عمت الفرحة أنصار نادي النصر بالتأهل إلى دور الأربعة من بطولة أندية الخليج التي استضافها الخور القطري وجاء التأهل من عنق الزجاجة بعد أن كاد يضيع من الفريق وأثبت اللاعبون أحقيتهم بجدارة واستحقاق وتجاوزوا المنعطف الأخطر في البطولة (الخور) أصحاب الأرض والجمهور بنتيجة 1/3ليؤكد النصر علو كعب الكرة السعودية ويقابل بذلك شقيقه النادي الأهلي في مباراة سعودية خالصة وكانت الرياض سلطت الضوء على مشوار الفريق من الافتتاح إلى الختام والتأهل.

تعثر البداية

جاء تعثر البداية للفريق النصراوي بمثابة المفاجأة فقد خسر الفريق أولى مبارياته أمام ممثل الكويت القادسية وبهدف عن طريق التونسي سليم بن عاشور حيث لم يظهر الفريق بالمستولى المعهود كون البداية صعبة وهي انطلاقة موسم رياضي جديد وصادف الفريق أجواء من الرطوبة العالية لم يتعود عليها اللاعبون لذلك أعطت الإدارة والجماهير العذر للاعبين ومع ذلك جاءت المباراة الثانية أمام المحرق البحريني وجرت الرياح بما لايشتهي أبناء النصر وخرج الفريق بتعادل غير عادل حيث سيطر الفريق على مجريات اللعب وأضاع فرصا عديدة اعتقد البعض أن الخروج أصبح قريبا والأمل بات ضعيفا في ظل تفوق القادسية والمحرق بالنقاط لكن ورغم ذلك أبى اللاعبون إلا الظهور المشرف للكرة السعودية فكسبوا لقاء النهضة بثنائية الشهراني وريان بلال تجدد معها الأمل بعد سقوط المحرق أمام الخور بالتعادل وفي الزمن الضائع ليتوقف رصيده عن ست نقاط فقط والنصر يملك أربع نقاط قبل اللقاء الأخير بالخور القطري والفوز وحده من ينقذ الفريق ويعيد الأمل.

مباراة الحسم

زحفت الجماهير النصراوية بكثافة ومنذ وقت مبكر في انتظار موعد جديد مع الفرح من خلال التأهل الذي بات وشيكا بشرط الانتصار على صاحب الأرض والجمهور الخور وهو الذي أحرج المحرق في مباراة لا تنسى لذا استعد النصراويون بالثقة العالية بالنفس والجهود المضاعفة في التدريبات الأخيرة ليتعاهد اللاعبون على نسيان الماضي والمضي قدما نحو صفحة جديدة مع الانجازات ويقدموا لوحة فنية جميلة بقيادة الرسام المبدع محمد الشهراني والمتألق المهندس (أيلتون) الذين أقدموا أجمل الفنون على ساحة الخور وليترجموا تفوقهم بثلاثية رائعة كانت قابلة للزيادة.

الفوز هدية للجماهير

قدم النصراويون إدارة ولاعبين وأجهزة فنية وإدارية الفوز والتأهل الى الدور قبل النهائي هدية مع التقدير والامتنان للجماهير الوفية التي حضرت في كافة المباريات وساندت الفريق بحرارة وأكدت الجماهير أنهم سر الانتصارات وان شمس البطولات لن تغيب في ظل الوفاء من تلك الجماهير لناديها.

(أيلتون) صانع الانتصارات

ظهر أيلتون بمستوى متميز طوال التصفيات وأثبتت الإدارة بعد النظر بعد تجديد التعاقد مع اللاعب الذي رجح كفة الفريق وصال وجال مقدما أرقى المستويات مع بقية زملائه وكان أيلتون أحرز الهدف الثاني في مرمى الخور وبطريقة جميلة مميزة وكان الإعلاميون والمراقبون للبطولة رشحوا أيلتون لنجومية الدورة بدون استثناء.

الرئيس الداعم الأول للانتصارات

أثنى المتابعون للفريق النصراوي على متابعة رئيس النادي الأمير فيصل بن عبدالرحمن وقربه الدائم من اللاعبين منذ انطلاق التصفيات وحتى اعلان تأهل النصر.

بعد التأهل

أكد قائد الفريق أحمد البحري أن لقاء الخور كان صعبا والفريق استحق التأهل عطفاً عن ما قدمه في جميع مبارياته في البطولة مشيراً إلى أن الفريق قال كلمته وكان الجميع عند حسن الظن وبقي الدور لإكمال المشوار ونحن قادرون على بلوغ النهائي بعزيمة وإصرار الجميع.

وشدد الحارس محمد الخوجلي الذي أبدع في المواجهات الماضية وغاب عن اللقاء الأخير قائلا إن الفريق قدم عطاءات متميزة توجها بالتأهل للنهائيات هذا عطفاً على ما قدمه من مستويات كانت ملفتة ومرضية إلى حد كبير وحقيقة الفريق كان ينقصه التوفيق أمام المرمى لكن نجومنا قالوا كلمتهم وأوفوا بوعدهم.

أما نجم خط الوسط أحمد المبارك فقد قال إن الفريق لعب من أجل هدف واحد وهو الكسب والتأهل والحمد لله وفقنا في تحقيق مبتغانا في ظل الدعم الكبير الذي يحظى به الفريق من إدارة النادي والجماهير التي وقفت معنا وساندتنا وقدمت للدوحة من اجل تحفيزنا ونحن بدورنا حققنا ما كان مخططاً له ونأمل في مواصلة التألق وبلوغ النهائي.

وأكد أحمد الحضرمي أحد النجوم المنضمين حديثاً للنصر أن التفوق في البطولة وبلوغ النهائيات يعد نتاجاً وثمرة جهود كبيرة بذلت من أجل الكسب والفريق حقيقة لديه الكثير لكن موعد البطولة جاء مع بداية الموسم وهذا لم يمنعنا من التألق والتفوق والفريق لديه الكثير ليقدمه، أما عن مباراة الخور فالفريق لعب للفوز والحمد لله حسم الموقف.

ووصف ريان بلال الفوز على الخور القطري بالمستحق وقال لعبنا المواجهة من أجل الفوز ولا شيء سواه ووضعناه نصب أعيننا لذا من الطبيعي خرجنا فائزين وأسعدنا جماهيرنا خصوصاً التي قدمت من مناطق مختلفة لقطر لمساندتنا فالفوز كان له طعم ومذاق آخر وعلى العموم جماهيرنا ذواقة وتستحق التأهل ونعدهم ببلوغ النهائي وخطف اللقب.

أما اللاعب محمد الشهراني صاحب هدفين في المباراة الأخيرة قال: إن التأهل لم يأت من فراغ بل من جهود كبيرة بذلت لنحقق الهدف الذي خطط له وفي النهاية حققنا المطلوب وعن المباراة قال: إن النصر سيطر على مجرياتها ولعب فيها من أجل الكسب خاصة أنه ليس أمامنا سوى الفوز لذا لعبنا بهجوم ضاغط ونجحنا في النهاية في الانتقال للدور نصف النهائي.