رؤية

بشير حمد شنان.. يحكي.. ولا يغني!

تحوّل الفنان الراحل بشير حمد شنان إلى أسطورة حقيقية تضاهي أسطورة ألفيس بريسلي رغم أنه لم يقضي في الفن إلا عشر سنوات فقط. فأصبَح وهو الذي مات في سنِ الثامنة والعشرين عام 1974أحد أهم الأسماء في تاريخ الأغنية السعودية. وقد كان لتمرده الاجتماعي أثر واضح في بناء أسطورته التي لا تزال تتعاظم إلى اليوم.. حيث تعامل مع الحب والعلاقة مع الأنثى بجرأة تجاوز بها كل القيود الاجتماعية التي كانت سائدة في نجد حينذاك.

وقد بلغت شدة جرأته أنه كان يصف في أغانيه المواقف التي يعيشها هو مع الجنس اللطيف حين يصدفهن في الأسواق والأماكن العامة. ولعل أغانيه الكثيرة في "سوق الذهب" دليل على جمالِ توثيقه للمشاعر التي يحسها في تلك المواقف. وأبرز هذه الأغاني.. أغنيته الشهيرة "قبل أمس وسط السوق" التي رسم فيها حكايته مع فتاة شاهدها "وسط السوق" وأراد التعرف عليها. مصوراً بدقة مدهشة. الموقف كاملاً من البداية وحتى النهاية. إلى الدرجة التي تجعل المستمع للأغنية يعيش تفاصيل الموقف كما لو كان يراه أمامه.

هذه الأغنية تصلح لأن تكون نموذجاً لأغنية "الموقف/الحكاية" التي يصف فيها الشاعر حدثاً معيناً وصفاً بصرياً دقيقاً كأنه يرسم لوحة مستخدماً كلمات ذات دلالة "بصرية" تعزز من حضور "الصورة" في ذهن المتلقي. وهذا من أبلغ أساليب التأثير بحسب نظريات الأمريكي "ديل كارنيغي" رائد تطوير الذات الذي يصر على أن نستخدم الكلمات "الصورية" ونكثر من الاستشهاد بالمواقف والأمثلة في أحاديثنا وكتاباتنا إذا أردنا الحصول على أقصى تأثير في من يستمعون أو يقرأون لنا. وهو يعني بالكلمات "الصورية" تلك التي لها دلالة بصرية.. مثل كلمة "سرير" حين تقال فإنها تنعكس تلقائياً إلى "صورة" سرير في ذهن المتلقي. بعكس الكلمات المجردة مثل "العشق" و"العدالة" التي ليس لها انعكاس بصري.

استخدم بشير هذا الأسلوب كثيراً في أغانيه واستغل الكلمات ذات الدلالة البصرية في رسم المواقف والأحداث التي تعرض لها في حياته القصيرة. فتمكن بذلك من التأثير في المستمع لأنه أرغمه على معايشة الموقف وتخيل الحدث بدقة فجعله -من ثم- شريكاً في هذا الحدث. وبالطبع لم يكن هو الأول ولا الوحيد الذي استخدم هذا الأسلوب. فقد ظهرت قديماً وحديثاً نماذج من أغنية "الموقف/الحدث/الحكاية" لمطربين من الشرق والغرب.

أهم الأمثلة.. أغنية "المعازيم" لمحمد عبده والتي قدم فيها الشاعر فائق عبدالجليل وصفاً مشهدياً رائعاً لحيرة بطل القصيدة عندما شاهد حبيبته "المعزومة" ضمن المعازيم في مناسبة اجتماعية. يقول وهو واقف في ركن الصالة ينظر لحبيبته: "في زحمة الناس.. صعبة حالتي.. فجأة اختلف لوني وضاعت خطوتي.. مثلي وقفت تلمس جروحي وحيرتي.. بعيدة وقفت وأنا بعيد بلهفتي".

