انضم الهلال والاتحاد الى قائمة الاندية المتأهلة الى دور ال(8) في مسابقة كأس ولي العهد لكرة القدم بعد فوزهما أمس على الوطني في تبوك والرائد في جدة، اذ تفوق الأول 2 - صفر حملا توقيع المهاجم ياسر القحطاني والسويدي ويلهامسون في الشوط الثاني، في الوقت الذي فاز (العميد) 3 - 1 رغم تقدم ضيفه بهدف عبدالحميد صالح وتناوب على تسجيل أهداف الاتحاد مدافع الرائد وقائده فارس العمري خطأ في مرماه، ومحمد نور والبرازيلي ريناتو.

وبذلك يواجه الهلال الوحدة في مكة المكرمة الخميس المقبل ويلتقي الاتحاد مع النصر في جدة في اليوم ذاته.

الوطني- الهلال

خطا حامل لقب كأس ولي العهد الهلال أولى خطواته نحو المحافظة على لقبه الذي حققه في الموسم الماضي عندما تجاوز مضيفه الوطني في ملعب مدينة الملك خالد الرياضية بتبوك بهدفين نظيفين سجلهما ياسر القحطاني في الدقيقة 72 والسويدي ويلهامسون في الدقيقة 90 من المباراة .

شهدت المباراة بداية سريعة خصوصاً من جانب الهلال الذي حاول الغزو عن طريق الاطراف الا ان الوطني ظهر اكثر تماسكا في وسط الملعب واتضح ان مدرب الوطني البرازيلي فييرا يلعب بنفس الطريقة التي ينتهجها مدرب الهلال الروماني كوزمين بالاعتماد على تكثيف منطقة الوسط بخمسة لاعبين والاعتماد على مهاجم وحيد وهو السنغالي مخيت ديوب الذي شاغب دفاع الهلال كثيرا ومنعه من التقدم نحو مساندة الخطوط الأمامية.

فيما شكل لاعب الوسط الايسر للوطني يحيى كعبي ازعاجا كبيرا بإنطلاقاته الخطرة خاصة عندما يجد مساندة من لاعبي وسط الوطني عايدالبلوي وحسن سي وساهمت يقظة حارس الوطني سلطان البلوي في الحد من خطورة التسديات المباغتة من الجانب الهلالي في هذا الشوط في ظل سوء العمل الهجومي للهلال حيث ظهر الكوري سول اقل لاعبي الهلال فاعلية على الصعيد الهجومي مما اضعف من فرص التسجيل من جانب الهلال في هذا الشوط فيما ظل الوطني اكثر حرصا على التنظيم الدفاعي واغلاق مناطقه الخلفية.

وفي الشوط الثاني فاجأ الوطني خصمه في هذا الشوط بالتقدم للهجوم والتخلي عن طريقته الدفاعية بغية خطف هدف مبكر وهو ماكلف الفريق كثيرا خاصة بعد دخول الليبي طارق التايب بدلا عن محمد الشلهوب وهو ما ساهم في دعم العمل الهجومي للهلال في هذا الشوط رغم عدم ظهور التايب بمستواه المعروف ومن كرة عرضية جهزها المحترف الكوري سول من الجهة اليمنى للوطني استثمرها المهاجم ياسر القحطاني برأسية رائعة هدفا اول في مرمى الوطني في الدقيقة 72.

ولم يؤثر الطرد الذي تعرض له الظهير الأيمن الهلالي محمد نامي اثر احتكاكه باحد لاعبي الوطني في الدقيقة 81 على فريقه واضطر مدرب الوطني للرمي بآخر أوراقه الهجومية تباعا بالمهاجمين فؤاد سنيد وفهد ابوجابر دون جدوى فيما دفع مدرب الهلال بالظهير الأيمن البديل سلطان البيشي لسد ثغرة الدفاع التي خلفها محمد نامي وجاء التبديل على حساب الكوري سول، وفي نهاية الشوط الثاني وفي غمرة اندفاع لاعبي الوطني الى الامام انطلق لاعب الوسط السويدي ويلهامسون بكرة طولية على الجانب الايمن للوطني لم يجد امامه أي مقاومة من دفاع الوطني ليدخل إلى منطقة ال 18 ويضعها جميلة في مرمى الوطني.

الاتحاد الرائد

تأهل الاتحاد لملاقاة النصر في دور الثمانية من مسابقة كأس ولي العهد بعد فوزه الصعب على الرائد بثلاثة أهداف لهدف سجلها فارس الحربي مدافع الرائد بالخطأ في مرماه ومحمد نور وريناتو فيما تقدم الرائد عن طريق مدافعه محمد الحميدي.

بدأ فريق الرائد بداية قوية أسفرت عن تسجيل هدف مبكر في الدقيقة السادسة من خطا سدده اللاعب صالح الحميدي كرة أرضية ذكية اكتفى النتيف بالفرجة فيها وهي تلج الشباك.

وكاد الرائد أن يسجل الهدف الثاني بكرة مرتدة للشيحان راوغ فيها النتيف ولعبها باتجاه المرمى وتدخل أسامة المولد ليبعدها من وسط المرمى.

واستلم الاتحاد زمام الأمور ليهدد مرمى الرائد بالعديد من الكرات الخطرة أمام المرمى ولكن الاستعجال عاب مهاجميه خصوصا عماد متعب الذي أضاع هدفين لا تضيع.

وفي الدقيقة الرابعة والعشرين سجل فارس الحربي هدف التعديل للاتحاد بكرة خاطئة في مرماه بعد عرضية المنتشري المتقنة وحاول الحربي إبعادها ولكنها اخطأت الطريق واتجهت صوب المرمى.

وهدأ اللعب بعد الهدف رغم بعض المناوشات الهجومية للاتحاد أخطرها تصويبه بوشروان ارتطمت بالقائم وخرجت لمرمى.

بدأ الاتحاد الشوط الثاني بضغط هجومي وتهيأت له تسديدتين لحديد وبوشروان لكن لم يحالفها التوفيق.

واستمر اللعب هادئا بمناوشات من الفريقين ودفاع محكم من الرائد ليستبدل مدرب الاتحاد مناف ابوشقير ويشرك بديلا عنه ريناتو الذي نشط وسط الاتحاد بتحركاته ونجح في صناعة هدف الاتحاد الثاني بتحضير كرة لبوشروان عرضها لنور الذي (غمزها) في المرمى في الدقيقة الرابعة والعشرين.

وفي الدقيقة الرابعة والثلاثين اضاف ريناتو الهدف الثالث بعد جملة فنية بدأها النمري للصقري لمتعب عكسها للمندفع ريناتو جهزها لنفسه بطريقة جميلة ويصوبها على يمين الحارس هدفا ثالثا لفريقه.