تمكن رجال الأمن بدوريات أمن الطرق بمحافظة الليث من إحباط محاولة تهريب 62من مجهولي الهوية من الجنسية اليمنية في حافلة شركة النقل الجماعي مساء يوم أمس الاول وتم إلقاء القبض على السائق ومرافقه والمجهولين وتم تسليمهم مع حافلة النقل "الباص" لشرطة المحافظة.

وفي التفاصيل أن دوريات أمن الطرق بمركز الليث بحي الغالة اشتبهت في حافلة نقل تابعة لشركة النقل الجماعي قادمة من الجنوب ومعلق على زجاجها الأمامي لوحة كتب عليها "جوازات ترحيل" أنه لا يوجد معهم أحد من رجال الجوازات وعند الاشتباه بها تم توقيف الحافلة في مركز الغالة 15كلم شمال محافظة الليث وعند طلب الأوراق من سائق الحافلة وضح عليه الارتباك وبعد تفتيش الحافلة وجد بداخلها جميع الركاب من مجهولي الهوية وعددهم (62) مجهولاً وحاول السائق إظهار محاولة تمويه على رجال الأمن ولكن يقظة رجال الأمن حالت دون ذلك وتم إلقاء القبض على السائق والمجهولين.. وعند السؤال عن الأوراق الثبوتية لهم من الجوازات قال إن رجال الجوازات معهم الأوراق وهم سبقوهم في سيارة صغيرة وبعد التأكد من المجهولين اتضح بأن السائق والمرافق اتفقا معهم على مبلغ وقدره (73) ألف ريال لتهريبهم من بلدة الدرب بجازان إلى محافظة جدة، وقد حاول البعض الهروب ولكن دون جدوى وقد تم تسليمهم مع الحافلة لشرطة الليث ومن ثم الجهات المختصة لاستكمال الإجراءات اللازمة.

وقد صرح ل"الرياض" مدير أمن الطرق بمحافظة الليث الرائد سلطان آل الرشيد بأن المفروض على شركة النقل الجماعي أن تتابع جميع السيارات الخاصة بها وخاصة جنسية السائقين الخاصين بهم حتى لا تساهم شركة النقل بطريقة غير مباشرة في نقل مجهولي الهوية إلى داخل المملكة ولكيلا تكون سبباً في استغلال سائقي حافلاتهم بدون علمهم في التهريب، وكذلك الأمور الأخرى التي هي معروفة لهم.