تجري الترتيبات حالياً لإطلاق اول عمل غنائي وطني يتحدث عن ظاهرة الإرهاب في المملكة تحت اسم «كلنا ضد الإرهاب». ويشارك في هذا الأوبريت عدد من الشعراء والفنانين يتقدمهم صاحب السمو الأمير الشاعر عبدالعزيز بن سعود بن محمد «السامر»، والشاعرة السعودية تذكار الخثلان بقصيدتها «تذكرتك»، والشاعر بندر الفهيد، ومشعل بن طوالة، وثامر بن فلاح، بالإضافة الى الممثل المعروف سعد المدهش الذي يشارك بقصيدة حملت عنوان «من ترهبون».

والجديد في هذا الأوبريت انه صور ابتداءً كفيديو كليب، حيث سيوزع على العديد من القنوات الفضائية من اجل بثه فيها والهدف كما يذكر منتجه ومخرجه الأستاذ فهد الحربي الرغبة في ايصال الرسائل الوطنية التي يحملها الى اكبر عدد ممكن من المتلقين. هذا وقد قام بغناء الأوبريت كل من سالم الشايع، نايف الشهري، خالد الحمد، والفنان حسين الراشد، وعبدالله العليان، وبدر الفتيني، ومحمد الشبيلي وعادل عبدالرحمن. فيما تصدى لمهمة التلحين كل من الفنان «سليمان العليان» والفنان «سلمان الحربان».

بندر الفهيد احد المشاركين الذي كتب قصيدة «قوموا يا الشجعان.. والمشرف على العمل ذكر بأن هذا الأوبريت هو رسالة صدق ومحبة يقدمها المشاركون فيه لكل رجل أمن شارك في القضاء على هذه الفئة الضالة.

الجدير ذكره ان مجموعة من ابناء شهداء الواجب سيكونون من ضمن المشاركين في لوحات الأوبريت، وهذه مفاجأة جميلة تجعل من اوبريت «كلنا ضد الإرهاب» مناسبة وطنية تنضح بالخصوصية والحميمية.