تواصل إدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي برامجها الخيرية المتمثلة في خدمة ضيوف الرحمن من خلال إسهامها بتوزيع الوجبات المتنوعة على الحجاج، بالإضافة إلى برنامجها السنوي الآخر المتمثل في توزيع الأضاحي على المحتاجين بالتعاون مع عدد من الجمعيات الخيرية في المملكة.

وقال عبدالسلام بن صالح الراجحي الأمين العام لإدارة الأوقاف "إنه تم هذا العام 1429ه توزيع أكثر من (330.000) ثلاثمائة وثلاثين ألف وجبة أُعدت طبقاً للشروط والمواصفات التي اعتمدتها لجنة السقاية والرفادة في إمارة منطقة مكة المكرمة، وكان من بين هذه الوجبات (225.000) مائتان وخمسة وعشرون ألف وجبة جافة، وكل وجبة من هذه الوجبات وزعت في عبوة كرتونية، تتكون من عصير برتقال وماء وتمر وفطيرة وبسكويت، أما الوجبات الساخنة من المأكولات الرئيسة فوزع منها أكثر من (100.000) مائة ألف وجبة ساخنة، وتم توزيع هذه الوجبات على الحجاج في مكة المكرمة وفي المشاعر المقدسة بحيث تسلم لكل حاج وجبة غذائية متكاملة".

وأوضح الراجحي أنه بفضل الله تعالى تم تقديم أكثر من (2.5) مليون وجبة للحجاج منذ تأسيس إدارة الأوقاف بتكلفة تقارب (6) ملايين ريال، مؤكداً في الوقت نفسه حرص أصحاب الفضيلة أعضاء مجلس الأمناء في إدارة الأوقاف واهتمامهم بتواصل تقديم خدمة ضيوف الرحمن.

وعبر الراجحي عن فخره واعتزازه بالجهود التي تقدمها حكومة المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين لحجاج بيت الله الحرام التي تسهم بفضل الله في حسن أدائهم لنسكهم بكل يسر وراحة واطمئنان، كما قدم شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة ورئيس لجنة الحج المركزية على الدعم الذي تجده المشاريع الخيرية التابعة لإدارة الأوقاف في مكة المكرمة من لدن سموه، وتشجيع سموه لأبناء المجتمع السعودي على التسابق للعمل الخيري وتوفير الاستضافة الكريمة لحجاج بيت الله الحرام، داعياً الله عز وجل أن يديم على بلادنا عزها وأمنها ورخاءها، وأن يجعل هذه الأعمال الخيرية التي تقدمها إدارة الأوقاف في ميزان حسنات والدنا الموقف الشيخ صالح بن عبد العزيز الراجحي وجميع العاملين في الإدارة، وأن يتقبل من الحجاج حجهم وأن يعودوا لأوطانهم سالمين غانمين. ومن ناحية أخرى ذكر عبدالسلام الراجحي أن إدارة الأوقاف ستقوم بتوزيع لحوم الأضاحي لهذا العام 1429ه على المحتاجين في كل من الرياض ومكة المكرمة ومحافظة البكيرية بالتنسيق مع الجمعيات الخيرية في هذه المناطق.