وقع سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية أوزبكستان منصور بن ابراهيم المنصور ومدير جامعة طشقند الاسلامية الدكتور رفشان عبداللايف موخرا مذكرة تفاهم حول تخصيص إحدى القاعات الدراسية الرئيسية بالجامعة لتحمل اسم قاعة الصداقة السعودية الأوزبكية. وتأتي هذه المذكرة في سبيل تطوير التعاون الثقافي والعلمي بين المملكة العربية السعودية وجمهورية أوزبكستان.

وستقوم السفارة بموجب هذه المذكرة بإعادة ترميم القاعة بما يتناسب مع الطابع السعودي وتزويدها بمكتبة تضم كتبا ثقافية وأدبية لكتاب وأدباء سعوديين بالإضافة الى عرض الأفلام الوثائقية والتسجيلية التي تبرز أوجه حضارة المملكة بحيث تكون نافذة ثقافية وإعلامية ومرجعاً للدارسين والباحثين الأوزبك عن المملكة العربية السعودية. الجدير بالذكر أن جامعة طشقند الاسلامية التي تأسست في عام 1999م تضم حوالي الف وثلاثمائة طالب وطالبة.