ومثل هذا الوصف نجده أيضاً في أغاني العظيمة فيروز مثل أغنية "بكتب اسمك" التي رغم أنها تصف حالة شعورية مجردة لفتاة تعاتب حبيبها الذي لا يبادلها الإخلاص إلا أن استخدام الشاعر للكلمات الصورية جعلها قريبة من أغنية الموقف وكأنها تقص حكاية. (بكتب اسمك يا حبيبي ع الحور العتيق.. بتكتب اسمي يا حبيبي ع رمل الطريق.. بكرة بتشتي الدني عالقصص المجرحة.. يبقى اسمك يا حبيبي واسمي بينمحى). وكذا بالنسبة لأغنيتها الشهيرة "أعطني الناي وغني" التي وضع كلماتِها ساحرُ الأسلوب جبران خليل جبران مكثراً فيها من الصور الشعرية التي تعكس المعاني المجردة إلى لوحات بصرية كقوله: (هل جلست العصر مثلي.. بين جفنات العنب.. والعناقيد تدلت كثريات الذهب.. هل فرشت العشب ليلاً.. وتلحفت الفضاء).

وإذا توجهنا إلى الغرب فسنجد الكثير من الأغاني الجميلة التي اتبعت هذا الأسلوب القصصي والتي تحكي مواقف محددة بوصف بصري بسيط ومحدد مثل أغنية (فندق كاليفورنيا-Hotel California) للنسور. وأغنية (Take Me Home. Country Roads) لمغني الريف جون دينفر. وأغنية (Honey) لبوبي غولدسبورو. أما أعظم الأغاني في هذا الاتجاه فهي أغنية (Travelin Soldier) التي أعادت إحياءها فرقة DIXIE CHICKS عام 2002وهي تحكي قصة جندي خجول يطلب من فتاة المقهى أن توافق على استقبال رسائله التي سيبعثها من ساحة الحرب. إنه وحيد وليس له أصدقاء ولا يعرف إلا هذه الفتاة التي أحبها من لقاء واحد في ليلة سفره إلى فيتنام. ومن هناك بعث برسائله إليها.. ثم مات غريباً.. ولم يبكي من أجله سوى هذه الفتاة.

مثل هذه الأغاني اكتسبت قوتها وتميزها وخلودها من اعتمادها أسلوب "الحكاية" ومن وصفها الدقيق الذي يغرس تفاصيل الحكاية في ذهن المستمع ويجعله جزءاً من أزمة شخصيات القصيدة. هذا سبب أسطورة بشير حمد الذي لم يكن يغني فحسب.. بل كان يحكي لنا مواقفه ومغامراته الرومانسية كما لو كنا أقرب أصدقائه.. نجلس معه في مجلسٍ على أطراف سوق الذهب..












التعليقات

1

 محمد الهاشمي

 2008-12-14 09:37:20

الله يرحمك يابو حمد !!!؟؟
الله واكبر يازمان مضالي اجني زهور الورد والقلب مرتاح
في وسط بستان مريف الظلالي واليوم لاورداً ولافيه تفاح

2

 ahmed732

 2008-12-14 09:35:56

رد على تعليق 15 فهد الصالح
سبجان الله والحمد لله على نعمة العقل
كلامك ياخ فهد ياصالح كمن سبقك لكن متأنق ومختبأ وراء ستار الشريعه
فانت تريد فعل الخير وابداء النصيحه ياليت كملت الواجب بأخذك لنصيحة محمد عليه الصلاة والسلام في حديث " اذكروا محاسن موتاكم"
بشير حمد شنان افضى لله وماكان من الواجب ياالصالح تشوه من سمعة مسلم
فهو سيقف ويحاسب على افعاله امام ربه عزوجل كما سنقف جميعا
الله يصلحك ياالصالح
ahmed

3

 ahmed732

 2008-12-14 09:26:47

رد على رقم 14
مع الاسف يحمل اسم. ابوعبدالله
انا لااملك الا ان ارد عليك. بكلام خير البشر عليه الصلاة والسلام ياعبدالله يابوعبدالله
المسلم من سلم المسلمين من لسانه ويده
اذكرو محاسن موتاكم. او في مامعناه عن النبي صلى الله عليه وسلم
رحم الله بشير حمد شنان وموتانا وموتى المسلمين اجمعين

4

 د. علي العباد

 2008-12-14 07:09:43

يا حبنا لإجترار الما!!حتى لو كان الماضي (حكي بعارين)!! يعني مع إحترامي لإختلاف الأذواق ما لقينا نحكي ونمجد إلا هذا اللون من الفن الغنائي؟!
أنا أتكلم عن اللون الغنائي وليس الشخص(اللي أرجو رحمة الله له) بس يا أخي..من جد..وش اللي أنت تشوفه وتذوقته بخرش عود حتى التقاسيم في هاللون (خرش عود أبو سعود) وإرجد العود ياطريب!! أما الكلمات اللي حاولت أن تظهرها وكأنها رباعيات الخيام أو شعر المتنبي في جزالتها..فهذه حكايه يا باشا.
كلها واحد كان يسعسق بالسوقه ذيك الأيام..وطق له كم كليمه شعبيه.وتقول شعر وصفي؟!

