قال عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم المشرف على جوال الرياض (قناة كون) الدكتور عبدالله المسند بأنه يوجد في الفضاء الخارجي قرابة ال 560قمراً صناعياً متعددة الأغراض تدور حول أو مع الأرض، مشيراً إلى أن أحسن وقت لرؤية بعضها بالعين المجردة بعد حلول الظلام ولفترة 100دقيقة تقريباُ، أو عند الفجر عندما تعكس الأقمار الصناعية أشعة الشمس فنشاهدها نقطاً مضيئة تتحرك بين النجوم بسرعة وفي اتجاهات جغرافية مختلفة.

وأضاف أن محطة الفضاء الدولية International Space Station (ISS) تعد من ألمع وأكبر جرم صناعي يدور حول الأرض، وأحياناً نشاهدها وكأنها كوكب الزهرة ضياءً ولمعاناً بسبب كبر حجمها من جهة، ومن جهة أخرى لأنها وضعت في مدار منخفض حول الأرض لذا تستطيع العين المجردة مشاهدتها بوضوح.

وأشار إلى أن محطة الفضاء الدولية تعد أكبر وأعقد مشروع فلكي علمي أرسل للفضاء في التاريخ، وساهم في إنجازه أكثر من 100ألف إنسان، لذا فهو يعد أغلى مشروع فردي تم بناؤه حيث استغرق 45رحلة مكوكية لبنائها في الفضاء ولم يكتمل بعد، وعندما يكتمل بناؤها عام 2010م ستكون المحطة مشاهدة من 90% من سكان الأرض، حيث تبلغ أطوالها (1199744) متراً أي أكبر من ملعب كرة القدم.

وقال إن أول جزء من المحطة تم وضعه في مداره عام 1998م وستستمر المحطة بالخدمة حتى 2016م، مبينا أن ارتفاعها عن سطح الأرض يتراوح من - 460 370كم، ويبلغ وزنها نصف مليون كغم، وتبلغ سرعتها 28ألف كم في الساعة، لذا فالمحطة الدولية تكمل دورة واحدة حول الأرض كل 90دقيقة وتكمل حوالي 16دورة حول الأرض يومياً، وحيث إن الشمس تشرق على روادها وتغرب 16مرة خلال اليوم الواحد، لذا ومنعاً للتشويش فقد حددوا الوقت الوسطي (جرينتش) ليكون هو المعتمد على متن المحطة الدولية، وعندما تغرب الشمس في لندن تغلق نوافذ المحطة آليا لإعطاء الرواد شعوراً بالليل ليناموا، ومن ثم يستيقظون الساعة السابعة صباحاً (العاشرة بتوقيت المملكة) ليعملوا عشر ساعات يومياً، عدا يوم السبت خمس ساعات، وعلى متن المحطة الدولية هذه اللحظة أربعة رواد. والمحطة زارها رواد من 16دولة كما زارها 5سياح فضائيين.

وأضاف أن هناك محطتين أرضيتين للتحكم بالمحطة الدولية؛ الأولى بهيوستون بالولايات المتحدة الأمريكية والثانية بموسكو، والمحطة الفضائية الدولية عمل مشترك ساهم فيه كل من (الولايات المتحدة الأمريكية، روسيا، كندا، اليابان، و 11دولة أوربية)، ومن أهم أهداف هذا المشروع الجبار هو إيجاد بيئة غير عادية لإنجاز تجارب علمية في مجالات وميادين مختلفة.

  • وعن كيفية مشاهدة المحطة الدولية، قال الدكتور المسند من حسن الحظ أن مدار المحطة حول الأرض غالباً ما يمر فوق الأجواء السعودية، جلها لا نراها كونها تمر في النهار أو في الليل بعد أن تنخفض الشمس بزاوية لا يتأتى للمحطة أن تعكس أشعتها لنراها لذا فهي معتمة، وكما أسلفنا أفضل وقت للمشاهدة تكون بعد المغرب أو عند الفجر فقط. مشيراً إلى أن ظهورها في القبة السماوية يكون (غالباً) من الغرب بفرعيه الشمال الغربي والجنوب الغربي، وفترة ظهورها تتراوح من دقيقتين إلى خمس دقائق تقريباً، وتظهر المحطة للعيان كنقطة مضيئة نيرة عندما يكون ارتفاعها عن الأفق 10درجات وهي أقل درجة تشاهد عندها المحطة وأقصى ارتفاع لها عن الأفق 90درجة أي في السمت مباشرة، وفي الحالة تلك تكون المحطة في أفضل حالات المشاهدة وأطولها.

وحول أفضل مشاهدة فوق غرب السعودية، أوضح د. المسند أنه مساء الجمعة 10شوال الموافق 10أكتوبر وفوق كل النصف الغربي للسعودية وعند الساعة 0807إلى 117(تختلف حسب موقعك) ستظهر المحطة الفضائية باتجاه يمين أو يسار الشمال الغربي (حسب موقعك) وتشاهد عندما تكون فوق الأفق بأكثر من 10درجات، وسيكون بعدها عندئذ 1300كم، ومن ثم تبدأ بالارتفاع في القبة الفلكية حتى تبلغ أقصى ارتفاع لها 90درجة، وذلك في المناطق التي تكون تحت مسارها مباشرة (انظر الخريطة) وسيكون بعدها عندئذ 500كم، وقدر إضاءتها يماثل إضاءة كوكب المشتري (ألمع جرم في السماء بعد الزهرة وقت مرور المحطة)، وسيكون طول فترة ظهورها للعيان حوالي خمس دقائق، وستعبر المحطة أجواء السعودية من شمالها لجنوبها خلال أربع دقائق فقط. و(أفضل) ما تكون المشاهدة مساء الجمعة في تبوك، تيماء، خيبر، عفيف والسليل.

وعن أفضل مشاهدة فوق شرق السعودية، قال إن مساء السبت 11شوال الموافق 11أكتوبر وعند الساعة 220106(وفقاً للرياض ستظهر المحطة الفضائية باتجاه شمال الشمال الغربي (في الشرقية شمال شرق) وتشاهد عندما تكون فوق الأفق ب 10درجات، وسيكون بعدها عندئذ 1300كم، ومن ثم تبدأ بالارتفاع في القبة الفلكية حتى تبلغ أقصى ارتفاع لها 43درجة باتجاه الشمال الشرقي وذلك عند الساعة 090406(في الشرقية ارتفاعها 79درجة) وقدر إضاءتها يبلغ ( -1.9) أي مشابهة تقريباً للمعان كوكب المشتري ( -2.3) وسيكون بعدها عندئذ 500كم، ومن ثم تبدأ بالنزول والاختفاء باتجاه شرق الجنوب الشرقي (في الشرقية جنوب شرق) عند الساعة (560606) ، وعندها سيكون طول فترة ظهورها للعيان حوالي خمس دقائق، وستعبر المحطة أجواء السعودية من شمالها لجنوبها بأربع دقائق فقط. وأفضل ما تكون المشاهدة يوم غد في المنطقة الشرقية والبحرين وقطر يليها المنطقة الوسطى.

وتجدر الإشارة أن مشتركي جوال الرياض - قناة كون حضوا بمتابعة مبكرة ومشاهدة المحطة الفضائية الدولية عند مرورها فوق الأجواء السعودية منذ خمسة أشهر.