استقبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن عبدالله بن عبدالعزيز - رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي - ورئيس اللجنة الوطنية لمكافحة السرطان أمس بمكتب سموه في الهيئة بالرياض نائب رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة السرطان ووكيل وزارة الصحة للطب الوقائي الدكتور خالد الزهراني. وقد هنأ الأمير فيصل بن عبدالله في بداية اللقاء الدكتور الزهراني بمناسبة تعيينه نائبا لرئيس اللجنة الوطنية لمكافحة السرطان متمنيا له التوفيق في مهام عمله باللجنة بعد ذلك تم مناقشة العديد من الموضوعات المتعلقة باللجنة الوطنية لمكافحة السرطان والتي كان من ابرزها متابعة نتائج قرارات اجتماعات اللجنة والتأكد من تحقيق الاهداف المرجوة من اللجنة. وقد أكد الأمير فيصل بن عبدالله خلال اللقاء على اهمية توحيد الجهود التي تقوم بها الجمعيات الاعضاء للجنة الوطنية والتي تصب في مصلحة هذا الوطن من خلال توحيد البرامج والأهداف المرجوة من الجمعيات في سبيل مكافحة السرطان مع حفظ حقوق كافة الجمعيات الخيرية التي تعنى بمرض السرطان ومكافحته لاسيما وأن هناك متابعة مستمرة ودؤوبة من لدن القيادة الحكيمة لكل مامن شأنه توعية افراد المجتمع بأهمية الكشف المبكر عن مرض السرطان ومسبباته وطرق علاجه حيث اوضح سمو الأميرفيصل بن عبدالله بأن فكرة مراكز الكشف المبكر عن السرطان قد لاقت قبولا لدى فاعلي الخير ورجال الاعمال والذين يدركون مدى اهمية مكافحة مثل هذا المرض والذي اصبح يهدد حياة العديد من البشر على مستوى العالم وليس المملكة فقط. وفي ختام اللقاء قدم الدكتور الزهراني شكره وتقديره إلى الأمير فيصل بن عبدالله نظير اهتمام سموه ومتابعته الدائمة لاجتماعات اللجنة والأعمال التي تقوم بها اللجنة الوطنية.