5

 محمد العبدالله

 2008-12-14 03:32:15

اتمنى ان يكون فيه معتبر
هل ماقدم يحمدله ويفرح به اذا رأه في صحيفته أم غير ذلك "انا نحن نحيي الموتى ونكتب ما قدموا واثارهم وكل شيء احصيناه في امام مبين"

6

 فالح السبيعي

 2008-12-14 03:30:47

ياهل الشميسي عسى قلبي تحنونه ,تراه من بعدكم يازين تعباني
واليوم كل رقد ماتمرح عيونه , يصبح على الكوع طول الليل سهراني
مايسمع الهرج لو عنكم يعذلونه ويقول مرضى بدال الزين صدقاني
معلوم احبة واحب الى يحبونه ولا والله ارضى بداله واحدا ثاني
بس يبقى فهد بن سعيد وحيد الجزيرة الله يرحمهم جميعاً

7

 عثمان السليمان

 2008-12-14 03:28:49

اشكر كاتب الموضوع ولكن ليس صحيح ان بشير يغني اغاني تخدش الحياء فبشير فنان كبير وانا احمل الاعلام الذي كان يميل لفناني الحجاز ويفضلهم على فناني نجد بشير فنان كبير وهو استاذ لكثير من الفنانين الشعبيين كعيسي الاحسائي وطاهر الاحسائي وفهد بن سعيد بشير له شعبيه جارفه في المملكة وخارجها وللمعلوميه كثير من اغاني بشير هي جلسات غير رسميه يعني لا نستطيع ان نحاسبها هذا ما اود ان اقوله عن بشير بحكم اني احد جماهيره منذ اكثر من 30سنه واشكر كاتب الموضوع الاخ رجا والشكر للجميع ؟؟

8

 محمد المقيبل

 2008-12-14 02:29:02

الله يرحمه

9

 faisal

 2008-12-13 23:19:30

وش تحسون فيه؟
بالله فيه احد يسمع لهذي الناس اللو كلااس !

10

 فهد الصالح

 2008-12-13 22:01:47

لا شك انك تعرف جيدا على ماذا احتوت كلمات تلك الاغاني من كلمات قبيحة ووصف دقيق للعلاقات المحرمة في كل الشرائع والأديان فكيف لمسلم يخاف الله أن يمجد ويمدح وأمام الملأ عاصي ستره الله ويأبى إلا أن يفضح نفسه على رؤوس الأشهاد
اتق الله يالمطيري ( كل امتي معافا إلا المجاهرون )
وفيه مقوله اسمعها دائما (بشير فنان الدشير )

11

 aziz1.

 2008-12-13 20:14:22

والبارحة في منامي شفت خلي فزيت كني قريصن عاضة الداب.
الله وأكبر يازمان مضى لي أجني زهور الورد والقلب مرتاح
في وسط بستان مريب الضلالي واليوم لاورد ولافيه تفاح.
ألا ياسيد كل الناس جمالك جاب لي الوسواس
سلب عقلي بدون إحساس تفضل عندنا يازين.
والكثير مما سطره هذا الفنان البسيط صاحب الأمكانيات المهوله في وقت كانت الإمكانيات معدومه (العزف والصوت الجميل ) قل ما تجدها في فنان وتميز بها الفنان بشير حمد شنان. تجاوز الله عنا وعنه.

