• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 2119 أيام , في الأثنين8 محرم 1430هـ
الأثنين8 محرم 1430هـ - 5 يناير2009م - العدد 14805

الأحجار الكريمة غنية بخباياها العجيبة وقدرتها الشفائية للاضطرابات الجسدية والنفسية والعاطفية (3)

حجر الفيروز يقوي البصر والملاكيت يعالج التهاب المفاصل والبواسير وينشط القدرة الجنسية

حجر السربنتين

    استكمالا للحديث في الاسبوعين الماضيين حول الاحجار الكريمة والذي اوضحنا فيه إلى ان علم المعالجة بالأحجار الكريمة يعتبر أحد علاجات الطب البديل. وان هذه الأحجار الكريمة هي إما أحجار كريمة نفيسة أو نصف نفيسة.

كما اشرنا إلى أن الأحجار الكريمة غنية بخباياها العجيبة وبقدرتها الشفائية الدفينة التي لا يزال الإنسان منذ العصور الأولى يعمل جاهدا على اكتشاف سر أعماقها التي عمرها من عمر الأرض.

وبينا ان للأحجار الكريمة استخداماتها الواسعة في الطب الطبيعي البديل، فهي مفيدة في علاج الأمراض والاضطرابات الجسدية والنفسية والعاطفية في آن واحد.

وقد استعرضنا العديد من أنواع الأحجار الكريمة أو النفيسة ونورد اليوم بعضا اخر من تلك الاحجار:

حجز الزبرجد Periodt

أطلق على هذا الحجر الكريم عدة أسماء منها: الزبردج وماء البحر أو الأكوامارين أو الزمرد الريحاني والبريل والزمرد المصري وخرز الحيات والبريدوت والتوباز ومار مهره والكريزوليت. يتركب هذا الحجر من سيليكات المغنزيوم والحديد المزدوجة.

أما موطنه الأصلي ومصادره الرئيسية فهي:

موطنه الأصلي بلاد المغرب ومصر القديمة وبلاد النوبه وجزيرة القديس يوحنا الواقعة في البحر الأحمر وفي الصين والهند وقبرص.

لقد ذكر حجر الزبرجد على لسان كثير من علماء وحكماء العرب القدماء مثل أحمد بن يوسف التيفاني وأبن الأكفاني وأبن البيطار والترمذي والعلامة الدمشقي وداود الحلبي الموصلي والبخاري وابن ماجه.

تأثيرات حجر الزبرجد على صحة الإنسان: يستعمل لعلاج حب الشباب وضد الالتهابات الجلدية ومرض الجذام والبهاق والإكزيما والحساسية ولتقوية حاسة النظر ولإيقاف النزيف الدموي وضد فقر الدم ولائم جيد للجروح وفرط الحموضة في المعدة والتهابات الأمعاء. والإمساك وضد حصى الكلى والمثانة وبياض العين ولتيسير الولادة ومضاد للسموم. يسحق حجر الزبرجد ويعمل منه عجينة ويوضع على مواقع الأمراض الجلدية كلبخة ويذر بمسحوقه على الجروح والنزف الدموي ويشرب منقوع مسحوقه لعلاج الأمراض الداخلية مثل المعدة والأمعاء وحصى الكلى والمثانة.

أضراره الجانبية: إذا أكثر من استعماله داخلياً فإنه يؤثر على الرغبة الجنسية (يضعفها ).

حجر الزيركون: Zircon:

يعرف هذا الحجر بأسماء عديدة مثل الزرجون والزرقون وحجر سيلان والأسباذشت.

يتركب هذا الحجر من سيليكات الزيركونيوم.

موطنه الأصلي ومصادره الرئيسية: موطنه الأصلي سيلان ومصر القديمة أما مصادره الرئيسية في الوقت الحاضر فهي: سيريلانكا، وفرنسا، وأستراليا وكامبوديا، وتايلند وروسيا والبرازيل وتنزانيا وجنوب أفريقيا والهند والصين وبورما.

تأثيراته على صحة الإنسان: يستعمل لحالات الحساسية والأنيميا والرعاف وذلك بسحقه جيداً ثم خلطه مع الفازلين ويستعمل كمرهم أما الأنيميا والرعاف فيؤخذ على هيئة مسحوق ويمزج بالعسل ويلعق بمعدل مرتين في اليوم. ليس للزيركون أضرار جانبية.

حجر السربنتين Serpentine:

يعرف حجر السربنتين بعدة أسماء مثل: المرمر المرقط وحجر الحيه والمرمر المبرقش وحجر والثعبان وحجر مهره والجاد الجديد.

يتركب حجر السربنتين من هيدروكسي سيليكات المغنزيوم.

مصادره الرئيسية: السويد واسكتلندا وإيطاليا وألمانيا والصين وروسيا والنمسا وجنوب أفريقيا وفرنسا وبريطانيا وأفغانستان ونيوزيلاندا.

