أكد الدكتور محمد ابراهيم السعود وكيل وزارة المياه والكهرباء للتخطيط والتطوير ل «الرياض» انه خلال العامين القادمين ستحل معظم مشاكل الصرف الصحي في المملكة من خلال وضع الخطط الكاملة لحل هذه الاشكاليات، ومبينا ان برنامج الصرف الصحي في المملكة يسير على خطط واضحة من قبل الوزارة التي تحاول ان تغطي نسبة كبيرة من السكان بإيصال خدمة تصريف الصرف الصحي والتي تعود بالنفع على المواطن والبيئة عند التخلص منها بشكل امن. ونفى السعود ان تكون رسوم إيصال الخدمة مبالغاً فها، وموضحا ان الرسوم بنيت على أساس تكاملي مع الخدمات الأخرى والتي لا تشكل شيئا بالنسبة لتكاليف الخدمات المقدمة للمواطن كالكهرباء والهاتف وغيرها من الخدمات الأخرى. وأضاف السعود عقب افتتاحه لندوة حول التعاون السعودي الياباني لتطوير قطاع الصرف الصحي بالمملكة بالرياض ان إدارة تشغيل محطات معالجة مياه الصرف الصحي بدأت تتعاون مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) للاستفادة من خبراتها ونقل التقنيات المتبعة في اليابان الى المملكة والاستفادة من التجارب التي تتعلق بمعالجة مياه الصرف الصحي.

مبينا ان المشروع انطلق منذ شهر أكتوبر عام 2007م وتم الانتهاء من تنفيذه، حيث كان هناك زيارات من الوفد الياباني خلال فترة المشروع للتعرف على وضع الصرف الصحي بالمملكة اضافة الى تدريب ثلاثين باحثا من منسوبي وزارة المياه والكهرباء.