أعلنت حركة حماس أمس أنها ترفض فتح معبر رفح الحدودي مع مصر امام الجرحى فقط وتطالب مصر في المقابل بفتح المعبر بلا شروط واعلان انتهاء الحصار على قطاع غزة الذي يتعرض لعدوان اسرائيلي واسع.

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس "نحن رفضنا هذا المنطق الغريب ان يفتح معبر رفح امام الجثث المقطعة الاوصال ويغلق على مليون ونصف مليون من الاحياء في غزة".

واضاف "نؤكد انه اذا كان لا بد من موقف مصري وعربي مسؤول ان يصار إلى اتخاذ موقف فوري وعاجل بان قطاع غزة انتهى حصاره وبدأت مرحلة الإمداد إلى غزة بكل الانواع".

وقال برهوم "نستنكر ان يفتح معبر رفح للحالات الحرجة جدا التي لن تصمد امتارا بعد خروجها من غزة، بينما يغلق معبر رفح على مليون ونصف مليون من الاحياء على مدار عامين ماتوا موتا بطيئا دون ان تسمح القيادة المصرية بفتح المعبر تحت حجج واهية وغير مبررة".

وتابع "بالتالي نحن نقول اذا كان لا بد من موقف مصري ان يعلنوا الآن ان حصار غزة انتهى وان المعبر مفتوح إلى الابد وان يبدأوا بامداد قطاع غزة بالغذاء والدواء والوقود والطواقم الطبية. هذا هو الموقف الذي يجب ان يكون".

وقال المتحدث باسم حماس ان "الجرحى الفلسطينيين كانوا يطالبون بأن لا يرسلوا إلى مصر لانهم يتعرضون احيانا للاعتقال والاستجواب والتنكيل بهم، وقد لا يصمدون في طريقهم إلى القاهرة وحتى مستشفيات العريش لا تختلف عن مستشفيات غزة".

وعن توعد وزير الحرب الاسرائيلي ايهود باراك الاحد بتوسيع عمليات الجيش الاسرائيلي ضد حركة حماس وشن عملية برية في قطاع غزة، قال فوزي برهوم "هي ليست عمليات في غزة بل حرب على غزة، حرب شبيهة بما حصل في 14حزيران (يونيو 2006) على جنوب لبنان، اهدافها واضحة وهي تصفية حماس، تصفية حكومة الوحدة الوطنية وتدمير البنية التحتية وكسر ارادة الشعب الفلسطيني".

واضاف "هذا هو منطق العدو الصهيوني في التعامل مع حماس ومع ابناء شعبنا الفلسطيني ولكن لا نستغرب هذا من العدو، انما المستغرب حالة الصمت العربي والتواطؤ الاوروبي والدعم الامريكي الكبير للقيام بهذه العملية ما يكشف عن مؤامرة كبيرة نفذتها حكومة الاحتلال الصهيوني".

من جانب آخر وفي موقف غريب طالب الامين العام لحزب الله حسن نصرالله في كلمة ألقاها مساء الاحد مصر بفتح معبر رفح لفك الحصار عن قطاع غزة ودعا الشعب المصري الى "الخروج بالملايين الى الشارع" لفتح المعبر بالقوة.

وقال نصرالله في كلمة بثتها شاشة عملاقة امام الآلاف من انصاره في ضاحية بيروت الجنوبية "ايها المسؤولون المصريون ان لم تفتحوا معبر رفح فانتم شركاء في الجريمة وفي القتل وفي الحصار وفي صنع المأساة الفلسطينية" على حد زعمه. ودعا نصر الله الشعب المصري الى "الخروج بالملايين الى الشارع" للضغط على حكومته متسائلا: "هل يمكن للشرطة ان تقتل الملايين؟".