• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 2129 أيام , في الاثنين 24 ذي الحجة 1429هـ
الاثنين 24 ذي الحجة 1429هـ - 22 ديسمبر2008م - العدد 14791

نثار

أغرب الفتاوى

عابد خزندار

    كثرت الفتاوى الغريبة في أيامنا هذه وقد وصل بعضها إلى التكفير، رغم أن التكفير يعني إهدار دم المسلم وماله ودخوله النار في الآخرة، ومن أغرب الفتاوى التي طلعت علينا فتوى إرضاع الكبير درءاً للخلوة المحرمة وفتوى قتل الشخصية الكرتونية ميكي ماوس، وعدم جواز البوفيه المفتوح لأنّ فيه تغريراً بالناس، على أن أغرب فتوى هي التي طلع علينا بها الشيخ رشاد حسن خليل العميد السابق بكلية الشريعة بجامعة الأزهر والتي تذهب إلى بطلان زواج أي رجل وامرأة يخلعان ملابسهما أثناء ممارستهما لعلاقتهما الزوجية..

وفيما أعرف فليس في الإسلام ما يمنع أي إنسان من أن يفتي، إلاّ أن علماءنا الأوائل كانوا يتحرجون من الفتوى، فقد نقل عبد الله بن أحمد بن حنبل عن أبيه عن عبد الرحمن بن مهدي أنّ رجلاً من أهل المغرب سأل مالك بن أنس في مسألة فقال لا أدري، فقال له: يا أبا عبد الله تقول لا أدري فقال نعم، وأبلغ من وراءك، وكان يقول: "من أجاب في مسألة فينبغي عليه قبل أن يجيب عليها أن يعرض نفسه على الجنة والنار وكيف يكون خلاصه في الآخرة ثم يجيب عليها" وقال ابن مسعود: "من افتى الناس في كل ما يستفتونه فهو مجنون" أخرجه ابن عبد البر في جامع بيان العلم وفضله، وعلى هذا فإننا يجب أن نسير على منهاج علمائنا الأوائل، وأن نترك الفتوى ما أمكن ذلك للجهة أو الشخص الذي كلفه ولي الأمر بذلك.



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 23
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
الصفحات : 1  2  >>   عرض الكل
  • 1

    أغلب ما قلت يا استاذ عابد جاءت على شكل إجابات عابرة لأسئلة مباشرة، و ليست فتاوى بمعناها الكامل..

    صريح و مباشر (زائر)

    UP 0 DOWN

    05:25 صباحاً 2008/12/22

  • 2

    التورع عن التصدر للفتوى مطلوب ولكن
    الفتاوى التي مثلت بها عليها ملحظ حيث أن الشيخ محمد المنجد حفظه الله عنى بكلامه غير مافهمه كثير من ذوي الاسقام بالفهم اذا ان رسول الله صلى الله أوصى الا تدع صورة الا طمستها وهذا مقصوده
    اما فتوى العلامة الشيخ صالح الفوزان شفاه الله وحفظه فالكلام على القيمه على البوفيه المفتوح هل من يأكل بضعف مادفعه كمن ياكل بربع مادفعه ؟فيجب احترام الفتوى خصوصاً ممن لهم باع كبير بالعلم ومن افنى عمره في العلم والتعليم
    اما الكلام على من يتعلق بشواذ الاراء فالكلام هنا بمحله

    احمد العياف (زائر)

    UP 0 DOWN

    06:19 صباحاً 2008/12/22

  • 3

    مرحبا أستاذ عابد , فعلا كانت هذه السنه هي سنة الفتاوي الغريبه والعجيبه وربما تكون هذه السنة هي أكثر السنوات غرابة في الفتوى على ألاطلاق , ونتمنى من المجتهدين أن يتركوا أمر الفتوى لجهه واحده حتى يجتمع أمر المسلمين بدلا من تفرقهم أمام العالم الخارجي الذي أصبح يترصد لهفواتنا وينتقد ثقافتنا الاسلاميه بشكل واضح وخاصة بعض الفتاوي الشهيره التي لاقت صدى واسع في ألاعلام الخارجي , ولك التحيه والسلام... !!!

