إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود حفظه الله بتقديم مساعدات إنسانية إضافية للتخفيف من آثار الزلزال الذي ضرب أقليم سيشوان جنوبي غرب جمهورية الصين الشعبية في جمادي الاولى الماضي تسلمت الجهات المختصة في الاقليم مساء (1460) وحدة سكنية جاهزة تم تمويلها من منحة المملكة العربية السعودية للصين وذلك بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الصين يحيى بن عبدالكريم الزيد.

وعبر نائب حاكم محافظة قانسو (ليو يونغ فو) خلال كلمته في حفل التسليم عن شكره للمملكة العربية السعودية قيادة وشعبا على تقديم هذه الوحدات السكنية لمتضرري الزلزال وكذلك المساعدات العاجلة التي قدمت في حينها.

وقال "إن هذه المساعدات تعد لفتة كريمة ومبادرة إنسانية من المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز موكدا أن ذلك يدل على عمق العلاقات بين البلدين الصديقين في شتى المجالات".

من جهته قال وكيل وزارة المالية للخدمات المركزية رئيس وفد الاغاثة السعودي محمد بن عبدالرحمن المقيطيب "إن خادم الحرمين الشريفين حفظه الله قد وجه بسرعة تقديم منحة مالية قدرها 50مليون دولار وإقامة جسر جوي لنقل المواد الاغاثية اللازمة وتخصيص تبرع بمبلغ 12مليون دولار لتأمين الاحتياجات العاجلة بواسطة فريق إغاثي سعودي".

وأضاف "أن المملكة قامت خلال الاسبوع الاول بإرسال أكثر من 260طناً من المواد الاغاثية الغذائية المتنوعة وتحويل المنحة المالية البالغة 50مليون دولار بالاضافة الى تأمين 16900خيمة و 20الف بطانية و 20الف جاكيت و 20الف شراع".

وأشار المقيطيب الى أن خادم الحرمين الشريفين أمر بعد ذلك بتقديم منحة إضافية بحدود 10ملايين دولار لتأمين 1460وحدة سكنية جاهزة حيث تم أنشاؤها بالتنسيق مع الحكومة الصينية.. مؤكدا أن هذه المساعدات هي رمز للتعاون البناء والتلاحم بين البلدين الصديقين.

وفي نهاية اللقاء تسلم نائب حاكم أقليم قانسو الوحدات السكنية من وكيل وزارة المالية للخدمات المركزية رئيس وفد الاغاثة السعودي.

الى ذلك أوضح سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الصين يحيى عبدالكريم الزيد أن السفارة قامت بالتنسيق مع وزارة الخارجية الصينية والجهات المختصة لبناء هذه الوحدات السكنية في المناطق المتضررة من الزلزال والتنسيق كذلك حول الاستخدام الامثل لمنحة المملكة البالغة 50مليون دولار والتي ستخصص إن شاء الله لبناء المدارس والمستشفيات ومساعدة المنكوبين.

وفي تصريح مماثل قال وكيل وزارة المالية للخدمات المركزية رئيس وفد الاغاثة السعودي محمد المقيطيب "أن قيمة هذه الوحدات السكنية التي وزعت عبر الجهات المختصة في الصين على المحتاجين والمتضررين من الزلزال الذي ضرب أقليم شيسوان قد بلغت أكثر من 10ملايين دولار وذلك بالاشراف والتنسيق مع سفارة خادم الحرمين الشريفين في بكين".

وأشار الى أن المساعدات الانسانية التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز قد لقيت كل تقدير من حكومة وشعب الصين الصديق وهم يعبرون دائما عن شكرهم وتقديرهم على هذه اللفتة الكريمة والمبادرة الانسانية من المملكة.

من جانبه قال مساعد الامين العام للامم المتحدة للشؤون الانسانية عبدالعزيز الركبان في تصريح لوكالة الانباء السعودية "أن المملكة العربية السعودية من أوائل الدول التي قدمت مساعدات إنسانية للمتضررين من هذا الزلزال حيث وصلت الدفعة الاولى من هذه المساعدات بعد 3أيام فقط من وقوع الكارثة وهذا ليس بغريب على المملكة فهي دائما تقوم بمساعدة المحتاجين والمتضررين في أنحاء العالم فقد قدمت المملكة مؤخراً 500مليون دولار لبرنامج الاغذية العالمي وهي أكبر مساعدة قدمتها دولة الى منظمة دولية".

وأضاف قائلا "أن الامم المتحدة تشهد بسرعة تحرك المملكة في مساعدة المنكوبين والمحتاجين في أنحاء العالم وهي رائدة في هذا المجال حيث يبلغ حجم المساعدات السعودية 86مليار دولار تستفيد منها أكثر من 87دولة حول العالم".