التعرض الزائد للشمس قد يسبب ما يعرف بحرق الشمس وببساطة هي عبارة عن حدوث حرق أو احمرار او تورم على الجلد بسبب التعرض لأشعة الشمس خصوصا أشعة الشمس فوق البنفسجية المنبعثة من الشمس ولكنه قد يحدث ايضا بسبب التعرض لمصادر باعثة للضوء فوق البنفسجي مثل صالونات التسمير والمسمسات وتختلف اعراض وظواهر الحروق الشمسية بين الأفراد تبعا لتصنيفهم ضوئيا وطول تعرضهم للاشعاع فوق البنفسجي فقط يسبب التعرض لفترة 15دقيقة من أشعة شمس الظهيرة حرقا شمسيا عند الأشخاص ذوي البشرة البيضاء اما ذوق البشرة الأغمق فإنهم قد يحتملونها لساعات، والبعض قد تجبرهم ظروفهم المناخية نتيجة لعامل الطقس وتباينه من منطقة لأخرى على مستوى العالم للتعرض أكثر من غيره وهناك من تحتم عليهم مهام عملهم التواجد لفترة طويلة تحت أشعة الشمس خاصة من يعملون في المزارع او الطرق او الصحارى أو غيرها لذا حاولنا من خلال هذا الموضوع تبيان معنى حرق الشمس ومستوى تلك الحروق وماهي اعراضها وما هي المشاكل الصحية الناجمة من ذلك والتي أهمها تجاعيد وهرم جلد مبكر وبقع بنية ونمش وتكون تقرنات شمسية وكذلك تكون سرطان جلدي، واخيرا تطرقنا لموضوع العلاج.

ان العلاج يكمن في ازالة الحرق ويتحقق هذا باستخدام المسكنات حمامات باردة، مرهم صبار الألوفيرا السائل، مرطبات لكن الوقاية خير من قنطار علاج فحماية نفسك من الشمس هي أفضل سبل الدفاع ضد حروق الشمس والعوامل الضارة الأخرى التي تسببها الأشعة فوق البنفسجية.

  • تجنب التعرض للشمس خصوصا بين 10صباحا و 2بعد الظهر.

  • ارتد ملابس واقية، بما فيها قبعات ذات حواف عريضة.

  • ضع بانتظام واق شمسي بعامل وقاية أكثر من

30.كما ويمكن لبعض الأغذية المحتوية على ال Leucotomas polypodium أن تزيد من الحماية وتقلل حروق الشمس لكنك وفي حال تعرض دون قصد للشمس وتتوقع أن تصاب بحرق شمسي، فبامكانك أن تخفف من حدته عن طريق الآتي:

  • تناول فورا قرصين من الأسبرين ومن ثم تناول قرصين كل 4ساعات.

  • استخدم الستيرويد الموضعي على المناطق المعرضة مرتين يوميا ليومين أو 3أيام.

ماهي العواقب طويلة المدى؟

  • من الجلي الآن ان العواقب طويلة المدى للتعرض الزائد لأشعة الشمس أو غيرها من مصادر الاشعاع فوق البنفسجي أصبحت واضحة ومن الجدير ذكره ان حرقا شمسيا واحدا مسببا لتكون النافطات يضاعف ارجحية تكوين سرطان الجلد.

  • تجاعيد وهرم جلدي مبكر.

  • بقع بنية ونمش.

  • تكون تقرحات شمسية.

  • تكون سرطان جلدي (مثلا الورم القتاميني، سرطان الخلية القاعدية، سرطان الخلية الحرشفية).