نجا المتصدر الاتحاد باعجوبة من قبضة (الحزم) وعاد له في الوقت بدل الضائع عن طريق مهاجمه الشاب نايف هزازي بعد أن كان الحزم متقدماً بالنتيجة 2/3، كان الحزم هو المتقدم بالنتيجة إذ انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي صفر/صفر وشهد الشوط الثاني بداية حزماوية بهدف حماد جي عادله النمري وكرر حماد جي التسجيل وعادله أيضاً النمري ليسجل وليد الجيزاني هدف التفوق للحزم وعادله الهزازي. وفي الرياض لعب الهلال أمام نجران وهو يدرك أهمية تعثر الاتحاد ليستعرض الهلال في مرمى نجران ويطرب جماهيره بسبعة أهداف كان لياسر القحطاني منها النصيب الأوفر بأربعة أهداف (سوبر هاتريك) وسجل بقية الأهداف الفريدي وويلي والبديل فهد المبارك ليجعل الهلال ختامها (سباعية) قبل التوقف.

قلص الهلال الفارق بينه وبين الاتحاد المتصدر الى نقطة واحدة بعد ان رفع رصيده الى 36نقطة إثر تغلبه مساء امس على نجران بسبعة اهداف دون مقابل في اللقاء الذي اقيم على ملعب استاد الامير فيصل بن فهد بالملز ضمن مباريات الجولة الرابعة عشرة لدوري المحترفين سجل اهداف الهلال ياسر القحطاني في الدقائق ( 29و 33و 66و76)واحمد الفريدي (58)والسويدي وويليهامسون (68)وفهد المبارك (83) فيما بقي نجران على رصيده السابق 11نقطة.

الشوط الاول

نجح الهلال في حسم أفضلية هذا الشوط بتسجيل هدفين من قدم ياسر القحطاني ووضح من البداية محاولة تسجيل من طرف لاعبي الهلال وسط دفاع من لاعبي نجران وكانت هناك محاولات عدة من محمد العنبر في الدقائق 7و 12ولكن لم يحالفه الحظ وكاد احمد الفريدي أن يسجل هدفاً في الدقيقة 13عندما انفرد بمرمى نجران وسدد ولكن أبعدها حارس نجران الى ركنية. وفي الدقيقة 15خطأ للهلال نفذه ويليهامسون على رأس أسامة هوساوي ولكن اعتلت العارضة وشهدت الدقيقة 22أول تسديدة من مهاجم نجران علي مهدي ولكن بيد الحارس محمد الدعيع وشهدت الدقيقة 29الهدف الأول للهلال عندما مرر احمد الفريدي كرة لياسر الذي سدد أرضية على يمين الحارس وبعد هذا الهدف بأربع دقائق أضاف ياسر الهدف الثاني عندما استلم كرة ويليهامسون الذي لعبها فوق مدافعي نجران ! ليسدد على يمين الحارس هدفاً ثانياً وعند الدقيقة 35سدد مهاجم نجران البرازيلي ويلسون كرة قوية ولكن بيد محمد الدعيع وواصل الهلال الضغط ليتعرض ياسر القحطاني للإعاقة داخل ال 18من حارس نجران في الدقيقة 39احتسبها الحكم المساعد تسللاً، وشهدت الدقائق الاخيرة سيطرة من الهلال وسط اعتماد لاعبي نجران على الكرات المرتدة حتى أعلن الحكم نهاية الشوط الأول.

