أعلنت شركة نيسان موتور المحدودة وشركة الدهانا (المنطقة الحرة) اليوم عن تأسيس شركة جديدة تمثل مشروعاً مشتركاً بين الجانبين وتحمل اسم "شركة نيسان الخليج (المنطقة الحرة)" ويرمز لها بثلاثة أحرف أن اف جي ويأتي تأسيس الشركة لتعزيز استراتيجية التسويق والمبيعات لدى نيسان في أسواق رئيسية بمنطقة الخليج وتقديم منصة متكاملة للخدمات المالية في جميع دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وستصبح نيسان الخليج مسؤولة عن تقوية استراتيجية نيسان للتسويق والمبيعات وتطوير شبكة الوكلاء والادارة الرئيسية في المملكة العربية السعودية وامارة أبوظبي ودولة الكويت ومملكة البحرين بهدف بيع 160ألف مركبة سنوياً بحلول عام 2012وستمثل هذه الأسواق أكثر من 40في المائة من مبيعات نيسان في المنطقة بحلول عام 2012م.

كما ستقدم نيسان الخليج منصة متكاملة للخدمات المالية من خلال الشراكة مع "جاب كاروب" وهي مؤسسة عالمية في مجال الادارة الخارجية. وستوفر هذه المنصة المالية والتأمينية مجموعة شاملة من منتجات التمويل والتأمين التي تحمل اسم ماركة نيسان في كافة أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتشمل تلك المنتجات الضمان الممتد والمساعدة على الطرقات وتأمين الحماية المضمونة للمركبات (GAP) وتأمين الآليات، وسيتم اعداد هذه الخدمات حسب متطلبات كل سوق لتوفير صالات عرض وبيع متكاملة الخدمات لجميع عملاء نيسان.

وقال كولن دودج، نائب الرئيس الأعلى لشركة نيسان موتور المحدودة: "يعتبر الشرق الأوسط من بين أهم أسواق السيارات وأسرعها نمواً، ويمثل منطقة تركيز استراتيجية بالنسبة لمستقبل نيسان. ونرى في الدهانا شريكاً استراتيجياً سيوفر خبرات متميزة في مجالات المبيعات والتسويق وتطوير شبكة الوكلاء لتعزيز نجاحاتنا في الأسواق الرئيسية في المنطقة".

وستحل نشاطات نيسان الخليج محل عمليات نيسان الشرق الأوسط (المنطقة الحرة) في المملكة العربية السعودية وامارة أبوظبي ودولة الكويت ومملكة البحرين.

وسيمثل السيد خالد الجفالي والسيد ناصر وتار احد مساهمي الدهانا في نيسان الخليج، وسيشغلان منصبي الرئيس، ونائب الرئيس والمدير التنفيذي في الشركة الجديدة، على التوالي.

وقال خالد الجفالي في هذه المناسبة: "إننا في غاية السعادة لاغتنامنا فرصة ثمينة وانضمامنا إلى أعمال نيسان في أربع دول خليجية، ونحن واثقون من قدرتنا على الوفاء بوعود ماركة نيسان من خلال الاستفادة من خبراتنا وفهمنا للأسواق المحلية لدعم عمليات نيسان والتفوق في أدائنا على توقعات العملاء".

الجدير بالذكر أن شركة نيسان موتور المحدودة أعلنت في شهر مايو 2008عن الخطة الخمسية للأعمال (جي تي 2012) والتي تركز على أداء الشركة طويل الأمد والتزامها تجاه المساهمين فيها كشركة عالمية مهمة. ويمثل التوسع الجغرافي وخاصة توفير الأسس لتواجد طويل الأمد في هذه الأسواق ركناً لاغنى عنه من أركان الخطة الجديدة. وفي الشرق الأوسط، يتوقع لحجم المبيعات أن يتضاعف من 200ألف وحدة عام 2007إلى أكثر من 400ألف وحدة عام 2012، مع التزام بتعزيز وزيادة الحصة السوقية لنيسان بشكل بارز. بالاضافة إلى مجموعة المنتجات المتميزة لماركتي نيسان وانفينيتي، سيساهم تأسيس نيسان الخليج المنطقة الحرة في تسريع نمو الأعمال وتعزيز الخدمات المتميزة في الم