سعادة رئيس تحرير صحيفة "الرياض" - حفظه الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

أطلعنا على ما نشر في صحيفتكم الموقرة ليوم الأربعاء 1429/12/19ه الموافق 2008/12/17م في العدد رقم (14786) تحت عنوان (لا يستقبل الأطفال في الروضة الا بعد التأكد من استكمال متطلباتها) لإدارة وحدة الإعلام التربوي بإدارة تعليم البنات بالرياض والذي أوضح ان سبب عدم استقبال الأطفال في المبنى المخصص للروضة (63) بعرقة بسبب عدم استكمال متطلبات الروضة من أثاث ووسائل تعليمية.

عليه فإننا نأمل إيضاح بعض النقاط وهي كالتالي:

أولاً: صدر خطاب مدير إدارة شؤون المباني بالإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة الرياض في تاريخ 1429/7/16ه - مرفق صورته - والموجه إلى مدير إدارة شؤون المعلمات المتضمن انه تم تسليم مفاتيح مبنى الروضة (63) بعرقة إلى مديرة الروضة.

ثانياً: صدر خطاب مدير إدارة شؤون المباني بالإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة الرياض في تاريخ 1429/7/16ه - مرفق صورته - والموجه إلى مدير إدارة المستودعات والمتضمن تكليف من يلزم العمل اللازم لتأثيث الروضة المذكورة.

ثالثاً: تم الاتصال من قبلنا بإدارة المستودعات بعد صدور الخطاب المذكور أعلاه وأفادت الإدارة بأن الأثاث متوفر لديهم ولكن لا يمكن تسليمه إلا لمديرة الروضة بعد مباشرتها.

رابعاً: بعد مباشرة المديرة عملها تم اتصالنا هاتفياً عدة مرات بإدارة المستودعات وفي كل اتصال نحصل على وعود منهم ولكن لم يتم تنفيذ المطلوب.

خامساً: قبل إجازة عيد الأضحى المبارك أفادت ادارة المستودعات بأنه تم تعميد شخص من قبلهم بالشراء المباشر للأثاث وتم تنسيقنا مع المكلف بالتأمين وأفاد بأنه سيصادر بتأمينها خلال إجازة العيد ولم يتم ذلك حتى تاريخه.

سادساً: فيما يخص روضة الأطفال التي افتتحت في عرقة عام 1388ه وتم إغلاقها بعد نهاية السنة التعليمية لعام 1428- 1429ه بعد التأكيد من قبل المسؤولين في إدارة تعليم الرياض بأن الدراسة بالروضة الجديدة ستبدأ هذا العام وهذا ما لم يتم حتى الآن. علماً بأن الروضة القديمة كانت قائمة طوال الأربعين سنة الماضية على دعم الجمعية التعاونية بعرقة وإشراف مباشر من الشؤون الاجتماعية بمنطقة الرياض مع تحملها مشكورة ما نسبته 50% من تكاليف تشغيل الروضة سنوياً، ولو كنا علمنا أن الروضة الجديدة لن تفتح هذا العام لأبقينا الروضة القديمة على وضعها السابق.

ومما ذكر أعلاه من نقاط يلاحظ أنه تم تكليف إدارة المستودعات بتأثيث مبنى الروضة الجديد في تاريخ 1429/7/16ه أي قبل ستة أشهر من الآن وطوال هذه الستة أشهر الماضية لم يتم عمل أي شيء مما تسبب في معاناة الطلبة وأولياء أمورهم.

هذا ما أحببنا إيضاحه نظراً لكثرة التساؤلات والشكاوى التي تردنا من قبل سكان عرقة واستيائهم من تأخر افتتاح الروضة الجديدة رغم ما يحظى به قطاع التعليم من اهتمام ودعم لا محدود من قبل ولاة أمرنا حفظهم الله مع تأكيدنا على ثقتنا باهتمام مسؤولي وزارة التربية والتعليم وعلى رأسهم معالي الوزير ومعالي نائبه لشؤون البنات.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

رئيس مركز عرقة