بحضور وكيل وزارة التعليم العالي للشؤون التعليمية الدكتور محمد العوهلي جرى أمس الأول توقيع اتفاقية تفاهم بين جامعة الراجحي الأهلية وجامعة ماسترخت الهولندية حيث وقعها رئيس مجلس إدارة جامعة ماسترخت الهولندية البروفسور قاي بيترز، وخالد الراجحي نيابة عن جامعة الراجحي الأهلية.

وعقب التوقيع أوضح خالد الراجحي أن جامعة ماسترخت الهولندية ذات سمعة عالمية متقدمة في مجال التعليم الطبي كونها المقر الرئيس للشبكة العالمية للتعليم الطبي، مشيرا إلى أن كلية الطب بجامعة ماسترخت من رواد تطبيق نظام التعليم الطبي في أوروبا بطريقة (التعليم عن طريق حل المشكلات) والذي يمثل أحدث برنامج تعليمي في العالم في وقتنا الحاضر وهو ما تصبو إليه جامعة الراجحي الأهلية. وقال "إن جامعة ماسترخت تشرف على عدد من المشاريع الدولية ولها تعاون مع كلٍ من جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز الصحية، وجامعات في الهند و البرازيل والصين والمكسيك وماليزيا". وتابع قائلا "ان الجامعة تقوم على فكرة توفير تعليم عال ذو جودة عالمية داخل أرض الوطن للجنسين على أساس غير ربحي في تخصصات مهمة تحتاجها خطط التنمية وسوق العمل في المملكة.. وخلص القائمون عليها أن تكون نواة هذه الجامعة ثلاث كليات هي كلية الطب وكلية التمريض وكلية العلوم الصحية بالإضافة إلى مراكز بحثية متخصصة مع تشييد مستشفى جامعي متخصص". وشرح بأن الإشراف العام على الجامعة أسند طاقات سعودية حيث يتولى ذلك البروفسور صالح بن عبد الله الدامغ الذي يتمتع بتاريخ أكاديمي وخبرة في هذا المجال، حيث عمل وكيلاً لجامعة القصيم للدراسات العليا والبحث العلمي وعضواً للمجلس التنفيذي للهيئة السعودية للتخصصات الصحية وكان مؤسس كلية الطب بالقصيم وعميدها، كما رأس فرق إعداد مشاريع إنشاء عدد من الكليات منها : كلية العلوم الطبية التطبيقية وكلية الصيدلة وطب الأسنان بجامعة القصيم، وشارك في إنشاء كلية الطب بجامعة الجوف. ويقع مشروع جامعة الراجحي الأهلية في محافظة البكيرية بمنطقة القصيم على الطريق السريع الذي يربط العاصمة الرياض بالمدينة المنورة، على بعد 370كم من مدينة الرياض وعلى مساحة مليون و 200ألف متر مربع.

وتعاقدت الجامعة مؤخرا مع شركة (اتش دبليو بي" وهي شركة استشارية ألمانية لتخطيط وتصميم مشروعات الجامعات والمستشفى.