ملفات خاصة

الخميس 27 شعبان 1429هـ - 28 اغسطس 2008م - العدد 14675

مضخة الأنسولين

د. بسام صالح بن عباس@

تعد مضخة الأنسولين تقنية متقدمة لكنها محدودة الانتشار وذلك بسبب عدم معرفة المرضى بأهمية الحفاظ على مستوى السكر أو قد يكون بسبب تكلفتها المادية أو بسبب اعتقاد البعض بصعوبة استخدامها وهذا إيجاز عن مضخة الأنسولين وفوائدها وأجزائها وكيفية عملها.

إن غدة البنكرياس التي تفرز الأنسولين بشكل مستمر طوال اليوم هي مضخة أنسولين ويزيد إفراز الأنسولين من هذا المضخة الطبيعية مع كل وجبة وأيضاً عند الفجر بسبب زيادة إفراز الكبد للسكر في هذا الوقت وللتعويض عن الخلل لا بد من إعطاء مريض السكر حقن الأنسولين عدة مرات في اليوم ومرة في الفجر أو عند النوم مما يشكل صعوبة بالغة نفسياً وجسدياً على المريض خاصة الأطفال. من هنا بدأت فكرة مضخة الأنسولين التي تعد أقرب وسيلة للبنكرياس الطبيعي. وهي الأنسب في حالة المريض الذي يعاني من تذبذب مستوى السكر في الدم حيث إنها تعطي أفضل تحكم في المستوى طوال اليوم وكذلك بعد الوجبات مباشرة. وهي أداة مبرمجة حجمها صغير وتحتوي على الأنسولين الذي يصل إلى الجسم من خلال أنبوب بلاستيكي يمتد من المضخة لينتهي بإبرة أو قسطرة توضع تحت جلد البطن أو الأرداف، وتُلصق أو تثبت الإبرة أو الأنبوب بشريط لاصق لمدة ثلاثة أيام. تمد المضخة جسم مريض السكر بشكل مستمر وعلى كميات صغيرة بالأنسولين، وهذه جرعة أساسية قبل الوجبات الأساسية والوجبات الخفيفة، يضغط مريض السكر على المفتاح الموجود بالمضخة لضخ جرعة الأنسولين في الجسم بكميات ضئيلة.

ويمكن برمجتها لعدة جرعات، التي من الممكن أن تصل إلى واحد من العشرة من الوحدة للجرعة الواحدة، بالإضافة إلى الجرعة الرئيسية التي تبرمج لفترة الليل.

كما يمكن لمريض السكر من خلالها الحصول على جرعات الأنسولين في أي وقت وفي أي مكان حسب الحاجة، لأن المضخة مثبتة على الجسم وملازمة لمريض السكر.

وهي تعد الوسيلة الأفضل عند الصيام.. لأن المريض يستطيع خفض الضخ إذا أحس بنقص السكر. ولأن الأنبوب مثبت على الجسم لمدة ثلاثة أيام فقابلية إصابة الجلد بالعدوى نادرة الحدوث.

مزايا أخرى

  • العلاج الأفضل لحالات انخفاض السكر وخاصة أثناء النوم.

  • التخلص من حقن الأنسولين اليومية.

  • تعديل جرعات الأنسولين حسب كمية الأكل.

  • تجنب السمنة التي تسببها جرعات الأنسولين الكبيرة.

  • توفر من 20% إلى 30% من استهلاك الأنسولين.

  • إمكانية إنقاص الوزن وعمل ريجيم مع علاج الأنسولين.

  • حياة طبيعية بلا قيود.

-مزاولة الرياضة في أي وقت بدون إلغاء وجبة أو جرعة علاج.

  • علاج حالات السكر والحمل.

  • أعلى نسبة وقاية من مضاعفات السكر.

قد يجد بعض المرضى أن المضخة غير ملائمة لهم من حيث الشكل أو المظهر أو قد يكون على العكس، أو ربما قد يعاني البعض الآخر من الحساسية لوجود أداة ملازمة للجلد لفترة طويلة أو الإحساس بالضيق لوجود جسم غريب وقد لا يلتفت البعض إلى كل هذه الأمور، المهم أن يختار مريض السكر ما يلائمه ويشعره بالراحة والثقة لأن ذلك يساعد على تحقيق الفائدة من علاج الأنسولين، وقد يحدث خلل ميكانيكي في المضخة مما يؤدى إلى توقف ضخ الأنسولين لمريض السكر، مما يؤدى إلى ارتفاع في معدلات سكر الدم لذا يجب التحليل المتكرر وعادة ما تستبدل الشركة المصنعة المضخة، ولكن بصفة عامة يستمر معظم المرضى في استخدامها.

