افتتح وزير الإعلام المصري أنس الفقي مساء أمس الأول "الثلاثاء" فعاليات مهرجان القاهرة للإعلام العربي في دورته الرابعة عشرة والذي تشارك فيه 18دولة عربية وذلك خلال حفل افتتاح ضخم أقيم بالمسرح الفرعوني بمدينة الإنتاج الإعلامي بمدينة السادس من أكتوبر.

وتم في حفل الافتتاح للمهرجان تكريم مجموعة من المبدعين المصريين والعرب عرفانا بدورهم في إثراء الحركة الفنية والإعلامية، وتقديرا لما قدموه خلال مشوارهم عبرالشاشات وخلف الميكروفون.

ومن بين المكرمين نائب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة ورئيس اللجنة الأولمبية بمملكة البحرين الشيخ عيسى بن راشد بن عبد الله آل خليفة، وكاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية المكلف بالشؤون المغاربية والعربية والأفريقية عبد الحفيظ الهرقام، وتسلم درع التكريم نيابة عنه القائم بالأعمال بالإنابة بسفارة تونس بالقاهرة.

كما تم تكريم مدير عام التليفزيون الجزائري حمراوي حبيب شوقي، وتسلمت درع التكريم نيابة عنه مساعد مدير عام التفلزة الجزائرية السيدة ليلى بورباح، وكرم المهرجان أيضا الفنان السوري الكبير دريد لحام، وتسلم درع التكريم نيابة عنه رئيس الوفد السوري في المهرجان توفيق أحمد، كما كرم المهرجان الفنان الاردني جميل عواد، ومن بين المكرمين أيضا الإعلامي السعودي الدكتور زبير الأيوبي.

وجرى أيضا تكريم الفنانة الكويتية الكبيرة سعاد العبد الله، والإعلامي السعودي غالب كامل وتسلم درع التكريم نيابة عنه رئيس الوفد السعودي صالح بن عبدالعزيز، فضلا عن تكريم اسم الكاتب السعودي الراحل عبد الله الجفري، وتسلم درع التكريم رئيس الوفد السعودي في المهرجان.

ومن بين المكرمين أيضا اسم الاعلامي الكويتي الراحل عبد العزيز الجعفر رائد الإعلام الإخباري بالكويت، وتسلم درع التكريم نجله سعد الجعفر. كما شهد المهرجان تكريم عدد من الفنانيين المصريين الحاليين والراحلين وهم الفنان الراحل محمد السبع والراحلة زيزي مصطفى، والفنان الكبير محمد الدفراوي، والفنانة خيرية أحمد، والفنان يوسف شعبان .

ثم قام وزير الإعلام المصري أنس الفقي بتكريم الإعلامية الكبيرة سناء منصور رئيس شرف المهرجان، كما كرم الفنان العالمي عمر الشريف ضيف شرف حفل افتتاح مهرجان القاهرة للاعلام العربي، وكرم أيضا وزير الثقافة والإعلام بالإنابة بالمملكة العربية السعودية ضيف شرف المهرجان الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين.

وتضمن حفل افتتاح المهرجان تقديم أوبريت غنائي بعنوان "على الخريطة" شارك فيه المطرب إيهاب توفيق والمطربة أنغام والسعودي طلال سلامة واللبناني وائل جسار والمغربية جنات والتونسي محمد الجبالي والسورية وعد البحري واليمنية أروى، الأوبريت تأليف الشاعر بهاء الدين محمد وألحان عمار الشريعي وإخراج جمال عبد الحميد.

كان الحفل قد بدأ بفيلم حول الإعلام المصري ومايشهده من تطور وكذلك الاعلام العربي وتطوره.

وأكد وزير الإعلام المصري أنس الفقي أن الثقة في مهرجان الإعلام العربي الذي تنظمه مصر للمرة الرابعة عشرة تم اكتسابها من خلال المصداقية والحياد والموضوعية.

وقال الفقي، في تصريحات له على هامش افتتاح المهرجان: "إنه طالب القائمين على لجان التحكيم في المهرجان بالحفاظ على الالتزام بالموضوعية في تقييم الأعمال المشاركة في المهرجان"، مشيرا الى أن التجرد من العواطف أثناء تقييم واختيار الأعمال الفائزة بالجوائز يعطي المهرجان قوة دفع للاستمرارية والتقدير لدى المجتمع المحلي والعالم العربي.

وقال الفقي :"إن شعار المهرجان هذا العام مهم جدا وهو (الإعلام .. حرية)، مضيفا أن المهرجان يواجه من خلال أعماله كل ما لدى العالم العربي من تساؤلات حول قضية الحرية التي أصبحت تمثل الإشكالية الكبرى في كل ما يدور من جدل حول الإعلام ودوره، والمساحات المتفاوته من الحرية، والمنافسة بين الفضائيات والقنوات المحلية الحكومية، وقدرة رأس المال على التأثير على الإعلام ومساحة الحرية المتاحة فيه، وقدرة بعض الكيانات الاقتصادية في أن تكون مؤثرة في عقل الإعلام العربي من خلال قدرتها الاقتصادية".

وكانت الإعلامية المصرية سناء منصور الرئيس الشرفي للمهرجان قد ألقت كلمة، في افتتاح المهرجان، أعربت فيها عن تقديرها وامتنانها لإدارة المهرجان لمنحها هذا الشرف الكبير، مؤكدة أن مهرجان الاعلام العربي يعد أكبر التظاهرات الاعلامية العربية ومهرجان لكل قلاع الإعلام في كل الدول العربية.

هذا وقد غادر وزير الثقافة والاعلام بالنيابة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين القاهرة أمس بعد مشاركته في افتتاح فعاليات المهرجان.

وأعرب د. العثيمين في تصريح له قبيل المغادرة عن شكره وتقديره لمصر لاستضافتها مثل هذا الحدث الاعلامي العربي المهم الذي يجمع نخبة ضخمة ومتميزة من الاعلاميين والفنانين العرب لافتا الى الدور الذي يلعبه هذا المهرجان في تطوير مسيرة الاعلام والدراما العربية من خلال التنافس العربي العربي وتبادل الخبرات في كافة المجالات الاعلامية اذاعية أو تليفزيونية.

وثمن الدكتور العثيمين الجهد المبذول من قبل وزير الاعلام المصري أنس الفقي في رعاية المهرجان لاخراجه بالصورة التي تليق بمثل هذا التجمع العربي الكبير والتي تجسدت من خلال حفل الافتتاح الذي شهد حضورا كثيفا من النخب العربية السياسية والثقافية والاعلامية.

وأكد على العلاقات الوطيدة والمتبادلة بين وزارة الثقافة والاعلام بالمملكة ووزارة الاعلام المصرية على مستوى القيادات العليا والقيادات والمسؤولين التنفيذيين والتي تنعكس على مدى التنسيق المصري السعودي في المجال الاعلامي وتبني مواقف إعلامية متوافقة في القضايا الهامة عربياً واقليمياً. ونوه وزير الثقافة والاعلام بالنيابة في تصريحه بالامسية التي تقيمها المملكة يوم غد الجمعة خلال فعاليات المهرجان التي تستمر أعماله حتى الخامس عشر من الشهر الجاري ويتم خلالها تكريم عدد كبير من الاعلاميين العاملين في الحقل الاعلامي والفني السعودي بالاضافة الى فقرة فنية عن الفلكلور السعودي والفنون الشعبية الخاصة بالمملكة العربية السعودية.