اعترف الممثل الأمريكي باتريك سوايزي بأنه يمرّ أحياناً بحالات من الخوف والغضب خلال معركته مع سرطان البنكرياس، الذي شخّصت إصابته به قبل سنة تقريباً.

وتحدث سوايزي إلى باربرا والترز في مقابلة حصرية وبثت على شبكة "آي بي سي" أمس الأربعاء، مركزاً على صحته ومسلسله التلفزيوني الجديد "الوحش".

وقال الممثل الأمريكي في أول مقابلة له منذ تشخيص إصابته بالمرض وبدء علاجه، "لم يسبق أن مررت بتحدّ كبير كهذا وأنا في جحيم ولم أر إلاّ بدايته".

وأضاف "خوف وأمور أخرى تجري من حولي.. إنني خائف وغاضب وأسأل دائماً لماذا أنا؟"، لكنه أضاف أنه مصرّ على الاستمرار في مقاومة المرض.

وقال سوايزي ( 56عاماً) إن "معنى الفوز بالنسبة لي هو عدم الاستسلام، وأياً يكن ما سيقابلني فسوف أواجهه ويمكن أن أمضي قدماً".

يشار إلى ان إصابة نجم "ذي أوتسايدرز" و"ديرتي دانسينغ" و"غوست"، شخّصت قبل سنة وتبيّن انه لا يمكن أن يخضع لجراحة، ولذا اضطر إلى اتباع علاجات مؤلمة وصعبة ومع ذلك صوّر مسلسله الجديد الذي اعتبره حافزاً ليقاوم مرضه.