المدينة المنورة ويعرف شعبياً لدى العرب بالفوتنج.

6- نعناع الحقول والذي يعرف علمياً باسم Mentha arvensis ويوجد منه أصناف كثيرة.

7- نعناع الماء والذي يسمى أيضاً حبق الماء أو الفوتنج النهري ويعرف علمياً باسم Mentha aqualica.

هذه الأنواع السبعة هي المشهورة وكلها تتبع الفصيلة الشفوية Labiatae كما أن هذه الفصيلة تضم الزعتر والمرامية وأكليل الجبل والريحان والبردقوش والجعدة والعهيل وخلاف ذلك. (وأنواع النعناع السابقة كلها عبارة عن أعشاب لا يتجاوز ارتفاع أي منها 50سم وهي جميعها معمرة وتتميز بسيقانها المربعة والمجوفة وأوراقها المتقابلة البيضاوية أو المتطاولة قلبية الشكل والأزهار السنبلية التي توجد في قمم الأغصان ذات اللون الأبيض إلى القرنفلي وجميعها ذات روائح عطرية جذابة. (جميع الأنواع تحتوي على زيت طيار وهو الذي يعزى إليه التأثير الطبي للنعناع. (تستخدم النعناعة على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم وأهم استعمالاتها : طاردة للغازات وتفرج تشنج العضلات وتزيد التعرق وتنبه إفراز الصفراء ومطهرة ومهضمة ومنشطة.

النوع بوليو : ونظراً إلى أن النوع بوليو والمعروف علمياً باسم Mentha pulegium وعامياً أو شعبياً باسم Pennyroyal هو النوع الذي يسبب مشاكل في الكبد وكذلك إجهاض الحمل. وعليه فسوف أتحدث عنه بالتفصيل :

نعناع بوليو عبارة عن نبات عشبي معمر ذي رائحة عطرية قوية يصل ارتفاعه إلى 40سم له أوراق بيضوية مسننة الحواف ودوارات من الأزهار ذات اللون البنفسجي وله جذر زاحف وساقه مربع ومجوف.

الموطن الأصلي لنعناع بوليو أوروبا وغربي آسيا، وقد وطن في الأمريكيتين وزرع في مختلف أنحاء العالم ومن ضمنها المملكة العربية السعودية حيث زرع في المدينة المنورة والمناطق المجاورة.

الجزء المستعمل من النبات جميع الأجزاء الهوائية: لقد كتب المؤرخ الطبيعي الإغريقي بلينوس سنة 73- 79 ميلادي أن نعناع بوليو كان يعتبر عشبة طبية أفضل من الورد وأنه ينقي الماء الفاسد، وقال معاصره دسقورديس أن نعناع بوليو يحض على الحيض والولادة.

وفي سنة 1597م كتب جون جيرارد أن صنع إكليل من هذا النعناع ولبسه على الرأس يكون ذا تأثير قوي ضد الدوار والآم الدوار. وقد اشتقت الكلمة Pulegium من الكلمة اللاتينية التي تعني البرغوث مما يشير إلى أن نعناع بوليو يستخدم لقتل البراغيث.

المحتويات الكيميائية للنبات : يحتوي النبات على زيت طيار يشكل مركب البوليجون ما بين 60 إلى 90% (أي أنه المركب الرئيسي في الزيت الطيار، كما يحتوي الزيت على مركب المنثون بنسبة تتراوح ما بين 10 إلى 20% (ومركب الأيزومنثون بنسبة ما بين 2 إلى 10% (كما يحتوي الزيت على مركبات أخرى مثل البيبرتون ونيوأيزوميثايل أسيتيت. كما يحتوي النبات على مواد عفصية من أهمها حمض الروزماريك وكذلك فلافونيدات من أهمها دايوزمين وهسبيريدين بالإضافة إلى المواد المرة.

استعمالات نعناع بوليو : يعتبر مركب البيوليجون هو المركب الرئيسي وهو الذي يعزى إليه التأثيرات سواءً أكانت الطبية أم السامة فهو يعتبر قاتل للميكروبات وقاتل للحشرات. وهو مهضم حيث يزيد إفرازات العصارة الهضمية ويفرج انتفاخات البطن. كما يستخدم بين حين وآخر لعلاج الديدان المعوية وهو دواء جيد للصداع والعداوي التنفسية، وينبه العضلات الرحمية بقوة ويحض على الحيض. (يعتبر الزيت الطيار لنعناع بوليو ساما جداً حيث ورد أن سيدة في كلورادو ماتت نتيجة لاستخدامها زيت البوليو من أجل الإجهاض، كما أنه يسبب تلفا شديدا للكبد وقد سببت ملء ملعقتين صغيرتين من زيت نعناع البوليو الموت لشابة تبلغ من العمر 18 عاماً كانت تتوقع مولوداً وتريد الإجهاض حيث توفت بعد ساعتين من استخدامه بالرغم من المحاولات العلاجية لإنقاذها إلا أن العلاج فشل في إنقاذها. إن نصف ملعقة صغيرة من الزيت الطيار لنعناع بوليو تسبب تشنجا عنيفا فغيبوبة وإذا لم يسعف المريض فإنه سيلاقي حتفه لا محالة.

إن الجرعات العالية من النعناع نفسه إذا عمل على هيئة شاي فإنه يسبب الغثيان ويرفع ضغط الدم وخدار يتبعه تشنج وأخيراً الموت بسبب انهيار الجهاز التنفسي. أما الجرعة الآمنة من عشب نعناع بوليو فهي تتراوح ما بين 1- 4 جرام لليوم الواحد تؤخذ بمعدل 3 مرات في اليوم ويجب عدم زيادة هذه الجرعة بأي حال من الأحوال.

وحيث إن في استعمال عشب نعناع بوليو وكذلك زيته الطيار مجازفة فإني أنصح بعدم استخدامه على الإطلاق واستعمال أنواع النعناع الأخرى، ويمكن أن يسأل القارئ الكريم كيف نميز بين هذا النوع والأنواع الأخرى من النعناع والإجابة بسيطة وهي أن أزهار النعناع الأخرى جميعها بيضاء مع قليل جداً من اللون الليلكي أما نعناع بوليو فأزهاره بنفسجية كلها بالإضافة إلى أن ساقه قصير، والأزهار تنطلق من قرب القاعدة حتى القمة بعكس أنواع النعناع الأخرى.

محاذير هامة :

1- يجب على المرأة الحامل عدم استخدام هذا النوع من النعناع سواءً أكان العشب نفسه أم الزيت الطيار.

2- يجب عدم استخدام الزيت الطيار داخلياً نظراً لسميته العالية.