الشوط الثاني

دخل الهلال هذا الشوط بحثا عن المزيد من الأهداف وكاد ان يضيف الفريدي الهدف الثالث عندما انفرد بمرمى نجران وسدد بيد الحارس فيما تحسن اداء نجران هذا الشوط واستطاع الوصول في هجمات عدة لمرمى الهلال ولكن بدون اي نتيجة وشهدت الدقيقة 58الهدف الثالث للهلال عندما مرر الفريدي كرة للعنبر الذي بدوره لعبها خلفية بقدمه لتصل للفريدي الذي وضعها فوق حارس المرمى وفي الدقيقة 63تسديدة قوية من الظهير الأيمن لنجران ناصر هديب بيد الدعيع، ووضع الفريدي الهدف الرابع في الدقيقة 64عندما لم يستغل تمريرة ياسر ليلعب الكرة بجوار القائم وفي الدقيقة 66أضاف ياسر القحطاني الهدف الرابع عندما استغل الكرة الطويلة من ويلي هامسون الذي لعبها خلف المدافعين ليسددها رأسية على يمين الحارس ولم تمض سوى دقيقتين حتى أضاف ويلي هامسون الهدف الخامس عندما استغل تمريرة العنبر ووضعها على يمين الحارس واجرى مدرب الهلال تغييرين بدخول عبدالعزيز الخثران وفهد المبارك بدلا عن احمد الفريدي ومحمد العنبر، في الدقيقة 75مرر الحسن اليامي كره للبرازيلي ويلسون الذي سدد ولكن صدها الدعيع وفي الدقيقة 76تسديده قوية من فهد المبارك تصطدم بالعارضة لتصل الى ياسر القحطاني الذي سدد الكره قوية على يمين الحارس هدفاً سادساً للهلال وأضاف الهلال الهدف السابع عندما نفذ ياسر القحطاني خطأ من خارج ال 18ليلعب الكره بقوة اصطدمت بالعارضة ووجدت المتابع فهد المبارك الذي وضع الكرة برأسه هدفاً سابعاً وشهدت الدقائق الاخيره ضغطاً من قبل لاعبي الهلال وسط دفاع من نجران الذي استسلم لاعبوه ورضوا بهذه النتيجة.

الحزم - الاتحاد

تعادل فريقا الحزم والاتحاد بثلاثة أهداف لكليهما في اللقاء الذي جمع الفريقين على ملعب نادي الحزم عصر أمس وهو الأمر الذي أوقف التقدم الاتحادي، فيما أضاف أبناء الرس لرصيدهم نقطة وكان بالإمكان أن تكون ثلاثاً.

الشوط الأول من اللقاء كان رتيباً للغاية وخلا من التهديد الصريح للمرمى من الجانبين، إذ انحصر اللعب وسط الميدان رغم التفوق الميداني الأكثر وضوحاً من جانب الاتحاد الذي تأثر كثيراً بغياب قائدة محمد نور، في الوقت الذي حاول فيه المحترف هشام بوشروان التسديد من مسافات متعددة لأكثر من مرة دون جدوى.

فيما كانت هناك محاولة أخرى لأسامة المولد تصدى لها بنجاح سعيد الحربي، وأهدر مهاجم الحزم وليد الجيزاني فرصة لا تضيع إثر تجاوزه لأكثر من لاعب ومواجهته المرمى إلا أنه طوح بها عالياً لينتهي الشوط الأول سلبياً.

الشوط الثاني شهد في بدايته تفوقاً حزماوياً جاء معه هدف حماد جي عند الدقيقة 54بعد أن تلقى كرة متقنة من قائد الفريق المتألق أحمد مناور داخل منطقة الجزاء سددها رأسية تهادت داخل المرمى على يمين مبروك زايد، الرد الاتحادي جاء سريعاً فلم تمض سوى عشر دقائق حتى جاء الرد بقدم سلطان النمري الذي عالج رأسية كريري قوية في حلق المرمى الحزماوي.

الإثارة تواصلت مرة اخرى حينما كرر حماد جي التسجيل بذات الطريقة بعد أن ارتقى لركنية صفوان المولد وعالجها رأسية في مرمى زايد معلناً تقدم الحزم، ليستنفر الاتحاد صفوفه باحثاً عن التعديل وتتهيأ فرصة لعماد متعب للتسجيل اهدرها داخل الصندوق.

ليتقدم لاعبو الاتحاد بالكامل حتى المدافعين رغبة في التعديل ليأتي على قدم سلطان النمري الذي سدد كرة قوية سكنت مرمى الحزم عند الدقيقة 89، ولم تكتمل فرحة الاتحاد بالتعادل حيث ضرب الجيزاني الدفاع الاتحادي مسجلا الهدف الثالث الذي جاء من تمريرة فؤاد المطيري في الوقت بدل الضائع وفي الدقيقة 91على وجه التحديد، وخطف نايف هزازي الفرحة من ابناء الرس حين لحق بالتعادل من كرة سجلها برأسه إثر عكسية من صالح الصقري وذلك عند الدقيقة 94لينتهي اللقاء المثير بالتعادل الذي عطل الفريقين.