يدشن وزير الصحة د. حمد بن عبدالله المانع ووزير التربية والتعليم د. عبدالله العبيد ووزير الزراعة د. فهد بالغنيم صباح يوم السبت المقبل للمرة الثالثة فعاليات اليوم الوطني لشرب الحليب ، تحت شعار : "اللهم بارك لنا فيه وزدنا منه" وذلك بمشاركة المؤسسات الاجتماعية والقطاعات الحكومية والخاصة ، فيما يتم توزيع أكثر من ستة ملايين عبوة حليب مجانية على المدارس والإدارات الحكومية والقطاع الخاص بالتعاون مع شركات الألبان الوطنية .

وأكد وزير الصحة الدكتور حمد بن عبدالله المانع إن فكرة اليوم الوطني لشرب الحليب تأتي في إطار الدور الذي تضطلع به وزارة الصحة في توعية المجتمع صحياً للوقاية من الأمراض والحد من المشكلات الصحية ، وانطلاقاً من استراتيجيتها في تعزيز مفهوم الشراكة الاجتماعية مع جميع مؤسسات المجتمع بهدف ترسيخ السلوك الصحي القويم لدى المجتمع وتعزيز المفاهيم الصحية السليمة من أجل إنسان سليم ومعافى .

وقال د. المانع إن اليوم الوطني لشرب الحليب يأتي متزامناً مع الحملة الوطنية لمكافحة مرض هشاشة العظام بغية إيجاد مجتمع صحي سليم وخال من الأمراض ، مشيراً معاليه إلى أن الدراسات الحديثة بينت ارتفاع نسبة الإصابة بمرض هشاشة العظام ، حيث بلغت 67% لدى النساء و 40% بين إصابة متوسطة وشديدة .

من جهته أكد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور خالد مرغلاني أن الوزارة تسعى من خلال تنظيمها لليوم الوطني لشرب الحليب لتعزيز ثقافة الفرد بأهمية الحليب باعتباره أهم الأغذية متكاملة العناصر ، والتي تسمح بإذن الله في مكافحة مرض هشاشة العظام الأخذ في الانتشار في ظل ضعف ثقافة المجتمع بأهمية الحليب ، مؤكداً أن الوزارة استعدت منذ وقت مبكر لانطلاق اليوم الوطني لشرب الحليب تحت شعار : "بارك لنا فيه وزدنا منه" وتم الإتفاق خلاله مع كافة قطاعات التعليم بنين وبنات ، مبيناً أن البرنامج الذي تم إعداده يشمل توزيع أكثر من ستة ملايين عبوة حليب على المدارس للتذكير بأهمية الحليب وعدم الاستغناء عنه ، إضافة إلى تخصيص هاتف (8002494444) للرد على الاستفسارات الواردة بخصوص أهمية الحليب وفوائده .