اعترف رجل من مقاطعة ماريلاند الأميركية باستعباد فتاة نيجيرية مراهقة طوال 5سنوات.

وقالت وزارة العدل الأميركية ان جورج أوديوزور ( 52سنة)، الذي كان يعيش في مدينة دارنستاون، سيدفع لضحيته 110آلاف دولار ويواجه عقوبة السجن لمدة 10سنوات.

وأوضح المدعون الفدراليون ان أوديوزور ذهب إلى نيجيريا في العام 1996واستخدم جواز سفر ابنته لتهريب الفتاة النيجيرية التي كانت في الرابعة عشرة من العمر إلى منزله في ماريلاند.

وأضاف المدعون أن الرجل وزوجته الدكتورة أداوبي ستيلا أوديوزور استخدما الفتاة للعمل في منزلهما وخدمة أولادهما الستة من دون أجر، فيما تعرضت لاستغلال جنسي ولم تلق التعليم المناسب. وقال المدعي العام في ماريلاند رود جاي روسنشتاين ان "جورج أوديوزور انتهك القوانين الأميركية التي تمنع العبودية والاستخدام غير الطوعي".من جهته قال جايمس ديكنز، وهو عميل خاص مسؤول في قسم الهجرة وتطبيق الأعراف في بالتيمور، انه "لا يمكن التسامح" مع إجبار الفتاة على العمل وإلحاق أذى جسدي بها.وأدينت الزوجة ( 49سنة) بتهم فدرالية في العام 2004وحكم عليها بالسجن 87شهراً.