نظم القسم النسائي بلجنة رعاية السجناء ونادي الرياض التطوعي فعاليات ترفيهية وبرامج ترويحية لأطفال أسر السجناء وزيارة لمركز الملك عبدالعزيز التاريخي خلال الأسبوع الماضي.

وأوضحت وفاء شماء مديرة الفرع النسائي باللجنة أن هذه الفعاليات التي نظمها نادي الرياض التطوعي بالتعاون مع اللجنة يأتي ضمن برامج اللجنة والتي تهتم بأن تكون هناك فعاليات خاصة بأطفال أسر السجناء باستمرار خلال السنة بالإضافة إلى المواسم مثل الأعياد والعطلة الصيفية ونصف العام وغيرها لما فيها من دور في كسر الحاجز النفسي لديهم والترفيه عنهم والاستفادة الثقافية في الوقت نفسه من خلال الفعاليات الثقافية المصاحبة لمثل هذه الرحلات والزيارات.

وأشارت شماء أن هذه البرامج تلقى متابعة وإشرافا دقيقا من رئيسة القسم النسائي صاحبة السمو الملكي الأميرة نورة بنت أحمد بن عبدالعزيز آل سعود، والتي تحرص على أن تنفذ مثل هذه البرامج المخصصة لأطفال أسر السجناء باستمرار بالإضافة إلى البرامج الأخرى لأبناء الأسر مثل الدورات التعليمية كتعليم الحاسب الآلي أو اللغة الإنجليزية التي تقام بالتعاون مع بعض الجهات من القطاع الخاص.

من جانب آخر شاركت اللجنة بمعرض مصاحب لندوة "التطوع طرق واتجاهات" والتي نظمها نادي الرياض التطوعي مؤخراً في مقر المؤسسة بحي الروابي وذلك تحت رعاية الفرع النسائي بمؤسسة مكة المكرمة الخيرية. وشارك في الندوة الدكتورة منيرة الجريد والدكتورة فوزية أخضر، حيث بينت المشاركتان أهمية التطوع وتنوع مجالاته، ودور المرأة في تفعيل البرامج التطوعية في المجتمع ومدى الحاجة للاستفادة من العنصر النسائي في المجالات التطوعية المختلفة.