تنتشر بين المراهقين والعمالة المقيمة

(الشمة) من الرائحة الكريهة إلى الإصابة بالسرطان والبؤر الصديدية

من انواع مادة الشمة القذرة
كتب - محمد البدراني:

المخدرات.. دقائق لذة موهومة.. وسنوات من الضياع تعددت الأصناف.. واختلفت التركيبات ولكن النهاية مأساة إنسان، وتشرد أسرة.. وضياع مستقبل. تجار الموت يتفنون في تركيبتها وإطلاق المسميات ويزينون للمخدوعين آثارها.. نصحبكم في سلسلة تعريفية بأكثر المخدرات شيوعاً ونعرض في كل أسبوع نوع المخدر وعلامات تعاطيه وآثاره المدمرة .

ومن ذلك الشمة وهي عبارة عن نبته تجفف وتطحن وتكون على شكل مسحوق أصفر مائل إلى الخضار يحتوي على التبغ المخلوط بمادة بلورية بيضاء وينتشر استعمالها عن طريق المضغ في بعض البلاد العربية وكذلك في أمريكا والسويد.

والشمة مشهورة بقذارتها ورائحتها النافذة الكريهة، وتستعمل بوضعها في تجويف الفم أو بين الشفة السفلي واللثة بهدف استحلاب المادة الفعالة فيها وهي النيكوتين، ويسعد على امتصاص هذه المادة من أغشية الفم وجود مادة قلوية ومسحوق وكربونات الصودا المائية، حيث إن مسحوق الشمة يستعمل بدون تدخين فقد أطلق عليها في بعض الدول اسم التدخين بدون دخان (Smokelss smoking) وتعد إصابات الفم من أخطر ما ينجم عن استعمال الشمة، حيث تسبب تغييراً في لون الأغشية المخاطية المبطنة للفم من حدوث اصابات تعتبر نذيراً للاصابة بسرطان الفم.

وقد انتشر في السنوات الأخيرة عدد من أنواع الشمة منها:

الهندية والمعروفة باسم أفضل (Afzal) وتعرف أيضاً بالتمباك الهندي، فيخلط مع الجير «الكلس» ويمزج بقليل من الماء حيث يقوم الجير مع الماء بتحرير النكوتين الذي له التأثير كمنبه ثم توضع هذه العجينة بين الشفة السفلية والأسنان حيث يمتص النيكوتين عن طريق الأغيشة المخاطية المبطنة للفم ويصل إلى الدم والدماغ ويؤثر على أجزاء الجسم المختلفة، ولكن تأثير النكيوتين أقوى من السجائر حيث إنه يمتص كاملاً من الفم. وهناك الشمة الأفغانية وتعرف باسم المسوار وهي عبارة عن مسحوق أوراق التبغ حيث يوضح كمية قليلة منه بين الشفة والأسنان ويمتص النيكوتين عن طريق الأشغية المخاطية. كما أن هناك نوعاً يسمى بالسفة السودانية وتتكون من مسحوق أوراق التبغ مخلوطة مع العطرون الذي يتكون من كربونات الصوديوم (رماد الصودا) ويدخل في الصناعات الكيميائية مثل صناعة الزجاج والصابون وصناعة الصودا الكاوية والدباغة. وتحتوي السفة السودانية أيضاً على بيكربونات الصوديوم والماء وتخلط جميعاً وتوجد على هيئة عجينة ويؤخذ جزء منها بين الشفة السفلية والأسنان وتمتص عن طريق الأغشية المخاطية ومن أنواع الشمة القذرة الشمة اليمنية والتي تتكون من

أوراق التبغ المسحوقة مع مسحوق بيكربونات الصوديوم التي تقوم بواسطة اللعاب على تحرير النيكوتين الذي يمتص عن طريق الأغشية وتعطي الشمة اليمنية نفس التأثير التي تعطية الأنواع السابقة.

وقد أكدت الدراسات التي أجريت على الشمة أنها تحتوي على مود سامة ومسرطنة وتسبب سرطان الفم، بدءاً من الشفة ومروراً باللسان والبلعوم وإنتهاء بالحنجرة، كما أنها تحتوي على الفلاتكسين الذي يعد المسبب الرئيس لسرطان الكبد.