    فضل الشمري (زائر)

    UP 0 DOWN

    06:28 صباحاً 2008/12/22

  • 4

    أستاذ عابد، أنا من محبي مقالاتك،لكن لدي ملاحظتين،1 بالنسبة لرضاعة الكبير،فهذه مسألة قديمة ودائما مايحب أن يسأل فيها النصارى وإثارتها بقصد محاولة الاستهزاء بالاسلام.
    2 بالنسبة لميكي ماوس،فالشيخ لم يفتي بسفك دمه،لكن كما تعلم فالشيخ يتكلم من منطلق تربوي وعلمي،كيف أن الاعلام قد يقلب الحقائق، فضرب مثلا، تجد أن الناس،بمافيهم الغربيون،يحيكون المصائد ويقتلون الفئران،لكن في الاعلام،توم وجيري، ميكي ماوس شخصيات محبوبة(والمفروض أن يكون العكس، وهو قتلهم)لكن الناس أخذوا النصف الثاني "قتل ميكي ماوس" فقط.

    سعد الزمالي (طالب دراسات عليا) (زائر)

    UP 0 DOWN

    06:56 صباحاً 2008/12/22

  • 5

    أخي عابد خزندار
    السلام عليكم
    الفتوى رأي يؤخذ ويرد
    ولا أعلم لماذا لا يستقصى عن بعض الفتاوى كفتوى الميكي ماوس وفتوى محاكمة القنوات التي تبث هز مؤخرات الفتيات وغيرها بالرغم أنه لايوجد فتوى عن المكي ماوس
    وأنت كاتب معروف ومتابع لك من زمان وكتاباتك رائعة
    وأدعوك للتثبت من الفتوى من صاحبها لمعرفة وجودها من عدمه
    لأ ن الصحف للأسف غير موثوقه في نقل المعلومه الصحيحه بسبب
    وجود توجهات فكريه معينه
    ولأنه لم تعطى مساحه لاصحاب هذه الفتاوى لعرض مقصدهم أو نفي ما أشيع عنهم
    وشكرا لك أستاذي

    عبدالله الشهري (زائر)

    UP 0 DOWN

    08:09 صباحاً 2008/12/22

  • 6

    شكراً للأستاذ عابد..
    1- ليس كل مَن تحدّث في الشريعة الإسلامية وأبدى رأيه أصبح "مفتي" أو "شيخ".
    2- فتوى إرضاع الكبير -في مصر- لاقت استنكار شديد ثم تراجع قائلها عن رأيه.
    3- الفتوى المزعومة بقتل "ميكي ماوس" تُنسب الى فضيلة الشيخ المنجد حفظه الله، وهو لم يُفتِ بذلك ولكنه أوضح بأن (الفأر) من الزواحف التي أمرنا ديننا بقتلها، إلا أن المغرضين تقوّلوا على الشيخ ما لم يقله.
    مع التحية،،،

    خالد الحجي (زائر)

    UP 0 DOWN

    08:35 صباحاً 2008/12/22

  • 7

    كان يجب عليك مراجعة المشايخ قبل كتابة المقال لتعرف منهم المقصود وتأخذ التفاصيل وخصوصا في مسألة قتل ميكي موس والبوفيه المفتوح وأنا متأكد أنك لم تسمعها منهم بل نقل لك وخصوصا فتوى الشيخ محمد المنجد حفظه الله ورعاه وسداد خطاه في مسألة قتل الفأر في الحل والحرم والتي تعامل معها البعض على طريقة ( ويل للمصلين )...
    فهل يعقل أن يفتي الشيخ المنجد بقتل رسم كرتوني !!؟؟

    أنا لها (زائر)

    UP 0 DOWN

    09:15 صباحاً 2008/12/22

  • 8

    والحل ؟.
    .
    يجب إنشاء برلمان لعلماء المسلمين، يتمتع بالإستقلال ماليا وتنظيميا عن الأنظمة السياسية، ويكون مصدر تمويله من تبرعات المسلمين حول العالم.
    ويجب أن يحتوي على الف من العلماء، ومن كل جنسية حسب تعدادها السكاني، ويعمل تحتهم فرق من الباحثين في كل المجالات العلمية.
    .
    ثم يتم حصر الفتوى في هذا البرلمان.
    .
    ولكن هل ستسمح الأنظمة السياسية بذلك، وتخسر ولاء العلماء الذين يقبضون منها الرواتب ويتبعون لها تنظيميا ويبصمون على توجهاتها ؟.
    .
    لماذا لا يكون للعلماء مبادرة ذاتية بذلك ؟.

