بعد تألقها في المشاركة في دبلجة المسلسل التركي "نور" بدور شريفة خانم "أم مهند" تتابع الفنانة أماني الحكيم تصوير دورها في لوحات المسلسل الاجتماعي "من غير ليه" والذي يسلط الضوء على مجموعة من القضايا الاجتماعية الإشكالية، وتقول أماني ل"ثقافة اليوم" إن مشاركتها في الدبلجة لم يكن بالسهولة التي يتصورها الناس وقد احتاج الأمر إلى بذل جهود إضافية متعبة، وبينت أماني إلى أنها أعجبت بشخصية "شريفة خانم" عند متابعتها قبل الدبلجة لأنها تحمل في مفرداتها طيفا ساحرا من الآلق ممزوجا بالأريحية المتناظرة بالحب، وحول انتشار المسلسل وتعلق الناس به رأت أماني بان مسلسل نور جاء في وقت ربما يكون المشاهد بحاجة إلى نقلة درامية ومشهديه مختلفة عما اعتاد على متابعته من الأعمال العربية المتنوعة إضافة إلى وجود أجواء مساحات دراماتيكية اجتماعية رومانسية وعاطفية غريبة إلى حد ما عن إيقاعات المجتمع العربي، وعن دورها في مسلسل "من غير ليه" الذي ينتجه والدها المخرج مظهر الحكيم تقول إن لوحات المسلسل المنفصلة تحاكي بجرأة متناهية هموم ومشاكل الناس ويتم في السياق بحثها وتحليلها ومناقشتها وأخيرا معالجتها وأنا العب بطولة عدد من اللوحات التي يشاركني فيها عدد من نجوم الدراما السورية مثل: عبد الرحمن أبو القاسم وليليا الأطرش ومنى واصف وعمر حجو وعصام عبجي وغيرهم .