تأثيراته الدوائية على صحة الإنسان: يستعمل لعلاج الصداع بمختلف أنواعه وله مفعول مضاد للسموم ولعلاج لدغة الحية. يستعمل مسحوقه مخلوطاً بالعسل لعلاج الأمراض السابقة. لا يوجد لهذا الحجر أضرار جانبية.

حجر السيترين Citrine:

يعرف هذا الحجر بعدة أسماء مثل: الحجر الليموني، والمرو الليموني والكوارتز الليموني الأصفر والكوارتز المذهب والتوباز المذهب.

يتركب هذا الحجر من أوكسيد السيليكون.

ومصادره الرئيسية هي: روسيا، البرازيل، الأرغواي، أسبانيا، أيطاليا، فرنسا، مدغشقر، وماليزيا.

تأثيرات حجر السيترين على صحة الإنسان: يستخدم هذا الحجر لعلاج أنواع الاكتئاب (الوهني، الأياسي والعصابي والشيخوخي والبسيط واكتئاب ما بعد الولادة) واليأس والقنوط وحالات الخوف والذعر والضغوط العصبية والإجهاد الجسدي والحموضة في المعدة وحالات الانتفاخ ولتقوية مناعة الجسم وللداء السكري. يؤخذ على هيئة معجون بالعسل لعلاج الأمراض المذكورة عدا السكري فيؤخذ على هيئة سفوف بمعدل نصف ملعقة صغيرة من مسحوق الحجر قبل الوجبات ويشرب بعدها قليل من الماء. لا يوجد لهذا الحجر أضرار جانبية.

حجر الفيروز Turquoise:

يعرف هذا الحجر النفيس بعدة أسماء مثل: الفيروزج المافكات والبيروزه، وحجر الإنتصار، وحجر العين والحجر التركي وحجر الجاه والشذر والأودونتوليت.

يتركب هذا الحجر من فوسفات النحاس والألومينيوم المائية.

موطنه الأصلي ومصادره الرئيسية: موطنه الأصلي في إيران ومصر القديمة والعراق والهند أما مصادره الرئيسية الحالية فهي: إيران ومصر والتبت في الصين والمكسيك وروسيا وأستراليا وبريطانيا وتايلاند وسيريلانكا وتركستان.

تأثيراته على صحة الإنسان: يستعمل لعلاج السعال الديكي ولتقوية البصر ولإيقاف السيلان الدمعي وانحراف العين وضد التسمم بسم العقارب والتأتأه في الكلام وضد حصى الكلى ولعلاج الصرع ولحالات الهلع والخوف والحزن واليأس والاكتئاب وضعف المعدة وكسل وارتخاء الأمعاء يؤخذ مسحوق حجر الفيروز ويعجن مع العسل ويؤخذ منه ملئ ملعقة صغيرة مرتين في اليوم. ولا يوجد له أضرار جانبية.

حجر اللازوريت Lazurite:

يعرف حجر اللازوريت بعدة أسماء منها: اللازورد، اللازورد الأزرق، والعوهق والوهق والأرميناقون، واليكانوس والسفير والسفيروس واللايبس لازولي واللازوليت.

يتركب هذا الحجر من سيليكات مركبة من معادن متعددة وبالأخص سيليكات الألومونيوم والصوديوم والكالسيوم مع كبريتور الصوديوم.

موطنه الأصلي ومصادره الرئيسية: أفغانستان وسيبريا وأرمينيا وخراسان وتركيا ومصر القديمة والهند والحبشة وأسبانيا. أما مصادره الحالية فهي أفغانستان، روسيا، وسيبريا، الأرجنتين، باكستان وكندا، وأنغولا وتايلاند ومنغوليا وإيران وبورما.

تأثيراته على صحة الإنسان: له منافع صحية عديدة منها حالات الحمى والتلقصات أو التشنجات العضلية، وآلام المفاصل ولتنشيط الدورة الدموية، فقدان الشهية وضد الأرق. يؤخذ من مسحوقه نصف ملعقة صغيرة وتخلط مع ملئ ملعقة عسل وتلعق بمعدل مرتين في اليوم ويشرب بعدها قليل من الماء وذلك لعلاج الأمراض السابقة.

حجر الملاكيت Malachite:

يعرف هذا الحجر بعدة أسماء مثل: الدهنج والملخيت وورقة الخبازي والملاخيت والدهنج الفرندي وزرنجويه وتوتيا.

يتركب حجر الملاكيت من كربونات النحاس القاعدية.

موطن حجر الملاكيت الأصلية ومصادره الرئيسية: الموطن الأصلي بلاد فارس وجبال كرمان ومكة المكرمة وقبرص والهند. أما مصادره الرئيسية في الوقت الحاضر زائير، وأفريقيا الغربية والجنوبية، وتشيلي وأستراليا وروسيا، وناميبيا وأريزونا والهند ورومانيا.