12

 ابو لين

 2008-12-13 17:49:15

نعم كنت من معجبين بشير حمد لنخاع ويستاهل ابو حمد لكن يعتبر فن شعبي ولا يتعدي محيطه الي اكثر من ذلك ايضا استاذ في عزفه على العود ولكن من الفنانين الاذكيا الذي طور نفسه من الشعبي الي المستوي الكلاسيكي الفنان راشد الماجد والفنان رابح صقر ممكن لو كان عايش بشير ربما تطور فنه ولكن اقول رحمة الله عليه وعلى جميع موتانا امين يارب العالمين
شكرا للكاتب الذي ذكرنا في الزمن الماضي الجميل.
ابو لين العنزي

13

 النادره

 2008-12-13 17:08:57

شكرا استاذ رجا
وبعد شكرا على موضوع النادله المرأه وصرخه الحريه توني اقراه

14

 هزاع القحطاني

 2008-12-13 16:51:31

الحقيقه انا أتوقع ان الكاتب بالغ في المدح عندما شبه أغنية (قبل أمس وسط السوق ) بأغنية(المعازيم) لاني بصراحه اعتبره انحطاط أخلاقي أكثر من انه جرأه في التشبيه

15

 احمد العياف

 2008-12-13 16:48:35

تمجيد متأخر لفن يفاخر بالشذوذ وآصحابه يرجون رحمة الله بدلاً التشهير بهم

خلصت من جمله الخلان احسلي اعيش وحداني ماعاد اعاشر جميع انسان يكفي العذاب الذي جاني
من اروع ماقدمه بشير حمد شنان
ولكن ان تقارنه بالفيس برسلي فهذه كبيره حبيتن
بشير فنان شعبي بسيط وداهمه الموت مبكرا
الفس برسلي اسطوره الروك اند رول العالميه الذي انتشرت اسطوناته بالعالم اجمع
تحياتي لكاتب المقاله ولكن ياعزيزي شتان مابين الاثنين

17

 سالم

 2008-12-13 15:36:34

"بشير حمد شنان"
عندما نسمع هذا الإسم تتصور في أذهاننا صورة عود يحتضنه أحد الفنانين المظلومين من كل النواحي سوائاً إعلاميه او إجتماعيه قبل موتهم وبعد موتهم ,
"ملك العود"
ما يميزه عن غيره من الفنانين انه يغني بإحساس يفتقرونه الكثير من الفنانين وعازف ماهر من الدرجه الأولى , وبصفتي ملحن وعازف ومعلم العزف على العود في معهد موسيقي أعتبر الفنان بشير حمد شنان أبرع عازف للعود والى الآن لم يصل فنان لمستوى عزفه , ولا أظن ان هناك من سيصل الى مستوى عزفه.

18

 ابو قدح

 2008-12-13 14:52:49

رجعتنا 20 سنة وراء بعد ان سمعت بشير حمد شنان
دخلت سوق الذهب قصدي اشتري دبلة
هدية للحبب الي على بالي
ياليت سوق الذهب يفرش حرير
من شن في الحيبة شفتها

19

 التميمي

 2008-12-13 14:16:49

الله يرحمك يابو حمد... ملك العود والفن بلا منازع

20

 مهند الحربي

 2008-12-13 12:41:51

يعطيك العافيه اخوي رجا موضوعك اليوم أكثر من رائع عن فنان لم يأخذ حقه أعلامياً كاملاً لا في حياته ولا مماته بس لو تتكلم عن قيثارة الشرق الفنان طلال مداح رحمه الله.ولاننسى أن طلال كان من الفنانيين المفضلين لدى بشير...وفالنهايه الله يرحمهم جميعاً...

21

 Haytham

 2008-12-13 11:27:25

الشكر الجزيل لمن أخرج لنا هذه الرؤية الرائعة ,,

22

 الخالدي

 2008-12-13 11:24:46

مع احترامي لبشير فهذا الفنان أعماله مليئة بالالفاظ السوقية
وتاريخه يعتبر خطر على جيل الشباب من صغار السن
فاتمنى عدم تسويق مثل هؤلاء الفنانين
شكرا لكم

23

 صنيتان

 2008-12-13 11:24:32

ولا تهون مواويل ابو حمد
(مادامني في ذا الغار مقروص
وشلي بغار" خابرن فيه دابين)
و(مايود القلب غيرك وانتا حي
وغير حبك بالحشى ماله مكان)
ناهيك عن الحانه المسروقه واغانيه على راسها اغنية محمد عبدو هيوه عليك القلب التاع





انتهت الفترة المسموحة للتعليق على الموضوع