كيف تختار مضخة الأنسولين

هناك أنواع متعددة من مضخات الأنسولين وذات تقنيات مختلفة ويحتار مريض السكري أيّ مضخة ينتقي وما هي التي تناسبه؟

يعتقد البعض خطأ أنه يمكنه شراء المضخة دون الحاجة للطبيب المعالج فمضخة الأنسولين ليست كبقية المقتنيات المنزلية، مضخة الأنسولين تحتاج لمراجعة الطبيب بصفة مستمرة ومتكررة.

ومستخدم المضخة يجب أن يكون ملماً بكيفية حساب الكربوهيدرات، وأيضاً تحليل السكر المتكرر ويجب أن يزود المضخة بهذه المعلومات ومن ثم تقوم المضخة بحساب كمية الأنسولين المناسبة وضخها.

ونفضل المضخات التي تكون تعليماتها باللغة العربية والقادرة على حساب كمية الأنسولين والسكر بصورة تلقائية بدلاً من أن يقوم المريض بذلك لتجنب مسألة الخطأ في الحساب والبرمجة خاصة في الأطفال.

وعموماً فجميع المضخات لها تقنية مشابهة ويجب تغيير أنابيبها كل ثلاثة أيام والمحافظة عليها من الصدمات والعبث بها وقد دلّت الدراسات المحلية على قدرتها على خفض معدلات السكر وبالتالي الحد من المضاعفات.

@ الغدد الصماء والسكري


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 9

1

  عبدالرحمن محمد 9

  أغسطس 28, 2008, 6:47 ص

الله يشفي جميع مرضى المسلمين وان يتم اكتشاف علاج لمرض السكر يارب ياسميع الدعاءاللهم امين

2

  عازف الكيبورد

  أغسطس 28, 2008, 7:49 ص

يعطيك العافية بس ياليت توضيح السعر لمن يعرف شاكر ومقدر

3

  نوره

  أغسطس 28, 2008, 9:49 ص

طيب وينها هالمضخه ؟ وين نحصلها

4

  راجح

  أغسطس 28, 2008, 2:58 م

* أين تجد المضخة : وكم سعرة : ياليت وزارة الصحة تصرفه لمرض السكر

5

  روقي والحلا ذوقي

  أغسطس 28, 2008, 4:58 م

الله يشفي كل من فيه سكر ويعافينا

6

  أم زياد الرحيمي

  أغسطس 28, 2008, 5:19 م

اللهم إشفي عمتي أم زوجي من داء السكري

7

  وفاء الصالح

  أغسطس 28, 2008, 7:44 م

المفروض في مادة تثقيف دوائي في المدارس

8

  سارة العزالي

  أغسطس 28, 2008, 8:22 م

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته المضخة ممتازة لكن لي يعرف ليها لأنها مبرمجة واي عطب تقني فيها تكون عواقبه غير حميدة. الله يعافينا ويعافيكم.

9

  عدي زينب

  أغسطس 28, 2008, 8:40 م

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته المضخة والبرمجة لازم لي يستخدمها يكون ملم بالتقنيتها.يكمن يفتح الأنسلون أكثر ونقع فيما لا تحمد عقباه مثل لوواحد كبير في السن من وين لو يعرف برمجها. يمكن الشباب الحين يستعملوها لإلمامهم للبرمجة والحواسيب لكن الناس الكبار حتى ابرة لانسولين ما يعرفو يستعملوها وأكثر الناس المصابين بالسكري هم كبار في السن والاطفال لا احسن يمكن يلعبو فيها ويخربوها ونقع في مشاكل. المضخة للكبار ويكونو على يفهمون شوي في البرمجة حتى لانقع فيما لا خظأ طبي فادح.

أضف تعليقك





نعتذر عن استقبال تعليقكم لانتهاء الفترة المسموح بها للتعليق على هذه المادة