وتحتوي مادة الشمة على مطفرات وراِثية تسبب مرض السرطان، وأن نسبة عالية جداً من مرضى سرطان الفم كانوا يتعاطون هذه المادة، ونظراً لأن أنواع الشمة تحتوي على مركب النيكوتين السام كاملاً فقد دلت الدراسات التي عملت عليها على أنها من أعداء الأسنان واللثة واللسان، حيث تشقق ميناء الأسنان مع العلم أنها أقوى شيء في جسم الإنسان، وتشقق الأسنان يكون عاملاً مساعداً على دخول الفطريات والبكتيريا والميكروبات بمختلف أنواعها مما يؤدي إلى تقرح اللثة وهذا المرض شائع بين مستعملي الشمة. وتسبب بؤراً صديدية تكون سببا في انتشار الميكروب إلى الجسم كله وبالأخص الكلى والقلب والجهاز الهضمي وتكون البؤر الصديدية سبباً رئيسياً للحمى الروماتيزمية التي تصيب القلب والكلى والمفاصل.

ولها تأثير قوي على اللسان كون الطبيعي فيه مكسو بملايين الحليمات المسؤولة عن الذوق ونتيجة لتعرض هذه الحليمات للمواد السامة الموجودة في الشمة فإنها تستطيل حتى تكون مثل الشعر الكثيف المجعد، ولا شك أن لهذا تأثيراً على تذوق الأشياء كما أنه يؤدي إلى الغثيان في بعض الأحيان. وأورام سرطانية، وابيضاض اللثة، ويؤدي استحلاب الشمة لفترات إلى ارتفاع ضغط الدم وزيادة النبض والدوخة وسرعة ضربات القلب.

وأغلب أنواع الشمة المتداولة في أوساط الشباب مغشوش، ومخلوطة بمواد ضارة مثل الزجاج، والتراب، وبعض الفضلات الحيوانية وغيرها، وهذا بحد ذاته ضرر إضافة للمواد السامة الموجودة أصلا في هذا المسحوق.

ومن المؤسف انتشار هذه الأنواع بكثرة في البقالات ومحلات العطارة.. وأكثر من يستخدمها الأطفال والمراهقون وطلاب المدارس والموظفون، وبعض العمالة المقيمة في المملكة.

وللشمة أسماء عامية منها: البردقان، الباسنجة والنشوق، والسعوط، والمضغة والسفة، والغبراء، والحمراء، والصفراء ولها أدوات عند الاستخدام تسمى المبزق: وهو عبارة عن إناء أو علبة فارغة مملوء بالتراب حتى ربعه أو نصفه لكي يبزق فيه المتبردق.. وهناك مصطلح معروف لمن يتعاطون الشمة يعرف بالبزقة هي خليط اللعاب وبواقي الشمة التي لم تمصها العروق والتي يقوم المتبردق ببزقها من فمه.












التعليقات

1

 أنا

 2009-02-14 04:37:35

انا بطلت الدخان واستخدمتها على انها أهون منه ,الله يعصم قلبي منها

2

 دكتور بلا شهادة

 2009-02-14 03:24:40

طيب انت قلت كل شي الى شي واحد
الى وهو كيفية الاقلاع عن استخدام الشمة
لكي يستفيد المستخدم ويقلع عن استخدامها
مشكورر على الطرح

3

 اربعيني راقي

 2009-02-14 02:44:31

لا بارك الله في مجتمع تنتشر في الشمه هذا يدل على ان المجتمع في تخلف جهل

4

 موسى مسملي

 2009-02-14 01:02:54

حسبنا الله ونعم الوكيل
االسبب العمالة الوافدة.

لا حول ولا قوة إلا بالله..
الله يعصمنا ويعصم المسلمين وبلادنا منها...!!؟

6

 .؛. حور العتيبي.؛.

 2009-02-13 21:05:31

(( ومن المؤسف انتشار هذه الأنواع بكثرة في البقالات ومحلات العطارة.. وأكثر من يستخدمها الأطفال والمراهقون وطلاب المدارس والموظفون، وبعض العمالة المقيمة في المملكة.))
وين الرقابه ,.؟؟

7

 واحد

 2009-02-13 20:45:29

ياكثر الهنود الي يستعملونها علانا!!

