اعتمد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير رئيس مجلس أمناء كرسي الملك خالد للبحث العلمي البرنامج العلمي لكرسي الملك خالد للبحث العلمي لعام 1429-1430ه/2008-2009م كما اعتمد سمو أمير عسير شعار كرسي الملك خالد للبحث العلمي وفق الشروط والمواصفات التي حددها مجلس الأمناء بعد فرز أكثر من 300 تصميم.

وقال أستاذ كرسي الملك خالد للبحث العلمي الدكتور حسن بن يحيى الشوكاني ان الكرسي يسعي دوما وبتوجيهات مباشرة من الأمير فيصل بن خالد إلى تنفيذ البرنامج العلمي للكرسي ولفت الشوكاني إلى صدور الموافقة على تشكيل لجنة علمية دائمة للكرسي تحت مسمي( اللجنة العلمية لكرسي الملك خالد للبحث العلمي) والتي تضم في عضويتها خمسة من أعضاء هيئة التدريس بجامعة الملك خالد في عدد من التخصصات المختلفة التي تخدم مجالات وميادين الكرسي في مجالات البحث العلمي والنشاط المنبري والمسابقات العلمية للكرسي والندوات العلمية والتوثيق الشفهي والزيارة العملية.

ونوه الشوكاني إلى أن اللجنة العلمية للكرسي تعكف حاليا على إعداد المشاركة العلمية لكرسي الملك خالد في الندوة الكبرى التي تقيمها دارة الملك عبد العزيز عن الملك خالد رحمه الله والتي ستقام شوال المقبل .

على صعيد آخر وجه الأمير فيصل بن خالد باعتماد مباشرة العمل في مراكز الامارة الجديدة التي تم إحداثها وهي مركزا حميد العلايا وخلال في محافظة محايل عسير ومركزا جوف آل معمر وسريان في محافظة سراة عبيدة ومركز كحلا التابع لإمارة المنطقة.

وشدد سمو أمير منطقة عسير على المحافظين بدعم المراكز كونها ستقوم بجزء من الأعمال التي كانت موكلة للمحافظة ومراكزها المجاورة وعلى جميع الإدارات ذات العلاقة والإدارات والمؤسسات العامة بالمنطقة اتخاذ ما يجب نحو تطوير مثل هذه التكوينات الإدارية الناشئة والعمل على توفير الخدمات بما يحقق تنمية الإنسان والمكان.

كما كلف سموه كلا من علي بن فارس بن مريف لرئاسة مركز حميد العلايا ، ومحمد معيض عسيري لرئاسة مركز خلال ، وصالح بن على العمري لرئاسة مركز كحلا ، وعلي بن محمد أبو رقطة لرئاسة مركز وادي سريان ، ووليد معدي الوادعي لرئاسة مركز جوف آل معمر.