صنعاء: عرض المتهم بقتل يهودي يمني على طبيب نفسي .. ووالد القتيل يطلب تطبيق الشريعة الإسلامية

والد المجني عليه يبكي أمام المحكمة
عمران - محمد القاضي:

في الجلسة الثانية لمحاكمة عبدالعزيز العبدي طيار سابق في سلاح الجو اليمني في قضية مقتل ماشا يعيش النهاري احد ابناء الطائفة اليهودية استمعت المحكمة الجزائية بعمران امس الاثنين إلى دعوى يعيش بن يوسف النهاري والد المجني عليه والذي طالب المحكمة وهو يجهش بالبكاء بالاقتصاص من المتهم بحسب الشريعة الإسلامية ويرفض اولياء الدم دفن جثة المجني عليه حتى الاقتصاص من الجاني.

وألزمت المحكمة برئاسة القاضي عبد الباري عقبة نيابة عمران بعرض المتهم العبدي على لجنة طبية لتقرير صحة حالته النفسية والعقلية ، كما أجلت جلستها إلى الأربعاء 31ديسمبر الجاري .

وفي الجلسة التي حضرها عن أولياء الدم ماشا يعيش وشقيقتيه وأمه وأطفاله ، بالإضافة إلى سعيد بن يعيش بن يحي يهودا ، أحد حاخامات السوق الجديد بعمران، والحاخام يوسف النعيطي، بالإضافة إلى جمع كبير اكتظت بهم قاعة المحكمة من أولياء المتهم وقبيلته تقدم فريق الدفاع عن المتهم برئاسة المحامي خالد الشلالي بدفع حول التهم الموجهة إلى المتهم منها عرض المتهم على طبيب نفسي. وأشار إلى بعض الأدلة باختلاله عقلياً منها هروب أطفاله وعدم العيش معه، ورفضه لاستلام رواتبه من الدفاع الجوي، إلا أن المتهم للمرة الثانية رفض المحامين وجدد مطالبته بمحامٍ أمريكي عبر السفارة

الأمريكية، مؤكدا على أن استعداده لدفع أتعاب المحامي، معتبرا بأن المحامين الذي كان يقاطعهم أثناء ترافعهم بأنهم يعملون لصالح اليهود و الموساد ولم يوكلهم ولم يكلفهم بالترافع عنه، نافيا أن يكون مريضا نفسيا أو مختلاً عقليا. كما قال إنه سافر الى لبنان للقاء زعيم حزب الله السيد حسن نصر الله.

وكانت المحكمة الجزائية المتخصصة بمحافظة عمران بدأت السبت أولى جلسات محاكمة المتهم وجهت النيابة للمتهم عبدالعزيز العبدي تهمة قتل ماشا يعيش النهاري وهو ما اقر به المتهم وقال العبدي بأنه قتل ماشا تقربا إلى الله واعتباره مجاهدا في سبيل الله، واكد العبد انه سبق وان انذر ابناء الطائفة اليهودية في منطقة ريدة مغادرة البلاد او الدخول في الاسلام. وقال إنه ابلغ مدير امن ريدة قبل ستة أشهر على إقدامه على جريمته بذلك ، وطالب إدارة أمن المديرية بترحيلهم من المديرية كونهم يثيرون القلق في البلاد وإنهم على علاقة بإسرائيل وتل أبيب. ونفى العبدي انه مختل عقليا.

وكيل النيابة أكد ان الجاني نفذ جريمته بعد انقضاء مدة التهديد المرفقة في الرسالة التي هدد بها الجاني اليهود مما يؤكد خلوه من أي مرض نفسي وانه بكامل قواه العقلية.












التعليقات

1

 ابومشعل

 2008-12-24 07:33:42

يهودي واحد بس واحد ! !
طيب فيه اطفال تفجر رؤسهم يوميا برصاص اليهود وهم في ساحات مدارسهم
هاتو من اغتالهم وحاكموهم. ه ه ه

2

 صالح

 2008-12-24 00:43:19

لا حول ولا قوة الا بالله

3

 فهد الكومان

 2008-12-23 20:18:43

الدنيا غريبة
كيف مقتنع بحكم الإسلام ولا هو بمسلم ,,,
يعني يبي حقه عن طريق إستغلال احكام الإسلام وبعدين يكمل دينه اليهودي على ماهو عليه , والله غريبة طيب ليه دامه مقتنع باحكامنا ليه مايسلم
شاكرا لكم

الحق ما شهدت به الاعداء
كلهم يعرفون ان الشريعة الاسلاميه هي الخلاص والحل لكل زمان ومكان
بس الاعلام بيد غير المسلمين

5

 حسينوه

 2008-12-23 19:09:31

(والد المجني عليه والذي طالب المحكمة وهو يجهش بالبكاء بالاقتصاص من المتهم بحسب الشريعة الإسلامية ) يهودي يطالب بتحكيم الشريعة ... مارأيكم في هذا ؟

6

 ابو سلطان

 2008-12-23 18:50:27

اكرة اسرائيل
واكرة قربهم

7

 مهند الحربي

 2008-12-23 18:13:28

مره وحده محامي أمريكي لكن الافضل عرضه على طبيب نفسي..

8

 حسين الشمري

 2008-12-23 16:55:58

يبكي اما المحكمه ويطالب بالشريعه الاسلاميه وش انت ومن عرفك بالشريعه الاسلاميه بعدين اول مره يمني ياهودي لعنة الله عليكم ياليهود

9

 ابونواف

 2008-12-23 16:24:47

لا حول ولا قوه الابالله على فكره اليهود باليمن300 مائه شخص فقط وهم من اقدم يهود العرب.؟

10

 abdulaziz al asaker

 2008-12-23 16:19:35

أحكام الاسلام تطبق علي المسلم وغير المسلم وفي ذلك عدل بين الناس وجفظ حقوقهم ودمائهم

11

 ابو الاركان

 2008-12-23 16:08:37

ما ادرى ليش الاهتمام بالموضوع علشانه يهودي.
واضح انه القاتل مهستر، فيه وشه،

12

 ابواحمد

 2008-12-23 15:50:30

هاالحين عرفتم زين الشريعة ولوكان حصل العكس لكان طلبتم تطبيق القانون الأمريكي بمنع الإعدام...

13

 سمير

 2008-12-23 15:12:22

طيب هذا اليهودي الذي يطالب بطبيق الشريعة الإسلامية على المتهم...هل لأنه يعتقد أن الشريعة الإسلامية أعدل مما عليه اليهود اليوم؟ أم مذا؟
أعتقد أنه لو حوكم على طريقة اليهود اليوم لطلع براءة!
لأن اليهود قوم بهت ممسوخة عقولهم يكيلون للناس بأكثر من مكيال...
أرجو ألاتتسرع المحكمة وأن تحكم بما أنزل الله دون محاباة لأحد من اليهود أو من غيرهم.

لايجوز قتل مسلم بكافر

هذه مشكلة بعض الشباب، المسلم ينصب نفسه حكومة، ينظر ويشرع وينفذ باسم الاسلام الذي ابتلى بافكار اتباعه الخاطئة، يريد القاتل ان يتقرب الى الله من خلال القتل والفساد في الارض، فلو افترضنا ان 5% من سكان اي بقعة في العالم فكر بمثل هذا التفكير لفسدت الارض ولا ظاقت ذرعا بهم والله المستعان