    مريم إبراهيم (زائر)

    UP 0 DOWN

    09:27 صباحاً 2008/12/22

  • 9

    الفاضل عابد خزندار
    تمنيت لو كانت فكرة المقال بمبادرة منك ولم تأخذها من تقرير لصحيفة الوطن.
    المهم:
    مازلنا نقدس الاشخاص ولا نعترف باخطائهم او هكذا هم الاغلبية ممن يعتبرون انفسهم مهتدين، فقد اوقع المنجد نفسه في حرج شديد بقتل ميكي وأساء الى الاسلام واهله عند الغرب خاصة الامريكيين حيث تناولت 3 قنوات مشهورة في امريكا تلك الفتوى واشبعتها طرحا ونقاشا فيه اساءة كبيرة للاسلام فخرج المنجد ليعترف بخطئة(عفوا اقصد توضيح ما اشكل على الاغبياء وهم السو اد الاعظم من البشر ) لكن القنوات الثلاث لم تبث الاعتراف.

    ابو غازي (زائر)

    UP 0 DOWN

    09:41 صباحاً 2008/12/22

  • 10

    أرجو من الإخوة الكتاب وفقهم الله أن يتأكدوا من صحة الفتاوى
    وأرجو من الأخوة الدعاة والمفتين أن يبينوا ذلك بشكل علني في الصحف أو المواقع الشخصية لهم..
    وبذلم نردم الفجوة بينهم...

    عبدالله سعد (زائر)

    UP 0 DOWN

    10:23 صباحاً 2008/12/22

  • 11

    عفواً ياعزيزي.. استشهاداتك غير موفقة
    لم يفت أحد بقتل ميكي ماوس.. الإعلام هو من حول السياق الاجتماعي إلى ديني ثم إلى فتاوى ليتندر بها.. ومسألة إرضاع الكبير تحدث بها شيخ الإسلام ابن تيمية.. وهو بدوره لم يأت بها من رأسه.. كانت إجابات على أسئلة..
    من الجهل أن يستشهد المرأ بقصص دون معرفة مايتعلق بها

    أبو خالد (زائر)

    UP 0 DOWN

    10:30 صباحاً 2008/12/22

  • 12

    ما هي الفتوى؟ ومن المفتي؟ ومن المستفتي أمور ينبغي لكل مسلم أن يفهمها وأن يعيها حتى يتعامل بها وفق ما أقرها الشارع الحكيم، يقول ربنا تبارك وتعالى (فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون) النحل 43ويقول جل جلاله (ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون متاع قليل ولهم عذاب أليم) النحل 116، ويجب علينا الأخذ بقول بن مسعود رضي الله عنه.

    فهد أحمد الحقيل / الدمام (زائر)

    UP 0 DOWN

    11:01 صباحاً 2008/12/22

  • 13

    مصيبتنا أن الناس استسهلت الفقه واستسهلت الفتوى
    إلى درجة أن البعض قد أفتى (لنفسه) بجواز أكل الرشا والكوميشن واستحلال الفرج الحرام بمسميّات مختلفة ومستحدثة
    (كل نفس بما كسبت رهينة)
    (ولكل إمرئٍ ما نوى)
    فاحذروا عالم الغيب والشهادة واتقوه تفلحوا
    اللهم سلّم سلّم

    محمد الغانمي (زائر)

    UP 0 DOWN

    11:23 صباحاً 2008/12/22

  • 14

    ابد من السعي لايجاد مجلس أعلى عالمي للفتوى يضم جميع المدارس الفقهية ويكون مقره خارج البلاد العربية. ثم ان التمييز بين الفتوى والاسترشاد اصبح ضرورة، لان هذا الاخير هو مما يعن للافراد في الحياة اليومية وله صفة الخصوصية وهذا يترك للعلماء على النطاق المحلي. أما الفتوى فهو شأن عام يخص المسلمين او شريحة كبيرة منهم.