لقد ذكر هذا الحجر عدة علماء منهم العالم أبو الريحان البيروني، في كتابه "الجماهر في معرفة الجواهر". وحمزة الأصفهاني الذي سمى هذا الحجر النفيس "دهانه" والكندي جابر بن حيان الصوفي في كتابه "النخب في الطلسمات". ومحمد بن زكريا ابن رسول في "المعتمد" وأبن البيطار في "المفردات". وداود الأنطاكي في "التذكرة". وإسحاق بن عمران، والطيب العباسي يحيى بن ماسويه في كتاب "الجواهر وصفاتها".

استعمالات هذا الحجر الطبية: يستعمل ضد الحساسية، والهربس، وأمراض الفطريات، والبرص وآلام الأسنان والتهاب المفاصل ومرض البواسير ولتقوية القدرة الجنسية وضد داء الصرع وخفقان القلب من مضاره إذا أسيء استخدامه ظهور بثور في الجلد. يستخدم هذا الحجر على هيئة مسحوق حيث يخلط مع الخل ويستخدم دهاناً لأمراض الجلد وخليطا من مسحوق هذا الحجر مع المسك لحالات الصرع إذا تم حله في شراب واستنشق به ثلاث مرات في اليوم.



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 11
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
  • 1

    حجر الفيروز يقوي البصر +
    والملاكيت يعالج التهاب المفاصل +
    والبواسير +
    { وينشط القدرة الجنسية !}
    بجد يا دكتور العمليه هذه يبالها ذكاء ملاك صناع العقار ومؤسسة البناء
    لو كان هذا الحجر عندنا في السعودية كان سووها مكاتب العقار
    وخلوها فله في وجهات المنازل اللي تعرض للبيع
    وخلوها طعم لرجال وحريم من يعانون من مصاعب حبني وحبك
    وحققوا ملايين من هالحجر
    السعوديين يعانون بجد من كارثة العجز الجنسي
    الرجال قدرات
    النساء برود
    وأنت أبوها وسمها
    ومملكتنا بها هدر نوعين
    أكبر مستوردي التبغ والفياقرا@

    بدراباالعلا{وزيرشؤون المعاناة} (زائر)

    UP 0 DOWN

    09:01 صباحاً 2009/01/05

  • 2

    شكراً على هذه المعلومات القيمة, وبنتظار بقية الحلقات.

    عزالدين العقيل (زائر)

    UP 0 DOWN

    10:18 صباحاً 2009/01/05

  • 3

    وين ينباع

    سميه (زائر)

    UP 0 DOWN

    11:39 صباحاً 2009/01/05

  • 4

    الصراحة انها معلومات جديدة علي...
    بس كنت متوقع ان الاحجار وبعض الاتربة فيها علاج من الامراض باذن الله.

    Obohatim -Hyil (زائر)

    UP 0 DOWN

    11:47 صباحاً 2009/01/05

  • 5

    على الله ماتكون مسرطنه
    وسؤالي لكاتب الموضوع
    هل اجريت دراسات على آثارها الجانبيه لمن يستخدمها لفتره طويله من الزمن ؟؟
    ولكم خالص الشكر

    محمد علي الزهراني (زائر)

    UP 0 DOWN

    01:53 مساءً 2009/01/05

  • 6

    لكن اهم شيء ما ذكر في المقال؟؟
    وين نحصلها يعني في محلات العطارة او المكملات الغذائية والصيدليات

    ابو عبد الله (زائر)

    UP 0 DOWN

    02:24 مساءً 2009/01/05

  • 7

    كيف تستعمل تطحن او تسحن او تكسر وتؤكل بالماء والا كيف ووين نلقاها خاصة حقت العيون

    ام محمد99 (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:32 مساءً 2009/01/05

  • 8

    سبحان الله وبحمده عدد خلقه وزنة عرشة ومداد كلماته
    سبحان الله عدد ماكان وعدد مايكون وعدد الحركات والسكون

    بندر (زائر)

    UP 0 DOWN

    04:06 مساءً 2009/01/05

  • 9

    اشكركم اخواني على الطرح ولا شك بانها دراسات ربما تنجح مع اشخاص ولكن لا تنجح مع اطراف اخرى
    ونسال الله سبحانه التوفيق للجميع

    على الشلاحي (زائر)

    UP 0 DOWN

    04:47 مساءً 2009/01/05

  • 10

    اللهم عافينا.

    أحمد توفيق (زائر)

    UP 0 DOWN

    08:58 مساءً 2009/01/05

  • 11

    الاحجار هذي شكلها غريب

    kady (زائر)

    UP 0 DOWN

    01:46 صباحاً 2009/01/06



مختارات من الأرشيف

  • هل الشهادة دليل للكفاءة ؟

    باتت الشهادة مطمعا وحلما بالنسبة للكثيرين في كافة أرجاء العالم، لا يهم فيها العلم المكتسب ولا يهم المهارة ...

نقترح لك المواضيع التالية