أغادير السعيد فنانة سعودية خلوقة وحريصة على عاداتها وتقاليدها كان حضورها هذا العام عبر مسلسل كلنا عيال قرية شارة انطلاقة فنانة تملك موهبة حقيقة وقد أشاد بدورها كثير من النقاد والمتابعين لأعمال شهر رمضان وتعتبر مؤشرا جيدا عن وجود مواهب نسائية سعودية قادرة على تقديم أدوارها بشكل جيد على شاشة التلفزيون ولدت موهبتها من رحم الإذاعة والتي لم تخدمها طوال 20عاما كما أفادت في هذا الحوار:

@ من الإذاعة انطلقتي وهذا العام برزتي عبر مسلسل كلنا عيال قرية حدثينا عن أهم أعمالك هذا العام وعن حضور الجيد مع النجمين عبدالله السدحان وناصر القصبي؟

  • بداياتي كانت عبر المسلسلات الإذاعية وكانت بداية موفقة بحمد الله وبعد الإذاعة اتجهت للمسرح وكانت هناك دعوة من قبل الفنان عبدالله العامر في أول مسرحية أقدمها وهي مسرحية "أخيرا عدنا" وكانت بدايتي في التلفزيون منذ العام الماضي ولكنها كانت بداية متواضعة بادوار محدودة وأنا لا ألوم المنتجين فكانت ادوار قصيرة وهذا العام كانت بداية قوية حيث شاركت في 8مسلسلات ولم يعرض منها سوى مسلسل كلنا عيال قرية وجميع هذه الأعمال قدمت فيها ادوار كنت احلم بان أقدمها على الشاشة والمسلسلات التي قدمتها هذا العام هي مسلسل أسوار 2مع الفنانة هيفاء حسين ومسلسل الساكنات في قلوبنا شاركت في حلقتين ومطلوبة حاليا للمشاركة في حلقتين أخرى كما شاركت في مسلسل "صارت واستوت" في المنطقة الشرقية مع المخرج هشام العبدي وهو مخرج مبتدىء ومسلسل "جاري يا حمودة" مع الفنان يوسف الجراح ومحمد المنصور وقدمت في المسلسل دور زوجة محمد المنصور وشاركت في مسلسل جزيرة النسوان وقدمت فيه دور الرقيب هداية مع مجموعة من الممثلات ومنهن ميمي جمال ولمياء طارق وهيا الشعيبي وميرفت محمد وعبدالله العامر ومسلسل كلنا عيال قرية وهذا اعتبره فضل من الله تعالى بان شاركت مع هذين النجمين المميزين وكنت أتمنى منذ زمن أن أشترك معهم وكنت خائفة من التجربة لأني سأقف مع نجوم كبار و الحمد لله اجتزت الاختبار أمام الكاميرا وبشهادة الجميع كما شاركت في مسلسل 37درجة مع الفنان ناصر القصبي وكانت أدواري في المسلسل معه، كما شاركت في مسلسل قلب ابيض مع الفنانة خطر فكان دوري جميلا جدا وكنت حابة تقديم هذه الشخصية بالذات في هذا المسلسل.

@ الكثيرين أشادوا بدورك في مسلسل كلنا عيال قرية في شخصية لطيفة هل واجهت انتقادات على هذا الدور؟

  • لم ارصد أي انتقادات وكانت اغلب ردود الفعل ايجابية ولم أقراء الانتقادات وقد أشادوا بدوري في العمل واني أديتها كما يجب وأنا لست ضد الانتقاد فأي فنان معرض للانتقاد والشخصية التي قدمتها هي فعلا شخصية واقعية فهناك نساء يقمن بضرب أزواجهن والمرأة السعودية ليست ملاك منزل فهي تقع في الخطأ مثل كل نساء الدنيا، والمهم أن تثبت المرأة السعودية حضورها في كل مجال تدخل إليه ومنها مجال التمثيل الذي اعتبره مثل مجال التمريض آو أي مجال آخر، والمهم هو أن تتمسك المرأة السعودية بعاداتها وتقاليدها في كل مجال تدخل إليه وأنا أعاهد نفسي بألا أسيء لعاداتنا وتقاليدنا.

@ ما هي أهم الصعوبات التي واجهتك وأنت ممثلة سعودية في المجال الفني؟

  • هناك صعوبات كثيرة في هذه المجالات وبالنسبة لي شاركت في مسلسلات صورت في سوريا والقاهرة والسعودية وكلها نفس الصعوبات والمشاكل ومنها التأخير في التصوير والمواعيد التي لاتتم بالشكل المطلوب وتاجي لا لتصوير عدة مرات وهذه أهم الصعوبات التي يكون فيها الممثل جاهز للتصوير ولكن يتم تأجيل التصوير ليوم آخر وهذا التأخير والتعطيل يجعل الممثل على درجة من النرفزة والعصبية بحيث لا يكون مرتاح أثناء تأدية دوره أمام الكاميرا.