    هاتي بياني (زائر)

    UP 0 DOWN

    11:47 صباحاً 2008/12/22

  • 15

    أستاذ/ عابد حفظك الله،
    لهذا طال عمرك كما ذكر بعض المعلقين حفظهم الله، لا تأخذ الأنباء
    والأخبار إلا من مصدرها، لأن الصحافة من أهم مبادئها الإثارة والسبق
    الصحفي والتضخيم تماماً كأغلب مقالات بعض الكتّاب حتى المرموقين
    منهم تجد أن كلامهم 99% خطأ ومُضخم، وال 1% الباقي غير صحيح.
    وذكرني مقالك بصديق يعتقد أن طلق زوجته إلى دولة عربية مجاورة
    ليستفتي من احد الشيوخ هناك، فأول سؤال سأله الشيخ:
    "أنت عاوزها أو لا"
    فأجابه صديقي"نعم أريدها"
    فقال له الشيخ "خلاص روح جيب شهود أنهم سمعوا أنك تفوهت بالطلاق".

    أبو عبدالكريم1 (زائر)

    UP 0 DOWN

    01:09 مساءً 2008/12/22

  • 16

    صدقت والله يا استاذ عابد فقد أصبح الدين لعبة في أيدي بعض المتطفلين على الشريعة وهم أبعد الناس عنها واستغرب من بعض المعلقين الذين يشجعون مثل هذا العبث في الفقه الاسلامي وكيف يفتي ( بعض الدعاة ) بمثل هذه الفتاوى وهم يعلمون أن كثير من السلف الصالح يتورعون عن الفتوى خشية الزلل
    ولاتنسى يا استاذنا الفتوى الجديدة الغريبة المريبة وهي تحريم النقاب وأن المرأة لا يجوز أن تنقب عينيها الثنتين بل يجب عليها أن يكون النقاب لعين واحدة فقط !!
    ( أجرأكم على الفتوى أجرأكم على النار )
    لا فض فوك

    فضيلة الشيخ (زائر)

    UP 0 DOWN

    02:15 مساءً 2008/12/22

  • 17

    لقد قرات عن نفس الموضوع في جريد الوطن والفتاوى في كل زمان ومكان المهم
    هو العمل على توحيد المرجعية عبر مؤسسة تحظى بدعم المشايخ وطلبة العلم
    الشرعي حتى لا يتطاول الكثير من اشباه العلماء والأدعياء على الشريعة وتشويهها بجهلهم وقلة علمهم

    حسينوه (زائر)

    UP 0 DOWN

    02:40 مساءً 2008/12/22

  • 18

    أستاذ عابد
    لك تحية دائما في بعض كتاباتك
    ولكن يبدو أنك في هذا المقال لم تفرق بين (سواليف الإستراحات) والمقال
    الأخوه أصحاب الردود السابقة كفوا ووفوا في بيان ضحالة المقال
    وأرجو أن تكون هفوة ماتلبث أن تصححها وإلا على الصحافة ألف سلام
    شكرا

    أبوأحمد (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:08 مساءً 2008/12/22

  • 19

    الأخت مريم ابراهيم هذا الكلام الذي ذكرتيه خطير جدا وقدح في علماء الأمه فهل كل عالم يعمل في دولته ويفتي بما يدين الله به يقدح فيه بهذه الصوره فهذه طريقة التكفيريين الذين يشككون في العلماء وأن هؤلاء علماء سلطه وأنهم يفتون بما يريد الحكام وعلى رأس هؤلاء اسامه بن لادن حينما اتهم علماء هذه البلاد بهذه التهمة الباطلة شرعا وعقلا فهل أنت مع هذا التيار

    التميمي (زائر)

    UP 0 DOWN

    05:21 مساءً 2008/12/22

  • 20

    لم اقراء في مقالك استاذ عابد اي فتاوى غريبه ,,سوى فتوى البوفيه المفتوح
    فاما ان تكون عبارات جاءات على شكل تندر من الشيخ (قتل ميكي ماوس) وهذا مأخذ على شيخنا الجليل كونه يتحدث بصفته شخصيه اسلاميه اعتباريه.
    واما ان تكون كلام فاضي وهرطقه تصلح لدرجة تحولها الى نكته ( ارضاع الكبير )
    واما (فتوى البوفيه المفتوح) فقد قرات ان المفتي اعتبرها من بيع الغرر المحرم شرعا ,,
    اتابع مقالاتك استاذ عابد واتمنى التميز الدائم لطرحك ,,

    سعيد الزهراني (زائر)

    UP 0 DOWN

    09:11 مساءً 2008/12/22

الصفحات : 1  2  >>   عرض الكل


مختارات من الأرشيف

نقترح لك المواضيع التالية