صدر حديثاً كتاب بعنوان: (ورق الفضاء) الإصدار الأول من موقع (شعبيات) للمؤلف فهد بن محمد بن عبدالرحمن السديري وهو عبارة عن نتاج أعضاء الموقع من قصائد عمودية وتفعيلة وعدد من القراءات الأدبية، وهذا الكتاب الأنيق جاء في (170) صفحة من القطع المتوسط، والورق الفاخر.

واستهل الإصدار بإطلالة للمشرف العام على الكتاب النجدية نوف بنت محمد نقتطف منها قولها: «لا تكاد تخلو المواقع الإلكترونية على الشبكة العنكبوتية من بابٍ وأكثر للشعر، الذي احتل مكانة كبيرة مؤثرة عبر التاريخ ممثلاً كل ما أبدعته عقول الشعراء، على أختلاف أغراضهم وتفاوت مستوياتهم في المنظور الفكري والفلسفي والإنساني، والمتغيرة بتغير المضامين والموضوعات والرؤى، لكن النظرة العامة لا تزال تشير إلى أن الواقع الإلكتروني إنما هو واقع افتراضي، لم يدخل بعد إلى مجال التوثيق أو المرجعية العامة.. نظراً لعدة اعتبارات من أهمها أن كثيراً من النصوص الشعرية في المنتديات، والتي تحمل قيمة فنية عالية ذُيّلت بأسماء صعبة.. ومن جهة أخرى فإن المنتديات المختصة بالشعر متفاوتة في جدية تعاطيها مع النصوص المنشور فيها وتميزه وحرص القائمين على هذه المنتديات لتكون هذه النصوص مرجعاً توثيقياً هاماً لمتابعي هذا الإبداع ومحبيه» انتهى.

وتميز هذا الإصدار الأنيق بسهولة فهمه، ومتعة قراءته على اختلاف أغراض أشعاره، فقد احتوى على الكثير من الأشعار الجميلة.

ونجد في هذا الكتاب شفافية مشاعر الشعراء وعمق معاني أشعارهم الرائعة، وكلماتهم المنتقاة فقد أبدعوا جميعاً في اختيارهم الموفق للكلمة العذبة التي تلامس الوجدان، والبوح الصادق الذي يتمثل في الألم والأمل في شتى المجالات، وما يجول في نفوسهم من معان وصور ثمينة لها آثارها وتأثيرها..

تجين نشاور أهداب السحاب اللي جلس يرتاح

وش أحلا لون فض الشمس وإلا لون وجناتك

تجين نعلّم التوت المشي ونزخرف التفاح

ونشرح بالكرز والثلج كيف تسيل ضحكاتك

تجين نجدّل خيوط الشعاع ونكسر المصباح

ونشعل في حنايا العمر نور زهور خطواتك

الأبيات السابقة من قصيدة (تجين) للشاعر عبدالمحسن بن سعيد والذي ضم الكتاب بين دفتيه العديد من القراءات الأدبية ومنها قراءات متميزة عن شاعرية عبدالمحسن بن سعيد بقلم إبراهيم الوافي وتحدث عن شاعريته بقوله: (عبدالمحسن بن سعيد.. يتميّز بسمات وخصائص فنية حديثة جداً على المستوى التكويني في قصيدته حيث تتضافر فيها الأخيلة والصور التي تنسج (اليومي) في حياتنا العادية.. بملامح خاصة معتمدة فيها على هوامش الأحداث والمواقف ببعدها الزمني والمكاني).

كما اشتمل الديوان على العديد من القصائد لأسماء معروفة من الشعراء وأسماء شعرية جميلة مثل ناصر المطيري، سالم بن جلعان، ناصر الشعيفان، بندر بن محيا، مزن محمد، عبيد البديري.

كما اشتمل الإصدار على قسم خاص بنصوص التفعيلة ومنها:

نص لإبراهيم الوافي ومنه..

لو رسالة ..

لاتعثرتي بحالة.. أو كآبة ..

صدقيني كلنا في ضيقة الخلق نتشابه ..!

كلنا نحتاج.. دايم نبتعد ..

حتى عن طقوس الكتابة ..!

صدقيني بانتظارك..

بانتظارك من عرفت اني وتاريخي

وأوهامي وأحلامي.. تجمعنا كواكب في مدارك ..

وخصص جزء كبير من آخر الديوان لتأبين أحد أعضاء الموقع عبدالهادي الخليوي - رحمه الله - حيث شارك عدد من أعضاء الموقع في تأبينه وكذلك وبعض الإعلاميين في الساحة الشعبية.