8

 هوا نجد

 2009-02-13 20:20:33

وع من جتنا هالشمه

9

 مقابل الشاشة

 2009-02-13 19:03:34

ولله القذارة هاذي ماشفتها الى مع سواق كان عندنا وطردته شر طرده لانه ماكان يضعها بالفم بل يشمها شم

10

 سعوديه

 2009-02-13 18:55:16

لمن كنت في جيزان كانو المعلمات يسولفون عن الشمه على انها تراث عند الرجال والعجايز
وع من جد قرف
الحمدلله على العافيه

11

 ابوفهد الزعفراني

 2009-02-13 18:54:52

الله يعافيهم ولا يبلانا وياكم وكل مسلم(اللهم لك الحمد)

12

 عسل ورد

 2009-02-13 17:59:32

شكرا جزيلا على هذه المعلومات
التي تورنا

13

 بدر البردويل

 2009-02-13 17:49:02

الله لايوفق كل من يبيع السموم على الشباب المساكين.

وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً

15

 فهد

 2009-02-13 16:57:07

التفصيل في بعض الأمور وان كان ارشادي فية دعاية لهذة الرذيلة...؟
**هذة دعاية مجانية لهذة الشمة ومما تتكوّن وكيف تعملها بنفسك !
**حرام عرض الموضوع بهذة الطريقة

16

 عاطلة عن العمل

 2009-02-13 16:19:48

ضاعو شبابنا.
حسبي الله ونعم الوكيل في كل من دخلها المملكة.
كلة بسبب العمالة الوافدة.

17

 عبدالله 1

 2009-02-13 15:24:05

جزاك الله خيراً ياأخ محمد البدراني على هذا الطرح الممتاز والذي يعود بالنفع الكبير على أولادنا وخاصة شباب الوطن وهم عماد ومستقبل الوطن ليدركوا مخاطر المخدرات وخاصة ماهو دارج منها بين أفراد المجتمع ومتوفر لدى محلات العطارة أو ماهو متوفر لدى الصيدليات فالتوعية وتوضيح المخاطر الصحية للمخدرات بشكل عام هي من واجب صحافتنا وإعلامنا فلا تستغربوا أن بعض المستخدمين للمخدرات لايدركون خطورتها وقد تنسيهم النشوة فلا بد من تذكيرهم بعواقبها السلبية على حياة الفرد صحياً وإجتماعياً وإقتصادياُ.

18

 احمد عسيري

 2009-02-13 15:08:09

الغريب ان فيه مطعم في ابها اسمه ام درمان ويقع في حي شمسان بجوار محلات الالكترونيات ضبطته الهيئة والى الساعة هذي ما زال يبيع
وين الخلل

19

 ابن الوطن الغالي

 2009-02-13 14:52:17

هذا من منتجات اهالي جيزان وضواحيها 00 يدمنون عليها وصدروها لباقي الناس
الله يهديهم بس

20

 مدمن زنجبيل

 2009-02-13 14:26:26

"ومخلوطة بمواد ضارة مثل الزجاج، والتراب، وبعض الفضلات الحيوانية وغيرها، " يع يع يع الله يقلعها من شمة انا اشوفها والله ولا عمري جربتها وكل هذا فيها وسخ وسخ وش هذا الجو المعفن.:(

21

 ماجد زيد

 2009-02-13 14:11:28

الحمدلله على العافيه والله لايبلانا
والواحد ميعرف قيمت الصحه الا اذا فقدها وجاه مرض
ساعتها راح يندم انه استعنل مثل هل الاشياء

22

 مناير

 2009-02-13 12:37:38

الله يكفينا شرها ويبعد اعيالنا عنها

23

 ابوتميم

 2009-02-13 12:10:25

الله يمنعنا منه ويعصم قلوبنا

24

 أبونواف

 2009-02-13 11:26:19

الله لايبلانا
احس انها زي القات

25

 SULTAN

 2009-02-13 10:47:18

الحمدالله الذي عافانا مما ابتلاهم

26

 AL.511otibi511

 2009-02-13 10:23:01

اعوذ بالله منها ومن اللي صنعها ما فيه احلى من الطبيعه
شي غير الطبيعه خيال واوهام لا يودي ولا يجيب
خلك طبيعي تموت طبيعي...

27

 ملح الدنيا

 2009-02-13 09:59:29

يع :(
الله يهدي شباب وبنات المسلمين ويبعد عنا ها الشرور يارب