وصل بحفظ الله ورعايته صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام مساء أمس إلى المملكة المغربية الشقيقة في زيارة خاصة.

وكان في استقبال سمو ولي العهد بمطار أغادير الوزير الأول في المملكة المغربية عباس الفاسي ووالي أغادير رشيد الفيلالي وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المغربية الدكتور محمد البشر والملحق العسكري السعودي في المغرب العميد الركن علي الدحيم وعدد من أعضاء السفارة السعودية في المغرب.

وقد وصل في معية سمو ولي العهد صاحب السمو الأمير خالد بن فهد بن خالد وصاحب السمو الأمير خالد بن سعد بن فهد وصاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن مساعد وصاحب السمو الملكي الأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز وصاحب السمو الأمير فيصل بن سعود بن محمد وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلطان بن عبدالعزيز الأمين العام لمؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية ومعالي نائب رئيس ديوان سمو ولي العهد الأستاذ حمد بن عبدالعزيز السويلم ومعالي السكرتير الخاص لسمو ولي العهد الأستاذ محمد بن سالم المري ومعالي المرافق الخاص لسمو ولي العهد الأستاذ عبدالله بن مشبب الشهري والأستاذ عبدالله النمر ومعالي مدير الشؤون الخاصة بمكتب سمو وزير الدفاع والطيران والمفتش العام الأستاذ محمد بن عبدالعزيز الشثري ومساعد مدير عام مكتب سمو وزير الدفاع والطيران والمفتش العام اللواء الركن عبدالرحمن بن صالح البنيان.

وكان سمو ولي العهد قد غادر جنيف بعد ظهر أمس.

وكان في وداع سمو ولي العهد بمطار جنيف الدولي صاحب السمو الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد آل سعود أمير منطقة الحدود الشمالية وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشؤون العسكرية وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن سلطان بن عبدالعزيز الأمين العام لمجلس الأمن الوطني وصاحب السمو الملكي الأمير نواف بن سلطان بن عبدالعزيز.

كما كان في وداع سموه معالي رئيس الشؤون الخاصة لسمو ولي العهد الأستاذ عبدالمحسن بن عبدالرحمن المحيسن ومعالي مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف الدكتور عبدالوهاب عطار والقنصل العام السعودي في جنيف نبيل الصالح والملحق العسكري السعودي لدى فرنسا وسويسرا اللواء الطيار عبدالله بن عبدالمحسن السحيباني وعدد من أعضاء السفارة السعودية في سويسرا.

حفظ الله سمو ولي العهد في سفره وإقامته.