@ هناك صفات مشتركة بينك وبين الفنانة مريم الغضبان رحمها الله هل تعتقدين أن هناك صفات تشابه بينك وبينها؟

  • الكثيرين شبهوني بهيا الشعيبي وأنا لا أحب تقليد احد وأنا اشكر لهم هذه المقارنة سواء بمريم الغضبان أو هيا الشعيبي ولكني أسعى لتكون لي شخصية مستقلة وأنا أكون على طبيعتي أمام الكاميرا.

@ أين تجدين نفسك أكثر في الأدوار الكوميدية أو التراجيدية؟

  • أنا أحب التراجيديا ولكن الكثيرين يروني ممثلة كوميدية.

@ كنتي سيئة جدا في تمثيلك الصوتي في المسلسل الكرتوني سعيد وسعيدة ولم تقدمي شيء يذكر في دور سعيدة بطلت المسلسل؟

  • هناك لعب بالصوت في المسلسل لان الشخصية المكتوبة شخصية سعيدة مرأة صغيرة في السن وأنا صوتي عريض فاظطرو إلى التلاعب بالصوت ولم أتوقع أن يظهر العمل بهذا السوء وقد اساؤوا لي في هذا المسلسل أكثر من خدمتهم لي كما أن الأيام التي كنا نسجل فيها هذا المسلسل في القاهرة كنت أصور مسلسل جزيرة النسوان وكنت احضر متعبة إلى الاستوديوا للتسجيل فكان جهد على الصوت والجسم وربما هذا ما جعل العمل ضعيف وغير مقنع للمشاهدين كما أن المنتج كان مستعجل على انتهاء التسجيل للمسلسل بأسرع وقت قبل أن نعود للسعودية أي أثناء قيامنا بتصوير مسلسل جزيرة النسوان.

@ حضورك في المسرح كان مميزا في السنوات الأخيرة حدثينا عن أهم مشاركاتك وعن المسرحية الجديدة التي تقومين بدور مساعدة المخرجة فيها وهي مسرحية مسيار كووم؟

  • في مسرحية مسيار كوم أقوم بدور مساعدة المخرجة و الاستاذة أمل شرفتني وقد سبق وطلبتني بدور الخطابة ولكني كنت مرتبطة بمسرحية أخرى كان من المفترض أن تقدم في العيد ولكن أجلت لبعد العيد وهي مسرحية دواء جميعة، وقد ارتبطت الزميلة أمل بدور الخطابة مع ممثلة أخرى فلم يكن هناك نصيب هذا العام للظهور على المسرح كما طلبني الفنان عبدالله العامر للمشاركة في مسرحية ليلة فرح وللأسف لم نتفق على الأمور المادية وحاليا اعمل مساعدة مخرجة مع أمل الحسين وقدمت مسرحية نسوان نت ومسرحية بيت الوالدة ومسرحية أخيرا عدنا، ولخبرتي في المسرح منذ ثلاث سنوات طلبتني الاستاذة أمل الحسين لأكون مساعدة مخرج معها في المسرحية . وبالنسبة للمسرح كانت التجربة أفضل من التلفزيون والإذاعة، والمسرح هو أبو الفنون وكنت أجد المكافئة من الجمهور وبشكل مباشر لا انتظر ردود الفعل ألاحقه وفي البدايات كان الجمهور لا يعرف عن وجود مسرح نسائي وكان هناك خوف من حضور المسرح وفي العام الثاني كان الجمهور أكثر ومتجاوب مع المسرح النسائي وفي السنة الثالثة كان الجمهور لا يجد مكان في المسرح فكانت النساء يجلسن على الأرض لمتابعة المسرحية، وفي المسرحية الأولى كان دوري دور الخادمة في مسرحية أخيرا عدنا وقد أحب الجميع هذا الدور واعتقدت النساء أني كنت خادمة أسيوية فعلا حتى أن الصحفيات اعتقدن أني أسيوية وفي الدور الثاني قدمت دور الخطابة والحمد الله كانت تجربة مميزة في مسرحية نسوان نت وفي مسرحية بيت الوالدة قدمت دور البياعة وقدمت مع سعاد علي التي قدمت دور الطقاقة اتقنا الدور وكانت أصدائه جميلة في الوسط النسائي، واعتبر المسرح حياتي كلها.

@ ما الذي جنيته من حضورك في الاذاعة؟

  • الإذاعة لم تعطن ما كنت اطمح إلية فمنذ 20سنة وأنا اعمل في الإذاعة ولم يعرفني احد حتى أسمائنا لم تكن تعلن ولم يعرف احد عن موهبة أغادير السعيد وكانت موهبتي محصورة في المايك عبر الإذاعة وكانت عائلتي ترفض دخولي للتلفزيون ولكن الحمد الله طالما أنا سأبقى محافظة على عاداتي وتقاليدي فسأستمر في هذا المجال، وهذا العام هو سنة حلوة بالنسبة لي.